الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انتصار ثمين للصريح على شباب الأردن

تم نشره في الجمعة 21 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً

 عمان – الدستور

حقق الصريح فوزاً ثميناً على شباب الأردن (2-1)، في المباراة التي جمعتهما مساء أمس على ستاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة، في افتتاح الأسبوع (20) لدوري المناصير للمحترفين بكرة القدم.

النتيجة رفعت رصيد الصريح إلى (17) نقطة، فيما بقي شباب الأردن بـ(24).

وسبق اللقاء وقوف الفريقين والحضور دقيقة صمت حداداً على روح نجم كرة القدم الأردنية وفريق الفيصلي السابق خالد عوض، كما ارتدى اللاعبون شارات سوداء.

 المباراة في سطور

- النتيجة: فوز الصريح على شباب الأردن (2-1)، سجل للفائز رضوان شطناوي د.(35) وفهد جاسر د.(74)، ولشباب الأردن موسى التعمري د.(19).

- الحكام: طارق الدردور (ساحة)، وليد أبو حشيش ومحمد بكار (مساعدين) ومراد زواهرة (رابعاً).

- مثل شباب الأردن: يزيد أبو ليلى، محمد الرازم، حسام أبو سعدة، ورد البري، محمد عبدالرؤوف، مصطفى كمال، لؤي عمران، رائد النواطير (مهند جمجوم)، خالد أبو رياش، سليمان أبو زمع (محمد عصام) وموسى التعمري.

- مثل الصريح: أحمد الصغيّر، محمود نزاع، محمود أبو الخير، عمر الرجوب، خلدون الخوالدة، فهد جاسر، أيمن الخالد (رضوان الشطناوي)، صدام شهابات، محمود البصول (خلف ذيابات)، عبدالرؤوف الروابدة (أيمن أبو فارس) وإيمانويل.

  هدف لمثله

امتلك شباب الأردن الأفضلية مطلع المباراة، وكان الأفضل انتشاراً فوق أرضية الميدان، وتمكن من تهديد مرمى منافسه سريعاً بتسديدة سليمان أبو زمع التي سيطر عليها الحارس أحمد الصغيّر.

محاولات شباب الأردن تواصلت بعد ذلك بتسديدة مماثلة لموسى التعمري لقيت نفس المصير.

مع مرور الوقت بدأ الصريح يدخل أجواء اللقاء تدريجياً، لتأخذ ألعابه طابعاً أكثر تنظيماً وتحديداً في منطقة وسط الملعب، وافتتح عبدالرؤوف الروابدة محاولات الفريق بتسديدة قوية جانبية على فوهة المرمى لكن الدفاع أبعدها.

الدقائق التالية تواصل فيها الحضور الجيد للصريح، لينجح بتهديد مرمى شباب الأردن وهذه المرة بتسديدة محمود البصول التي جاورت المرمى.

بعد ذلك نفذ عبدالرؤوف الروابدة ضربة ثابتة ارتطمت بالشباك العليا للمرمى وأكملت طريقها خارجاً.

في هذه الأثناء بدأ شباب الأردن يستعيد حضوره الهجومي، وكاد مصطفى كمال يفتتح التسجيل بعد أن سدد كرة من داخل المنطقة لكنها ارتطمت بالشباك الجانبية.

الدقيقة (19) كانت شاهدة على هز الشباك، بعدما استقبل موسى التعمري كرة ليتوغل داخل المنطقة ويسدد كرة قوية في المرمى هدفاً أول لشباب الأردن.

حاول الصريح بعد ذلك تكثيف طلعاته الهجومية لإعادة الأمور إلى نصابها، وعمل على التنويع في خياراته، وكان قريباً من تحقيق تطلعاته إثر عرضية خلدون الخوالدة التي دكها فهد جاسر برأسه لكن الكرة ارتدت من العارضة، فيما كان الرد الشبابي عن طريق رائد النواطير الذي سدد من داخل المنطقة كرة جاورت المرمى.

النواطير ظهر من جديد فوق مسرح الأحداث بعدما انسل من الجهة اليسرى لفريقه وعكس كرة قابلها التعمري بقوة لكنها الحارس الصغيّر تصدى للموقف.

وعند الدقيقة (35) نجح عبدالرؤوف الروابدة باستغلال خطأ مدافع شباب الأردن بتشتيت الكرة، ليواجه المرمى ويضع الكرة بذكاء من فوق الحارس هدف التعادل للصريح.

ولم تشهد الدقائق الأخيرة جديداً يذكر على الأحداث باستثناء الكرة على وضعها النواطير على فوهة مرمى الصريح وأبعدها الدفاع، لينتهي النصف الأول للمباراة بالتعادل الإيجابي.

 

 رتابة .. وحسم

 

استهل الفريقان الشوط الثاني بهدوء تام، وظهرت الرتابة على أدائهما، وتعددت الكرات العشوائية المقطوعة هنا وهناك.

موسى التعمري كسر ذلك الجمود بتوغل من الجهة اليمنى ليتجاوز المدافع ويعكس كرة أبعدها الدفاع في الوقت المناسب، ليعود بعدها الهدوء إلى المجريات.

ومع سلسلة من التبديلات بصفوف الفريقين، تمكن الصريح من تسجيل الهدف الثاني وتحديداً عند الدقيقة (74)، بعد أن سدد فهد جاسر كرة من مشارف المنطقة ارتطمت بالدفاع وغالطت الحارس أبو ليلى واستقرت على يمينه.

حاول شباب الأردن تعديل الكفة بعد ذلك بتسديدة لؤي عمران التي أمسكها الصغيّر، قبل أن يضغط الفريق باتجاه مرمى الصريح لكن دون طائل، فيما اعتمد الصريح على الهجمات المرتدة التي شكلت نوعاً من الخطورة دون هز الشباك، لتنتهي المباراة بانتصار صعب وثمين.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل