الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العليا للانتخابات التركية ترفض طعونًا للمعارضة لإلغاء نتيجة الاستفتاء

تم نشره في الخميس 20 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً


أنقرة -رفضت اللجنة العليا للانتخابات بتركيا طعونًا قدمتها ثلاثة أحزاب معارضة لإلغاء نتيجة الاستفتاء الشعبي على التعديلات الدستورية الذي أجري الأحد وانتهى بإقرارها.
وفي بيان صادر عنها امس الأربعاء، قالت اللجنة العليا للانتخابات إنها رفضت الطعون المقدمة من قبل أحزاب الشعب الجمهوري والشعوب الديمقراطي والوطن، بعدم القانونية الكاملة للاستفتاء الشعبي حول التعديلات الدستورية الذي أجري في 16 نيسان الجاري.
وأشار البيان إلى أن اللجنة عقدت اجتماعاً امس وبحثت فيها الطعون الثلاثة كلا على حدة، وتم رفض الطعون، من قبل 10 أعضاء من اللجنة في حين وافق عليها عضو واحد فقط، وبذلك تم رفض الطعون على إلغاء نتيجة الاستفتاء بأغلبية الأصوات.
وفي سياق متصل  نقلت صحيفة (حريت) اليومية التركية أمس عن المتحدثة باسم حزب الشعب الجمهوري المعارض الرئيس قولها إن الحزب قد يفكر في الانسحاب من البرلمان احتجاجا على المخالفات في استفتاء يوم الأحد الماضي. وقالت سيلين سايك بوك المتحدثة باسم الحزب «نحن لا نعترف بنتيجة الاستفتاء... لا شك بأننا سنمارس كل حقوقنا الديمقراطية ضده.» وأضافت أنه يتعين إعادة الاستفتاء لأن شرعيته كانت مثار شكوك في تركيا والمجتمع الدولي على حد سواء.
وتقدم الحزب بطعن أمام اللجنة العليا للانتخابات أمس لإبطال نتائج الاستفتاء الذي منح الرئيس التركي رجب طيب إردوغان صلاحيات جديدة واسعة مشيرا إلى وقوع انتهاكات واسعة النطاق. وقال نائب رئيس الحزب مدحت سانجار إن إجراء الحملات في ظل حالة الطوارئ واعتقال زعيمي الحزب ورفض مرشحيه لمراقبة مراكز الاقتراع واستخدام موارد الدولة في دعم حملة «نعم» جميعها أمور قوضت الاستفتاء. وأشار سانجار إلى أن القرار الذي اتخذته اللجنة العليا للانتخابات في اللحظات الأخيرة باحتساب بطاقات الاقتراع غير المختومة منع احتساب النتائج بدقة وهو ما يعني أن من المستحيل تحديد الأصوات غير الصحيحة أو المزورة التي أحصيت. كما أفاد بأن بعض الناخبين لم يتمكنوا من الإدلاء بأصواتهم على انفراد. وقال للصحفيين «هذا الاستفتاء سيظل مثيرا للجدل إلى الأبد.» وأضاف «لا يمكن بناء تغيير في النظام السياسي استنادا إلى استفتاء مثير للجدل وغير عادل على هذا النحو.» في سياق متصل قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم أمس إن الطعن في نتيجة الاستفتاء حق لكن دعوة الناس للتظاهر ليست كذلك.
وقال يلدريم للصحفيين في أنقرة إن حزب العدالة والتنمية الحاكم تلقى رسالة من الأمة من خلال التصويت الذي فاز فيه معسكر «نعم» بأغلبية أقل مما كان يتوقع وهي أنه يجب عليه الانتباه أكثر إلى بعض الموضوعات.وكالات

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل