الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

واشنطن: الصفقة النووية مع طهران فشلت

تم نشره في الجمعة 21 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً

 عواصم - قال وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، إن الصفقة النووية مع إيران بشأن برنامجها النووي فشلت في تحقيق أهدافها. وقال تيلرسون: «خطة العمل الشاملة المشتركة فشلت في بلوغ أهدافها، (ألا وهي) الوضع غير النووي لإيران.. (ما حصل) فقط يؤجل هدفهم ليصبحوا دولة نووية».

وتابع الوزير الأمريكي في حديثه أثناء مؤتمر صحفي: «هذه الصفقة تعتبر فشل النهج الماضي». وفي سياق منفصل، أكد تيلرسون أن طهران تهدد حركة السفن في الخليج العربي، قائلا: «تواصل قوات البحرية الإيرانية تقويض حرية الملاحة في الخليج، وباستمرار تزعج السفن الحربية الأمريكية الموجودة هناك بطريقة مشروعة».

من جانبه، هاجم وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس إيران، قائلا إنها تلعب دورا يزعزع الاستقرار في المنطقة، ويجب التصدي لنفوذها من أجل التوصل إلى حل للصراع اليمني. وصرح ماتيس للصحفيين بعد اجتماع مع كبار المسؤولين السعوديين، أن في كل مكان توجد فيه مشكلة في المنطقة «تجد إيران» هناك، متابعا «علينا التغلب على مساعي إيران لزعزعة استقرار بلد آخر وتشكيل ميليشيا أخرى في صورة حزب الله اللبناني لكن النتيجة النهائية هي أننا على الطريق الصحيح لذلك».

من جهته، وجه وزير الدفاع الإيراني، حسين دهقان، رسالة حادة اللهجة لنظيره الأمريكي، جيمس ماتيس، قائلا إن عهد الكاوبوي قد ولى، والتكفيريين يرتكبون جرائمهم في سوريا والعراق بالأسلحة الأمريكية. وأضاف دهقان: «أنصح وزير الدفاع الأمريكي بأن يطالع في البداية تاريخ الصراعات العسكرية للإدارات الأمريكية السابقة في فيتنام والعراق والصومال وأفغانستان ومؤخرا في سوريا واليمن، وجرائم الحرب التي ارتكبت ضد الإنسانية، وأن يدرس سبب محاولات أمريكا التخلص من المستنقعات التي ورطت نفسها فيها، وعندئذ سيدرك جذور اتهاماته الحالية».

وتابع «على القادة الاستراتيجيين الأمريكان أن يدركوا أن عهد الكاوبوي وتوجيه الاتهامات واختلاق الملفات والتدخل ومصادرة الحق قد ولى، وأن هذه التصريحات ما هي إلا تبديل المتهم بالمدعي»، بحسب ما نقلته وكالة «فارس» الإيرانية. وقال دهقان «من الأفضل له (لوزير الدفاع الأمريكي) ولقادة أمريكا أن يكونوا بصدد حل المشاكل الداخلية لبلادهم، وأن لا يبحثوا عن اختلاق الأزمات الجديدة وإشعال نار الحروب في كوريا والشرق الأوسط». وأضاف: «الشعوب تدرك جيدا رسالة التصريحات المخادعة والخبيثة لأعدائها. ولذلك، فإن ردود الشعوب أيضا تتناسب مع اجراءات الأعداء».

في سياق آخر، كشفت أمس طهران عن 12 مشروعا ومنتجا في مجال الدفاع الجوي تتعلق بالمطارات والرادارات. وكان ذلك بحضور الرئيس الإيراني حسن روحاني، في معرض شركة «شيراز» للصناعات الالكترونية، ومعاينته واقع مختلف القطاعات وأحدث الانجازات الدفاعية، المصنعة من قبل المختصين الإيرانيين.

وتم إزاحة الستار عن 12 مشروعا ومنتجا دفاعيا هاما بمجال المطارات والرادارات، حيث تمتلك قابلية الرصد وتحديد الأهداف مختلفة المدى، وتشمل المنظومات الموجهة والملاحة الجوية العسكرية والمدنية والمطارات، ومنظومات التوجيه والملاحة السطحية والعائمة، وتلك المعنية بالأسلحة الذكية، بتمويل تخطى 780 مليار ريال ( الدولار= 32440 ريال). وتم انتاج هذه المعدات في شركة «شيراز» للاكترونيات، بالاعتماد على خبرة الجامعات وشركات التقنية المحلية.(وكالات).

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة