الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«هيومن رايتس»: الحوثيون يستخدمون الألغام لقتل المدنيين

تم نشره في الجمعة 21 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً

 مأرب - قالت منظمة «هيومن رايتس ووتش»، إن جماعة الحوثي والقوات الموالية للرئيس السابق «علي عبد الله صالح»، استخدمت الألغام الأرضية المحظورة، ما تسبب في قتل وتشويه مئات المدنيين في اليمن.

وأضافت المنظمة في تقرير أصدرته ، أن «قوات الحوثي وصالح استخدمت ألغاما أرضية مضادة للأفراد محظورة في اليمن، تسبَّبت في وقوع العديد من الضحايا المدنيين، وأعاقت العودة الآمنة للمدنيين النازحين بسبب القتال». وأشار التقرير إلى أن الحوثيين وصالح استخدموا ألغاماً أرضية في 6 محافظات على الأقل منذ آذار 2015، لافتاً إلى أن «الألغام تسببت في قتل وتشويه مئات المدنيين، وعطلت الحياة المدنية في المناطق المتضررة».

وقال «ستيف غوس»، مدير قسم الأسلحة في هيومن رايتس ووتش ضمن التقرير: «إن قوات الحوثي وصالح دأبت على خرق الحظر المفروض على استخدام الألغام الأرضية على حساب المدنيين اليمنيين»، مضيفاً «أنه لا ينبغي التسامح مع استخدامها». وأشارت الأرقام التي جمعتها المنظمة ميدانيا، إلى أن «24 شخصا فقدوا أطرافهم مؤخرا نتيجة الألغام الأرضية»، كما قتلت الألغام 18 شخصاً على الأقل وجرحت أكثر من 39 في منطقتين من محافظة تعز(غرب).

وقالت «هيومن رايتس ووتش»، إن قوات الحوثي وصالح صنعت واستخدمت أيضا ألغاما مضادة للأفراد بدائية الصنع. وأضافت أن استخدام قوات الحوثي وصالح للألغام الأرضية المضادة للأفراد ينتهك قوانين الحرب، وأن الأفراد المتورطين يرتكبون «جرائم حرب». وذكرت «رايتس ووتش»، أن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، استخدم أيضاً الألغام، لافتة إلى أنه تم العثور على 116 لغما مضادا للأفراد في حضرموت(جنوب شرق) بعد أن استولت قوات التحالف العربي على مدينة المكلا من تنظيم القاعدة في نيسان 2016.

إلى ذلك، أكد متحدث باسم القوات المسلحة اليمنية أمس أنه تم تضييق الحصار على الحوثيين بعد سيطرة الجيش على المرتفعات المطلة على المعسكر من الإتجاهات الشرقية والشمالية والغربية. وأشار إلى أن المعسكر أصبح تحت سيطرة الجيش اليمني مع استمرار فريق هندسي بنزع الألغام من المناطق المحيطة بالمعسكر. ويقع معسكر خالد بن الوليد على بعد 40 كيلومترا شرق مدينة المخا، بين تلال جبلية، متوسطا 3 بلدات ريفية وهي الخوخة والوازعية والمخا.

والسيطرة عليه تعني انهيارا تاما للحوثيين في غرب تعز، فهو أهم وأكبر معسكر في المحافظة حيث تستميت الجماعة بالدفاع عنه لما يمثله لها من أهمية استراتيجية فهو قاعدة إنطلاق لعملياتها باتجاه المخا غربا والوازعية جنوبا ومقبنة شرقا.

في غضون ذلك، قالت وكالة الأنباء اليمنية «سبأ» الخاضعة لسيطرة الحوثيين، إن الجماعة تصدوا لمحاولة تقدم القوات السعودية باتجاه مديرية موزع في محافظة تعز. وبحسب ذات المصدر، شنت قوات التحالف العربي بقيادة السعودية، 8 غارات على المديرية، فيما تم تدمير 3 آليات تابعة لها ومقتل طاقمها.(وكالات).

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة