الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عشاق الكرة على موعد مع مواجهة حاسمة بين برشلونة وريال مدريد

تم نشره في الجمعة 21 نيسان / أبريل 2017. 11:43 صباحاً
عشاق الكرة على موعد مع مواجهة حاسمة بين برشلونة وريال مدريد

عواصم - سيكون عشاق كرة القدم على موعد مع مواجهة حاسمة بين الغريمين برشلونة وريال مدريد لحسم السباق على لقب الدوري الإسباني.

كان برشلونة يمني النفس بأن يخوض موقعة الـ"كلاسيكو" المصيرية مع غريمه ومضيفه ريال مدريد المتصدر بمعنويات أفضل، لكن النادي الكتالوني سيخوض هذه المواجهة المقررة الأحد في المرحلة الـ٣٣ من الدوري الإسباني في كرة القدم في وضع صعب لأنها تأتي بعد أيام قليلة على خروجه من دوري أبطال أوروبا.

ويدخل العملاقان الإسبانيان إلى مواجهة الأحد في ظروف متناقضة تماماً لأن النادي الملكي واصل حملة الدفاع عن لقبه بطلاً لدوري الأبطال بتخطيه بايرن ميونيخ الألماني ٤-٢ إياباً بعد التمديد، فيما انتهى مشوار غريمه بتعادله الأربعاء مع ضيفه يوفنتوس الإيطالي صفر-صفر (خسر صفر-٣ ذهاباً).

وسيقطع ريال مدريد أكثر من نصف الطريق نحو الفوز باللقب المحلي للمرة الأولى منذ ٢٠١٢ في حال تجنبه تكرار سيناريو الزيارة الأخيرة لبرشلونة إلى "سانتياغو برنابيو" حيث فاز برباعية نظيفة في ٢١ تشرين الثاني/يناير ٢٠١٥ قبل أن يرد إياباً بالفوز في "كامب نو" بنتيجة ٢-١.

ويتصدر النادي الملكي الترتيب بفارق ثلاث نقاط عن برشلونة كما يملك فريق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان مباراة مؤجلة خارج قواعده ضد سلتا فيغو، وفي حال تجنبه الهزيمة أمام غريمه الكتالوني في مباراة الأحد أو في حال فوز بهذه الموقعة المصيرية، سيصبح اللقب في الأفق فيما سينحصر طموح برشلونة بمسابقة الكأس التي وصل إلى مباراتها النهائية حيث يلتقي ألافيس في ٢٧ أيار/مايو.

وأكد لويس إنريكي الذي قرر التخلي عن تدريب برشلونة في نهاية الموسم، على أهمية مواجهة الأحد "لأننا نملك فرصة الصعود إلى صدارة الدوري ضد منافسنا المباشر. إنها فرصة رائعة. علينا الآن (بعد الخروج من دوري الأبطال) التركيز على المسابقتين اللتين ما زلنا فيهما".

إقرأ أيضاً: مانشستر يونايتد في نصف نهائي الدوري الأوروبي

وبرغم خيبة الخروج من ربع نهائي دوري الأبطال بعدما عجز فريقه عن تكرار سيناريو الدور السابق وفوزه التاريخي على باريس سان جيرمان الفرنسي ٦-١ بعد خسارته ذهاباً صفر-٤، كان إنريكي سعيداً بالطريقة التي لعب فيها فريقه وبالتشجيع الذي حظي به طيلة المباراة، قائلاً "بالنسبة، سأخذ من هذه المباراة السلوك الذي تمتع به اللاعبون والمشجعون حتى اللحظة الأخيرة. قاتلنا حتى صافرة النهاية".

ويخوض إنريكي الموقعة المصيرية مع ريال بغياب ركن أساسي هو البرازيلي نيمار للإيقاف ما سيؤثر على فعالية النادي الكتالوني المطالب بأن يستثمر بشكل أفضل الفرص التي يحصل عليها بحسب ما أكده قائده ولاعب وسطه أندريس إنييستا بعد لقاء الأربعاء، قائلاً "لم نكن ناجعين أمام المرمى بالشكل المعتادين عليه، وهذا الأمر كلفنا".

وواصل "الخروج من دوري الأبطال أمر مخيب لكن إحراز الدوري مرتبط بفوزنا في مباراة برنابيو، وهذه هي نيتنا (الفوز بها)".

ومن المؤكد أن مهمة رجال إنريكي لن تكون سهلة ضد ريال المنتشي بفوزه المثير للجدل على بايرن ميونيخ، إذ وجهت الكثير من الانتقادات إلى الحكم المجري فيكتور كاساي حيث طالب كثيرون بالاستعانة بتقنية الفيديو لمساعدة الحكام، لاسيما بعد اللغط حول هدفين للبرتغالي كريستيانو رونالدو (أظهرت الاعادة أنه كان في موضع تسلل)، والبطاقة الصفراء الثانية للاعب وسط بايرن التشيلي أرتورو فيدال.

وبغض النظر عن الطريقة التي سجل بها رونالدو اثنين من أهدافه الثلاثة في المباراة، فإن النجم البرتغالي سيسعى جاهداً الأحد للتفوق على غريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي والتأكيد بأنه يستحق تماماً أن يكون أفضل لاعب في العالم.

وأشاد زيدان برونالدو الذي أصبح أول لاعب يسجل ١٠٠ هدف في دوري الأبطال، قائلاً "عندما يتعلق الأمر بوصفه، فهو لا ينضوي تحت أي فئة... إنه مذهل ولاعب رائع. الطريقة التي يسجل بها والأسلوب الذي يلعب به في المباريات الكبرى... هو يعلم بأنه عندما تحين الأوقات المهمة، هو موجود دائماً".

وموقعة الأحد من الأوقات المهمة دون أدنى شك بالنسبة لريال الذي يمر بمرحلة إيجابية بحسب زيدان، مضيفاً بعد تخطي بايرن ميونيخ "فزنا بالمباراة وحسمنا المواجهة. الآن تنتظرنا مباراة صعبة مماثلة يوم الأحد. الكل لعب دوره. نحن سعداء باللاعبين الذين شاركوا (الثلاثاء) والذين دخلوا (كبدلاء) والذين لم يشاركوا. نريد كل من في الفريق من أجل مساعدتنا".

وفي حال نجح ريال بتخطي عقبة برشلونة أو تجنب الهزيمة على أقل تقدير، يبدو طريقه ممهداً إلى حد ما حتى نهاية الموسم باستثناء مواجهة صعبة واحدة تنتظره في المرحلة قبل الأخيرة على أرضه ضد إشبيلية الذي يتقارع مع أتلتيكو مدريد على المركز الثالث المؤهل مباشرة إلى دوري الأبطال الموسم المقبل.

ويحتل النادي الأندلسي حالياً المركز الرابع، المؤهل إلى الدور التمهيدي للمسابقة القارية، بفارق ثلاث نقاط عن أتلتيكو الثالث وذلك قبل أن يفتتح المرحلة الجمعة على أرضه بمباراة في متناوله ضد غرناطة القابع في المركز التاسع عشر قبل الأخير.

أما بالنسبة لأتلتيكو، المنتشي من تأهله إلى نصف نهائي دوري الأبطال بعد تعادله مع ليستر سيتي الإنكليزي ١-١ إياباً (فاز ذهابا ١-صفر)، فيحل السبت ضيفاً على إسبانيول وهو على علم بهوية خصمه المقبل في المسابقة القارية الأم لأن القرعة تسحب الجمعة.

وقد يكون جاره اللدود ريال خصمه مجدداً بعد أن تواجها في نهائي ٢٠١٤ و٢٠١٦ حين فاز النادي المكي ٤-١ بعد التمديد ثم بركلات الترجيح (تعادلا ١-١ في الوقتين الأصلي والإضافي) على التوالي.

وفي المباريات الأخرى، يلعب السبت ملقا مع فالنسيا، وفياريال مع ليغانيس، وأوساسونا مع سبورتينغ خيخون، على أن يلتقي الأحد ريال سوسييداد مع ديبورتيفو لا كورونيا، وسلتا فيغو مع ريال بيتيس، ولاس بالماس مع ديبورتيفو ألافيس.

وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء أيبار مع أتلتيك بلباو.وكالات

 

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة