الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إربد : حفريات تفاقم الوضع المروري وتشكل مصائد للمواطنين ومركباتهم

تم نشره في الأربعاء 19 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً

  اربد – الدستور – صهيب التل
شكا مواطنون في مدينة اربد من أعمال حفريات تشهدها غالبية الشوارع الرئيسة والفرعية في الوسط التجاري للمدينة منذ عدة أيام؛ ما فاقم من الوضع المروري المتردي أصلا وأحدثت حالة أرباك في العملية المرورية للمركبات والحافلات والمشاة بسبب إغلاق أجزاء كبيرة من الشوارع الرئيسة وإغلاق كامل الشوارع الفرعية  .
وقالوا، ان «هذه الحفريات اصبحت مصائد للمواطنين ومركباتهم بسبب عدم وضع اللوحات التحذيرية والإرشادية والاكتفاء في أحسن الأحوال، مطالبين بضرورة توفير سواتر معدنية لهذه الحفريات وتزويدها بكل ما يلزم من إشارات تحذيرية «.
وقالوا أيضا ان «هذه الحفريات موجودة بأحجام وأشكال وأعماق مختلفة وتصبح في الصيف مجمعا للنفايات والأتربة وفي الشتاء برك مائية ومصائد يسقط بها المواطنون ومركباتهم، كما اشاروا الى عدم اعادة الطرق الى سابق وضعها بعد انهاء العمل فيها» .
واشاروا في اتصالات لهم مع « الدستور» إلى أنهم فوجئوا بهذه الحفريات التي ألحقت ضررا كبيرا بالشوارع التي كان تم تأهيل أغلبيتها وإعادة تعبيدها من قبل البلدية منذ فترة وجيزة، ما يشكل هدرا للمال العام لغياب التنسيق بين الجهات الخدماتية التي يعمل كل منها منفردا  .
رئيس لجنة بلدية إربد الكبرى المهندس حسين مهيدات قال ان «البلدية فوجئت بأعمال الحفريات التي تشهدها شوارع وسط المدينة التجاري وأحدثت حالة إرباك شديد في العملية المرورية وأثرت سلبا على الحركة التجارية لعدم قدرة المواطنين على الوصول إلى مناطق كبيرة من الصحن التجاري للمدينة بسبب هذه الحفريات» .
واكد ضرورة وأهمية إنشاء مكتب تنسيقي يتألف من البلدية والجهات الخدماتية الحكومية والأهلية يكون الممثلون فيه أصحاب قرار ليتم التنسيق فيما بينها فيما يتعلق بالحفريات، لا سيما وان كثيرا من الجهات المنفذة لأعمال الحفريات في الشوارع ترفض التنسيق مع البلدية، وفي حال استخدمت البلدية حقها في منع هذه الحفريات تتهم بإعاقة تطوير خدمات البنى التحتية التي تحتاج إلى عملية تطوير مستمرة.
وأضاف ان هذه الحفريات ألحقت ضررا كبيرا بشوارع رئيسة وهامة في المدينة وأهدرت مبالغ كبيرة كانت البلدية قد أنفقتها قبل بضعة أشهر في إعادة تأهيل هذه الشوارع، مبينا أن إعادة الأوضاع إلى ما كانت عليه تتم بطريقة منافية تماما لأبسط الشروط الهندسية التي تتطلب ضرورة رص الطمم ودكه جيدا وسقايته بالماء على مراحل لضمان عدم حدوث هبوطات في الأجزاء التي تعرضت للحفر من الشوارع وهذا ما لا يتوافر في أعمال الحفريات الحالية .

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل