الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إيران تتهم ترمب بالبحث عن ذريعة لإلغاء الاتفاق النووي معها

تم نشره في الأحد 23 نيسان / أبريل 2017. 11:00 مـساءً

طهران - اتهمت وزارة الخارجية الإيرانية، الرئيس الأمريكي دونالد ترمب وإدارته ببذل جهود حثيثة لإيجاد ذريعة لإلغاء الاتفاق النووي الذي وقعته «السداسية» معها.

وقال نائب وزير الخارجية الإيراني، عباس عراقجي، أمس السبت، في بيان: «أياً كانت الذريعة، فلن نسمح بذلك». ونقلت بوابة الوزارة عن عراقجي قوله إن إيران ستطرح للنقاش الجاد والنقد مسألة «التوجه نحو المواجهة» الذي تمارسه إدارة ترامب خلال الاجتماع المخصص لمناقشة الملف النووي يوم الثلاثاء المقبل في فيينا.

وكان وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، انتقد توقيع الاتفاق النووي بين «السداسية» وإيران، مبرراً ذلك بأنه لا يفي بغرض منع إيران من إنتاج الأسلحة النووية. وادعى تيلرسون، الأربعاء الماضي، في واشنطن أن «الاتفاق يؤجل فقط وصول إيران إلى هدفها المتمثل في أن تكون قوة نووية». ويفترض أن يؤدي الاتفاق النووي المبرم بين «السداسية» (الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن بالإضافة إلى ألمانيا) وإيران في فيينا إلى تبديد مخاوف المجتمع الدولي من إمكانية بناء طهران أسلحة نووية.

ويتضمن الاتفاق عدة إجراءات، منها إخضاع برنامج إيران النووي لتخصيب اليورانيوم لمدة 25 عاماً لمنظومة مراقبة وتقييد متعددة الحلقات تشرف عليها المنظمة الدولية للطاقة الدولية.

في المقابل، يقضي الاتفاق بأن يرفع الغرب معظم العقوبات الاقتصادية التي فرضها من جانب واحد على إيران بسبب برنامجها النووي والإبقاء على العقوبات المفروضة عليها بسبب برامجها الصاروخية وموضوعات أخرى منها مسألة حرية التعبير وحقوق الانسان.(وكالات).

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل