الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تسميم الأرض

تم نشره في الثلاثاء 25 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً

 كمال زكارنة

الحرب الصهيونية على الارض الفلسطينية مستمرة بلا توقف وتتخذ اشكالا واساليبا عديدة بدءا من المصادرة وبناء المستوطنات فوقها ومرورا بحجزها وعدم السماح لاصحابها بدخولها واحيانا مهاجمتها وتدمير زرعها وشجرها وثمرها  وانتهاء باسالة المياه العادمة القادمة من مستوطنات الاحتلال المحيطة بالقرى والمدن الفلسطينية الى اراضي المواطنين الفلسطينيين وغمرها بمياه الصرف الصحي الاسنة بعد تحولها الى مستنقعات وبرك وانهار من المياه الفاسدة السامة التي تعطل الانتاج الزراعي والنباتي فيها بسبب تلوث تربتها وتدمير خصوبتها كما تؤثر سلبا على الاراضي والمرزوعات المجاورة الى جانب الاثار والمخاطر الصحية الناجمة عن استمرار تدفق تلك المياه وتجمعها في مواقع معينة وتسييل قسما منها على شكل انهار داخل اراضي الفلسطينيين وهي تلحق الضرر بالاف الدونمات لانها تسير دون تخطيط ان تنظيم تصيب الاراضي عشوائيا وتستقر في بعضها وتكمل مسيرها في القطع الاخرى باتجاهات مختلفة الى جانب انبعاث الروائح الكريهة منها .

ها الاسلوب التدميري الذي تتبعه سلطات الاحتلال من خلال المستوطنين والمستوطنات ضد الاراضي الفلسطينية يلحق الاضرارالبالغة بالارض والسكان على حد سواء ويهدف في الاساس الى ابعاد المواطنين عن اراضيهم القريبة من المستوطنات الى ابعد امكان ممكنة بهدف الاستيلاء على اراضيهم والحاقها بتلك المستوطنات ومن ثم ملاحقتهم مرات ومرات حتى تنتهي الامور بتهجيرهم من اراضيهم ان استطاع الاحتلال ان ينجح في ذلك .

اذن الاحتلال البغيض يستهدف الارض والسكان في ان معا ، الارض للتوسع العدواني الاستيطاني المستمر والمواطنين الفلسطينيين لاقتلاعهم من ارضهم ووطنهم واحلال القادمين اليهود من شتى بقاع الارض مكانهم.

مع هذه السلوكيات العدوانية الصهيونية اصبحت البيئة الفلسطينية هدفا للهجمة الاحتلالية سعيا منها الى تدميرها ونزع الحياة منها البشرية والنباتية والحيوانية وتحويلها الى ارض قاحلة غير صالحة للحياة بأي شكل.

العالم الذي ينفق مليارات الدولارات سنويا لانقاذ البيئة من الدمار والخراب مطالب اليوم بتحمل مسؤولياته الاخلاقية والانسانية والقانونية والتصدي عبر مؤسساته ومنظماته المعنية لهذه الممارسات والسياسات التدميرية المنظمة والممنهجة التي يقوم بها الاحتلال ومستوطنيه ضد الارض والبيئة الفلسطينية من خلال اسالة المياه العادمة من مخلفات المستوطنات وتدفقها عبراراضي المواطنين الفلسطينيين في جميع الاتجاهات لقتل الحياة فيها بجميع انواعها .

نلاحظ يوميا اهتمامات العالم بالبيئة والحفاظ عليها في مختلف الدول والمناطق سواء كان ذلك على مستوى الغطاء النباتي او الوجود الحيواني والتصحر وغير ذلك  ،نسال هذا العالم ان يعنى قليلا بالارض الفلسطينية المنتجة زراعيا وتعيش الاف الاسر من انتاجها، وأن يحميها من فلتان المستوطنين المجرمين.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش