الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في رحيل خالد عوض.. هناك الكثير يمكن قوله

تم نشره في الثلاثاء 18 نيسان / أبريل 2017. 11:00 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 23 نيسان / أبريل 2017. 09:35 مـساءً
كتب: فارس الحباشنة

 

هناك الكثير يمكن أن يقال عن نجم كرة القدم الراحل خالد عوض، صور كثيرة لانتصارات رياضية حققها المنتخب الوطني ونادي الفيصلي زعيم الاندية الاردنية ما زالت لاصقة في الذاكرة. حروب رياضية طاحنة خاضها خالد عوض ورسم بانتصاراتها اجمل الصور الرياضية التي تحقق المتعة والتشويق واللهفة اللامتناهية لدى جمهور متعطش لنصر « رياضي جميل».

خالد عوض من اساطير كرة القدم الاردنية، عبر الى خيال الاردنيين بنجومية ابهرت جماهير الرياضة. صورته مازالت تبعث على البهجة، وهو من أكثر اللاعبين الذين التصق اسمهم كثيرا بالنادي الفيصلي، موهبة رياضية كانت تستحق التقدير والتكريم في حياتها، رغم انقطاعها عن اعين الجماهير الا أنها ما زالت محط تذكر، «اهداف» خالد عوض الشهيرة في مرمى خصوم الرياضة.

خالد عوض من «صناع البهجة»، وانت تبحث في وسط ما نعاني من مآس وشكوى ونقمة، فهؤلاء من الاسماء المؤثرة بصناعة ورسم البهجة في وجدان الاردنيين، لا بد من البحث عن صناع البهجة والبسمة والنصر، اولئك من قادوا الجماهير على مدرجات ملاعب كرة القدم بقوة الابداع وتأثير النصر والفوز الرياضي.

خالد عوض نجم غير عادي، تعدى حدود ملاعب كرة القدم، في صورته كنا نرى كيف يمكن للفرد العادي الانتصار على قوة العجز والاحباط، بالموهبة يمكن أن تخطف الاضواء وان تصنع صورة واحدة من هدف قوي وجميل لتبقى عالقة في خيال ملايين البشر.

خالد عوض وغيره من نجوم الرياضة الاردنية، ليسوا انتاجا لصناعة النجومية الرياضية، مواهب عبرت بقوة الارادة الحرة الى مصاف التألق والابداع الرياضي، انتقلت بالرياضة الاردنية من المحاولة والتجريب الى مغامرات التحدي الرياضي وطنيا وعربيا وعالميا.

خالد عوض ابن موهبة حرة طارت في خيال اجيال من الاردنيين، وبقيت صورته لاعب كرة محترفا وماهرا وعبقريا، بعيدا عن ملوثات الكراهية التي تصنعها ملاعب كرة القدم في بلادنا، فالراحل رمز رياضي لدى جماهير كرة القدم الاردنية من وحداتية ورمثاوية وغيرهما، لم ير الجمهور به الا نجما ورمزا رياضيا «ابن موهبة «.

خالد عوض القادم الى الذاكرة من زمن قديم يقاوم باستذكار محطات من حياته الرياضية ما اصاب كرة القدم وملاعبها من حروب مصالح ضيقة لا تخجل عن بث سموم الكراهية والعداء بين الجماهير بدل أن تفكر في انتاج وجذب اللاعبين الموهوبين وتعمل على تشغيل ماكينة صناعة النجوم.

ولهذا فان خالد عوض رحل عنا وهو يحاصرنا بنجوميته وموهبته الرياضية التي صنعت له وجودا رياضيا وعاكس التيار السائد في عالم الرياضة، فلا يمكن القول في رحيله الا أن الرياضة الاردنية خسرت اولا انسانا وموهبة رياضية متميزة.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل