الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

توفير مركز لليافعين في الطفيلة يعنى بالمتسربين ومتعاطي المخدرات

تم نشره في السبت 22 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً

الطفيلة – الدستور – سمير المرايات 

نظم فريق التطوير المجتمعي لمناطق حد والتين والمنصورة في محافظة الطفيلة ،ضمن مشروع تعزيز نشاط المجتمعات والمشاركة المجتمعية الممول من الوكالة الامريكية للتنمية الدولية  USAID ندوة حوارية بعنوان « مجتمع وامن واعلام لمكافحة المخدرات  «، في قاعة مؤسسة اعمار الطفيلة  .

واكد المشاركون في الندوة الحوارية التي رعاها  قائد امن اقليم الجنوب العميد الدكتور فخري بني دومي , على ضرورة تكثيف حملات التوعية حيال افة المخدرات وان لا تكون موسمية بتشاركية بين مختلف المؤسسات المعنية سواء التربوية او الامنية والاسر والقطاعات الشبابية وغيرها ، مؤكدين على اهمية ايجاد استراتيجية وطنية يكون الاعلام شريكا فيها بغية الحد من افة المخدرات , مع ايجاد مركز لليافعين في الطفيلة يعنى ببرامج التوعية للمتسربين من المدارس ومتعاطي المخدرات ويسهم في الحد من عمالة الاطفال .

كما اوصى المشاركون في الندوة بضرورة دراسة الاثر الرجعي للمحاضرات والندوات التي يتم تنظيمها حيال افة المخدرات والعمل على ايجاد برامج محوسبة تتواكب والتطورات الإلكترونية وتوجهيها عبر وسائل التواصل الاجتماعي لنشر التوعية حيال الاثار المدمرة لآفة المخدرات .

وخلال الندوة الحوارية  التي ادارها الصحفي خالد القطاطشة ، وقع المشاركون على وثيقة تعهد بالعمل على توعية افراد المجتمع في الطفيلة بالأثار الضارة لأفة المخدرات ومساعدة من يحتاج منهم للتخلص من الادمان .والقى العميد الدكتور بني دومي بحضور مدير شرطة الطفيلة العميد عمر الخرشة ورئيس مجلس مؤسسة اعمار الطفيلة ابراهيم الحناقطة وجمع من مديري الدوائر الرسمية في الطفيلة كلمة قال فيها  : « اننا  في مديرية الامن العام نسعى ومن خلال جميع المؤسسات في هذا الوطن وخاصة التعليمية والدينية إلى إيجاد قاعدة متينة وقوية تهدف إلى خلق ثقافة مجتمعية لدى كافة أطياف المجتمع وخاصة فئة الشباب لرفض هذه الآفة «  .

كما القى مدير مكتب الوكالة الامريكية للتنمية الدولية في الطفيلة عمر الداودية كلمة اكد فيها سعي مشروع المشاركة المجتمعية ومن خلال فريق التطوير المجتمعي على نشر التوعية حيال القضايا التي تهم المجتمع في الطفيلة مع العمل على فتح قنوات تشاركية مع مختلف الجهات المعنية بعملية التوعية ومنها الاعلاميين والصحفيين .

وفي الندوة الحوارية تناول  رئيس قسم مكافحة المخدرات في الطفيلة المقدم محمد الحمايدة في ورقة عمل قدمها حيال المخاطر   الناجمة عن ظاهرة التعاطي .واشار الى مركز معالجة الادمان الذي يعتبر الاول من نوعه في الشرق الاوسط حيث يقدم  كافة التسهيلات والجوانب  العلاجية للشخص المدمن .

كما استعرض مدير التربية والتعليم في الطفيلة بهجت الحجاج  الدور التربوي في معالجة مشكلة المخدرات واوجه التعاون المثمر مع مختلف الجهات المعنية لتوعية الاجيال حيال مخاطر هذه الافة عبر حزمة برامج توعوية اطلقتها  .وبين رئيس المجلس العشائري للإصلاح في الطفيلة الوجيه مصطفى العوران في ورقة عمل عن القطاع الشعبي ، ان وجهاء ومخاتير وشيوخ الطفيلة اخذوا على عاتقهم بعدم التوسط لمن يرتكب قضايا تتعلق بالترويج او تعاطي المخدرات مع العمل على التشاركية مع الاجهزة الرسمية للحد من هذه الظاهرة .

وبدوره اشار الزميل  الصحفي سمير المرايات في ورقة عمل حول دور الاعلام في مواجهة المخدرات الى اهمية تواكب برامج التوعية والرسائل الموجه للجمهور على التطورات العصرية في مجال التكنولوجيا والخروج من الاساليب التقليدية في التوعية حيال المخدرات الى استغلال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تصميم برامج تثقيفية .

وتناول ممثل القطاع الشبابي محمد العمريين في ورقة عمل اهمية التركيز على تبني المبدعين من الشباب وايجاد برامج توعوية تتناسب وقدراتهم المعرفية ، مع العمل على تكثيف حملات التوعية  للشباب للمحافظة عليهم من الوقوع في براثن هذه الافة .

وفي الندوة جرى تقديم مقترح لمشروع مركز لليافعين في الطفيلة يعول عليه تأهيل وتدريب الاحداث والمتسربين من المدارس ومتعاطي المخدرات ضمن دورات تدريبية تأهيلية ،  حيث تبرع اتحاد الجمعيات الخيرية في الطفيلة بتجهيز هذا المركز .

ومن جهته اكد رئيس الاتحاد جميل الحجاج على استعداد الاتحاد بدعم هذا المشروع ليخرج الى حيز الوجود .

وفي نهاية الندوة قام راعي الندوة بتكريم عدد من الداعمين والإعلاميين في الطفيلة وجرى التوقيع على وثيقة التعهد بمكافحة المخدرات في المحافظة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش