الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وبدأت نسمات الصيف تهب !!

تم نشره في الخميس 20 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً

 الدستور - ماجدة ابو طير 

 

لا يقف الصيف عند ارتفاع درجات الحرارة وانتشار الزهور المتفتحة على الطرقات، واختلاف الاجواء بمجملها. بل هنالك محطات كثيرة لا يمكن تجاهلها وهي تأخذ وقتاً طويلا وجهدا عظيما لدى العائلات من اهمها انتقاء ملابس الصيف و الاهتمام بالحدائق من زهور الى نوافير للمياه الى تفاصيل تفرح القلب. وغيرها من تفاصيل

للامهات دور كبير في انعاش الاجواء واستقبال الصيف بابتسامة واسعة. فنرى الامهات يحتفلن بنهاية الشتاء وقدوم فصل الصيف الذي يرسخ في ذهنيتهم في عمليات التنظيف للمنزل وتحضيره للجلسات المسائية. ومع اقتراب شهر رمضان الفضيل فإن تنظيف المنزل وترتيبه على اكمل وجه هو خطة اساسية لدى كل ربة منزل.

الصيف المبهج المليء بالالوان وضحكات الاطفال في برك السباحة وآمال كثيرة في ترتيب رحلات سياحية الى دول قريبة وبعيدة، بعد اشهر من الركود و الملل، فالشتاء فصل لا يحب الحركة والتغيير.

تقول سناء الرطروط : اشعر بالسعادة عند استقبال الصيف الذي يمنحنا ساعات اضافية من النور، فالشمس في الشتاء تغرب مبكرا وهذا يجعل حركتنا وتنقلنا محدودين. اما الصيف فله مخططات عديدة لا يمكن حصرها. بدءأ من تعليم الاطفال الرياضات المختلفة واهمها السباحة بالاضافة الى الزيارات العائلية. وما ان يأتي يوم الجمعة الا ان نكتشف منطقة جديدة من الاردن لننهي الصيف برحلات متواصلة ومستمرة بعيدا عن ضغوطات الحياة. 

تضيف: انني اعمل وعملي ينتهي الساعة الرابعة واعود للمنزل والتقط انفاسي واعمل على واجباتي تجاه اطفالي، ومع ذلك اجد الوقت الكافي لعمل اشياء ممتعة من شرب قهوة على البلكونة مع الجارات الصديقات الى الانشغال بتحضيرات منزلية. الحمدلله على نعمة الصيف.

فترة مرض وتغيرات جوية 

اما خالدة محمود فهي تستقبل الصيف بفرحة عارمة وتعبر عن مشاعرها السلبية تجاه الشتاء فهي لا تحب انخفاض درجات الحرارة وخاصة انها تسكن في خلدا التي تعد منطقة مرتفعة وفي الشتاء تستقبل كميات جيدة من الثلوج. « كل الامهات يحببن الصيف ليس تعبيرا عن مشاعرهن فقط، بل لحسابات عائلية من اهمها واخطرها مرض الاطفال، ففي الصيف تقل الامراض مقارنة مع الشتاء ويصبح التكيف بها اسهل من خلال تجنب اسبابها». 

عادل غندور يؤكد أن الصيف يحلو به مشاهدة المباريات ضمن اجواء مفتوحة بعيدأ عن الكافيهات المغلقة. والسهر مع الاصدقاء ومع قدوم رمضان فإن الصيف سيكون جوا عائليا بدون شك. ارجو من الله عزوجل ان تكون الحرارة لطيفة حتى يكون الصيام لطيفا وان لا نشعر به.

يردف قائلا: اهم ما اتاكد منه في الصيف ان تكون اجواء المنزل لطيفة. فاعمل جولة صيانة على المكيفات للتأكد من عملها بالاضافة الى شراء الزهور لوالدتي ومساعدتها في ترتيب الحديقة الخلفية للمنزل. بالفعل الصيف جميل يكفي منظر الاشجار الخضراء والازهار الملونة ذات الرائحة المنعشة. وبدون شك في بداية الصيف ابدأ في دهان المنزل انا و اخوتي نتقاسمه حتى ننهيه بايام قصيرة. الركود الشتوي لا ينفع مع الصيف فهنالك زيارات عائلية وحركة مستمرة».

أما الستيني ابو صالح يجد أنه ينتظر الصيف على احر من الجمر لانه الفرصة الوحيدة التي يرى بها ابناءه المغتربين في دول عديدة وبعد ذلك يرجعون الى اعمالهم، ويقول «واراهم مرة واحدة في السنة خلال الاجازة الصيفية. الصيف فرصة حقيقية للقاء العائلة بعد فترة طويلة من البعد. نستقبل الصيف ونرجو الله ان يهدي البال وان يكون هذا الصيف افراحا كله وان تهدأ المنطقة حتى نستطيع استيعاب الفرح المحيط بنا. فلا فرح مكتمل بوجود الحروب». 

الصيف .. كيف 

الاخصائية الاجتماعية رانية الحاج علي هناك العديد من الخصائص المميزة لفصل الصيف، فعلى سبيل المثال يمتاز فصل الصيف بطول نهاره وقصر ليله، ونتيجة طول نهاره يمكن للأفراد إنجاز العديد من المهام والنشاطات، ومن المميّزات الأخرى لهذا الفصل الجميل، توفّر عدّة أنواع من الفاكهة الشهية واللذيذة، بالإضافة إلى تميز فصل الصيف بأنه فصل المتعة والإجازات، فأغلب المدارس تغلق أبوابها، لتعطي المجال للطلاب للاستمتاع والراحة من بعد مجهود تسعة أشهر سابقة، وتتعدد أنشطة فصل الصيف التي يمارسها الأشخاص من مختلف الأعمار، إلا أنّ الغالبية العظمى تقضي معظم الوقت في السباحة سواءً في البحار أو الأنهار أو في المسابح المعدة خصيصاً لذلك. هو فرصة حقيقية لتنفيذ الخطط العائلية وبعدها يأتي الخريف ومن ثم الشتاء وهكذا الى ان تهدأ الاحوال وتعاد الكرة في كل عام. الانسان بطبيعته يحب النشاط والحركة والتغير لذلك هو مهتم فعليا بما يوفره فصل الصيف من وقت طويل ودرجة حرارة مناسبة. 

 على الرغم من جمالية فصل الصيف، إلا أنّه شديد الحرارة، وإذا لم يتم اتخاذ إجراءات الوقاية، فان ذلك سيؤدي إلى إصابات قد تكون خطيرة، مثل ضربة الشمس أو بعض الحر، ولهذا يجب الاهتمام باستعمال مراهم الوقاية من الشمس أثناء التنقل في النهار ومحاولة التقليل من التعرض المباشر لأشعة الشمس الملتهبة، وبعيداً عن هذه المخاطر، يبقى فصل الصيف من أجمل وأحلى وأمتع فصول السنة.

 

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل