الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاردن وكينيا يتفقان على آليات لتعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات

تم نشره في الخميس 20 نيسان / أبريل 2017. 11:00 مـساءً

 عمان –  الدستور- جهاد الشوابكة 

اختتمت في عمان  امس اجتماعات الدورة الاولى للجنة الاردنية الكينية المشتركة للتجارة برئاسة وزير الصناعة والتجارة والتموين المهندس يعرب القضاة ونظيره الكندي السيد آدان محمد.

وقد اكدت اللجنة أهمية العمل المشترك لتعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في مختلف المجالات وتعظيم الاستفادة من النتائج المهمة التي حققتها زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني الى كينيا ايلول الماضي ومباحثاته مع الرئيس الكيني اوهورو كينياتا والتي أسست لبناء شراكات اقتصادية فاعلة بين البلدين.

كما اكدت اللجنة ضرورة زيادة حجم التجارة البينية التي ماتزال متواضعة جدا رغم توفر العديد من الفرص لدى البلدين ما يتطلب تحفيز القطاع الخاص للاستفادة من الاتفاقيات الموقعة بين الاردن وكينيا وتبادل الزيارات لاستكشاف مزيد من مجالات التعاون.

وقال وزير الصناعة والتجارة المهندس يعرب القضاة. ان انطلاق اجتماعات اللجنة المشتركة يعكس التطور الكبير الذي شهدته العلاقات بين البلدين وحرصهما على تعزيزها دائما مؤكدا اهمية اتفاق التعاون الاقتصادي والتجاري الذي وقع على هامش الأسبوع الأردني الذي عقد في نيروبي في كانون اول الماضي.

واضاف:» يسرنا أن نشهد هذه المشاركة الواسعة من ممثلي القطاعين العام والخاص من كلا البلدين في هذا الاجتماع الأول للجنة المشتركة. وأن هذه المشاركة تتيح تبادل الخبرات والأفكار لتعزيز التعاون الثنائي».

وقال:» يعتبر هذا الاجتماع مهما للتباحث حول إنشاء منطقة تجارة حرة بين الأردن وكينيا تسعى إلى إنشاء إطار تعاون لتسهيل وتنويع وتعزيز الروابط التجارية والاستثمارية بين البلدين.»

واشار الى ان اللجنة ناقشت على مدى 3 ايام مجالات التعاون في مجموعة واسعة من مجالات التعاون من بينها التجارة والاستثمار، والصناعة والمسائل المتعلقة بالمشاريع الصغيرة والمتوسطة الحجم، ومجالات التعاون».

وقال ان الاردن يسير بالاتجاه الصحيح لجهة تطوير الاقتصاد الوطني وزيادة معدلات النمو وبناء اقتصاد قائم على المعرفة وتحسين بيئة الاعمال مشيرا الى تهيئة التشريعات الناظمة للنشاط الاقتصادي حيث تم اصدار قانون جديد للاستثمار يوفر مزايا وحوافز متميزة للمستثمرين.

من جانبه قال الوزير الكيني ان انطلاقة اعمال اللجنة الاردنية الكينية المشتركة ستعطي دفعة قوية لتعزيزالتعاون الثنائي بين البلدين في مختلف المجالات وعلى وجه الخصوص الاقتصادية منها حيث توفر اللجنة فرصة للالتقاء بشكل مستمر ووضع الاليات المناسبة لزيادة حجم التجارة وتحفيز القطاع الخاص للاستثمار في كلا البلدين.

واضاف ان الفرص مواتية لبناء علاقات اقتصادية متينة والاستفادة من المجالات المتاحة داعيا القطاع الخاص في كلا البلدين لاستثمار الفرص وترجمتها لواقع يخدم مصلحة الاردن وكينيا.

وقدم الامين العام لوزارة الصناعة والتجارة يوسف الشمالي رئيس اللجنة الفنية للاجتماعات ونظيره الكيني الدكتور كريس كيبتو ملخصا عن مباحثات اللجنة الفنية وأبرز نقاط التعاون التي تم التوصل اليها.

ووقع الجانبان محضر اجتماعات اللجنة المشتركة والذي تضمن الجوانب التي تمت مناقشتها والاتفاق عليها لتعزيز التعاون الثنائي.

واستعرض الجانبان التطورات الاخيرة في العلاقات الثنائية التجارية والاقتصادية. كما تبادلا وجهات النظر حول السياسات الاقتصادية والتجارية السائدة في كلا البلدين وأكدا على الامكانيات الكبيرة لتوسيع العلاقات التجارية والاستثمارية بينهما حيث ما يزال حجم التبادل التجاري والاستثماري متواضعاً بينهما.

وتطرق الجانب الاردني الى النتائج الإيجابية التي حققها «الأسبوع الأردني» الذي عقد في نيروبي خلال الفترة 13-16/12/2016. حيث وفر هذا الحدث منبراً متميزاً لتطوير الشراكات بين ممثلي القطاع الخاص في البلدين. 

كما وفر فرصة هامة لاستكشاف أسواق جديدة للمنتجات الأردنية، من خلال تعريف رجال الأعمال في جمهورية كينيا ودول شرق أفريقيا بالمنتجات والخدمات الأردنية، واطلاع رجال الأعمال الكينيين بأبرز السمات الخاصة ببيئة الأعمال في الأردن، وبالحوافز الاستثمارية والفرص المتاحة في مختلف القطاعات الاقتصادية وأبرزها النقل، السياحة، الصحة، وصناعة المستحضرات الصيدلانية، والطاقة، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، بالإضافة إلى الفرص المتاحة من خلال شبكة اتفاقيات التجارة الحرة التي وقعها الأردن مع كبرى التكتلات الاقتصادية.

وأكد الجانبان ضرورة الاستفادة من الاتفاقيات الثنائية ومذكرات التفاهم الموقعة على هامش الاسبوع الاردني والتي تضم اتفاقية التعاون الاقتصادي والتجاري الثنائي بين حكومتي المملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية كينيا؛ ومذكرة التفاهم الموقعة بين هيئة الاستثمار الأردنية وهيئة الاستثمار الكيني ومذكرة التفاهم الموقعة بين غرفة صناعة الأردن وغرفة التجارة والصناعة الوطنية الكينية ومذكرة التفاهم الموقعة بين هيئة الطيران المدني الكينية والأكاديمية الملكية الأردنية. ومذكرة التفاهم الموقعة بين شركة قهوة مومباسا ومجموعة الكابول لاستيراد القهوة الكينية.

واتفق الجانبان على تسهيل إنشاء مجلس الأعمال الأردني -الكيني بهدف تبادل المعلومات الاقتصادية ودراسات الجدوى إلى جانب قوانين التجارة الخارجية وأنظمة الاستثمار بالإضافة إلى تنظيم منتدى الأعمال الأردني-الكيني بمشاركة ممثلين عن القطاعين العام والخاص.

وأعرب الجانب الكيني عن اهتمامه بالتعاون مع الجهات الأردنية المعنية لتبادل الخبرات والفرص المتاحة في المناطق الاقتصادية الخاصة. وسيقدم الجانب الكيني إلى الجانب الأردني مذكرة تفاهم مقترحة للتعاون في تطوير المناطق الاقتصادية الخاصة.

كما تم الاتفاق على تسهيل تبادل الزيارات والبعثات التجارية بين البلدين. مع الأخذ بعين الاعتبار أن هيئة الاستثمار الأردنية بصدد الإعداد لبعثة تجارية لممثلي القطاع الطبي إلى كينيا خلال العام 2017.

‌واتفق الجانبان ايضا على تبادل المعلومات حول فرص التجارة والاستثمار المتاحة في كلا البلدين وتكثيف الحملات الترويجية من خلال عقد المعارض والمؤتمرات وورش العمل لتعزيز فرص الاستثمار في البلدين. وتعزيز التعاون بين مجتمع الأعمال في كلا البلدين من خلال تبادل الزيارات وتعزيز العلاقات المتبادلة بين غرف الصناعة والتجارة وجمعيات الأعمال في كلا البلدين.

وفي هذا السياق، قدمت غرفة تجارة الأردن مسودة اتفاقية تعاون مع غرفة التجارة والصناعة الكينية. وأقر الجانب الكيني باستلام الاتفاقية للمراجعة.

وقدم الجانب الأردني مشروعاً مقترحاً لاتفاقية تجارة حرة بين البلدين حيث سيعمل الجانب الكيني على دارستها في إطار الإجراءات القانونية الداخلية وبالتشاور مع الدول الأعضاء في مجموعة دول شرق أفريقيا. 

واستعرض الجانبان سبل التعاون في مجال الخدمات الجمركية حيث اقترح الجانب الأردني توقيع مذكرة تفاهم حول الربط الإلكتروني، الإقرار الجمركي، ومجالات التعاون الأخرى ذات الاهتمام المشترك. حيث سيقدم الجانب الأردني مشروعاً مقترحاً لمذكرة التفاهم إلى الحكومة الكينية عبر القنوات الدبلوماسية للدراسة وتضمين المجالات ذات الاهتمام.

وأبدى الجانبان رغبتهما في تعزيز التعاون في مجالات العلوم والصناعة والتكنولوجيا من خلال الانخراط في أنشطة مشتركة في الموضوعات ذات اهتمام مشترك، وتبادل الخبرات والمقترحات المتعلقة بإنشاء المناطق الإنتاجية التصديرية، المناطق التنموية والمدن الصناعية وتبادل المعلومات والمعرفة المكتسبة في كافة المسائل ذات الصلة.

كما تم التباحث في عدد من الموضوعات الخاصة بالمواصفات والمقاييس والتعاون في مجال تطوير المشاريع الميكروية والصغيرة والمتوسطة الحجم. وكذلك التعاون في مجال ريادة الاعمال والزراعة والصناعة والسياحة والطاقة والتعدين والنقل والاسكان والتنمية الحضرية والثقافة وتسهيل تنقل رجال الاعمال وغير ذلك من المجالات.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل