الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير الداخلية : الملف التنموي جزء لا يتجزأ من استراتيجية وزارة الداخلية

تم نشره في الأحد 30 نيسان / أبريل 2017. 05:25 مـساءً

عمان - قال وزير الداخلية غالب الزعبي  ان الملف التنموي جزء لا يتجزأ من استراتيجية وزارة الداخلية التي تعمل باستمرار لتحقيق التنمية المستدامة وتوفير المشاريع التي تنسجم مع المزايا النسبية لمحافظات المملكة وذلك انسجاما مع التوجيهات الملكية السامية الرامية الى  النهوض بالعملية التنموية واقامة المشاريع للحد من المشاكل والصعوبات التي تعاني منها المحافظات.

جاء ذلك لدى رعاية الوزير الزعبي اليوم الاحد في محمية غابات عجلون الطبيعية" الاكاديمية الملكية لحماية الطبيعة" حفل اختتام المرحلة الثانية من برنامج تعزيز التنمية الاقتصادية المحلية " بلدج" لتطوير المشاريع الصغيرة "التصنيع الغذائي والخدمات السياحية" ، بحضور رئيس بعثة الاتحاد الاوروبي في الاردن اندريا فونتانا ومنسق الشؤون الانسانية لمنظمات الامم المتحدة العاملة في الاردن اندريس بيديرسن وعدد من سفراء دول الاتحاد الاوروربي ونواب محافظة عجلون والمدير العام لمؤسسة نور الحسين هنا شاهين والمستفيدين من البرنامج وعدد من المسؤولين والمعنيين.

واضاف وزير الداخلية  ان تشخيص الاحتياجات والمتطلبات التنموية للبؤر الفقيرة والمناطق النائية في المملكة والمعوقات التي تواجهها ، تعتبر ركنا اساسيا في انجاح المشاريع التي يتم تنفيذها في هذه المناطق بما ينعكس ايجابا على المستوى المعيشي والوظيفي لابنائها مبينا  ، ان وزارة الداخلية تعمل مع الجهات المانحة كشركاء في توجيه العملية التنموية لدعم المحافظات الاشد فقرا وتوفير فرص العمل لابنائها.

وتابع الوزير ان برنامج "بلدج" يعمل على تعزيز التنمية الاقتصادية المحلية في المملكة بما ينسجم مع الرؤية الوطنية طويلة الاجل لاردن عام 2025  لتعزيز سيادة القانون وتكافؤ الفرص وتحقيق معدلات نمو اقتصادية مرتفعة تساهم في تجويد مستوى الخدمات الاساسية المقدمة المواطنين وصولا الى ايجاد مجتمع متوازن تتوفر به الفرص للجميع.

وقال الزعبي ان البرنامج استهدف تحديدا دعم وتطوير خدمات السياحة والصناعات الغذائية في محافظتي عجلون والطفيلة وعمل على تقديم المنح الصغيرة وتوفير الخدمات المكملة لمنظمات المجتمع المحلي والمؤسسات الصغرى والافراد الراغبين في تاسيس المشاريع الصغيرة، داعيا الى تمديد فترة عمل البرنامج ليشمل محافظات اخرى وقطاعات جديدة وذلك نظرا لاقبال المواطنين على المشاريع التي يقدمها البرنامج.

من جهته قال بيديرسن ان البرنامج يسعى الى زيادة فرص العمل وتحسين سبل المعيشة من خلال تشجيع ودعم انشاء المشاريع الصغيرة بالشراكة مع المؤسسات الوطنية والقطاع الخاص مؤكدا ان البرنامج يعد مثالا قويا للشراكة الفاعلة بين الاتحاد الاوروبي وبرنامج الامم المتحدة الانمائي والحكومة الاردنية لتاكيد الالتزام المتبادل بالعمل بطريقة منسقة وفعالة لتحقيق اهداف التنمية المستتدامة انسجاما مع الرؤى الوطنية.

كما قال فونتانا ان الاتحاد الاوروبي يدعم المجتمعات المحلية في محافظات المملكة عبر عدة برامج وآليات لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتطويرها وتوفير منتجات تنافسية وتوفير فرص عمل لابنائها والتدريب على حسن ادارة الموارد المالية وصولا الى القضاء على الفروقات التنموية بين جميع المحافظات والحد من الفقروالبطالة.

وقالت مدير عام مؤسسة نور الحسين هنا شاهين ان المؤسسة تعمل على تعزيز الجهود التنموية لتجاوز الدور الرعائي الاجتماعي والانتقال الى الدور الانتاجي التنموي عبر عدة مشاريع وبرامج تنفذها المؤسسة في مختلف مناطق المملكة والتي ساهمت في زيادة دخل الاسر بنسب كبيرة والتدريب على افكار غير تقليدية لمشاريع تتماشى مع متطلبات السوق .

واكدت ان المؤسسة ستستمر في تطوير بعض الاعمال والمشاريع في محافظتي الطفيلة وعجلون حتى بعد انتهاء مدة عمل برنامج " بلدج".

وقال محافظ عجلون فلاح السويلميين في كلمة له ان برنامج بلدج الذي تنفذه وزارة الداخلية بالتعاون مع برنامج الامم المتحدة الانمائي ومؤسسة نور الحسين وتمويل من الاتحاد الاوروبي، جاء في ظل الظروف الحالية والتحديات الاقتصادية والمالية التي تمر بها المنطقة وانعكاسات اللجوء السوري على الاردن ، حيث ان دعم الاتحاد الاوروبي قد ساهم بشكل ملموس في بدعم جهود التنمية المحلية في المحافظة من خلال دعم المشاريع المتوسطة والصغيرة التي تعد اهم روافد الاقتصاد المحلي للمجتمعات الريفية وتفتح ابوبا التشغيل لابنائها.

واضاف المحافظ ان البرنامج يهدف الى تعزيز التنمية الاقتصادية والحد من الفقر وتقليص الفروقات التنموية بين المحافظات وتطوير اقتصاد محافظتي عجلون والطفيلة اعتماد على مواردهما الطبيعية والبشرية والثقافية والتاريخية وتعزيز تلك الموارد لانتاج منتجات وتقديم خدمات عالية الجودة ذات قدرة تنافسية.

وثمن دور الاتحاد الاوروبي وبرنامج الامم المتحدة ومؤسسة نور الحسين على جهودهما لدعم وتطوير العملية التنموية بالمحافظات.

وتم خلال الحفل عرض فيلم قصير تضمن قصص النجاح التي حققها البرنامج لعدد من المشاريع في محافظة عجلون.

كما تم تنظيم جولة ميدانية لسفراء دول الاتحاد الاوروبي على عدد من المشاريع المختارة المستفيدة من برنامج " بلدج".

وكان وزير الداخلية قد استهل جولته في محافظة عجلون باجتماع عقده مع المجلس الامني للمحافظة اكد خلاله ضرورة الانفتاح على المواطنين وتلمس احتياجاتهم على ارض الواقع واتخاذ الاجراءات اللازمة لاجراء انتخابات مجالس اللامركزية والبلديات وفقا للرؤى الملكية السامية ومعالجة الخلل اينما وجد. -(بترا)

 

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل