الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العميد مطر: الأردن عمل على الاستجابة السريعة لاحتياجات اللاجئين السوريين الإنسانية

تم نشره في الثلاثاء 18 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً

  مخيم الزعتري – الدستور- غازي السرحان 

بمناسبة مرور 3 سنوات على توسيع مهام» ادارة  شؤون مخيمات اللاجئين السوريين» لتشمل كافة شؤون اللاجئين السوريين داخل وخارج المخيمات تحت مسمى جديد هو ( مديرية شؤون اللاجئين السوريين ) , قال مدير مديرية شؤون اللاجئين السوريين العميد المهندس جهاد غالب المطر انه وتجسيدا للمعاني الانسانية وقيم التعاطف والتراحم والتكافل التي تتحلى بها مملكتنا قيادة وحكومة وشعبا تاتي جهود المملكة في المجالات الاغاثية والمساعدات الانسانية المقدمة للاجئين السوريين ومنذ بداية الازمة السورية ولغاية الان ، حيث بادرت المملكة ومن هذا المنطلق الانساني الى انشاء ادارة مخيمات اللاجئين السوريين منذ بداية تدفق اللاجئين السوريين الى اراضي المملكة مع غياب دور المنظمات الدولية والجهات المانحة في ذلك الوقت وذلك لتوفير الامن والحماية للاجئين السوريين وتقديم الخدمات الانسانية والاغاثية لهم . 

واضاف العميد المطر في حديت « للدستور» ان المملكة سعت الى توفير حلول على المدى القصير لهذة الفئة والاستجابة الطارئة لاحتياجاتهم الانسانية ، واخذت المملكة على عاتقها استحداث ادارة للمخيمات تتولى ادارتها والاشراف عليها وتنسيق مختلف الجهود التي تبذل خدمة للاجئين السوريين مثلما سعت الادارة الى توفير الحلول الدائمة لهم من خلال برامج اعادة التوطين في دول ثالثة وكذلك برامج العودة الطوعية الى وطنهم بكرامة وايمان . 

واوضح العميد المطر انه وعلى ضوء استمرار تدفق اللاجئين السوريين عبر النقاط الحدودية والنقاط غير الشرعية الى الاردن بذلت مؤسسات الدولة كافة والاجهزة الامنية ومديرية الامن العام ومديرية شؤون اللاجئين السوريين وقوات حرس الحدود جهودا جبارة لتوفير الأمن والحماية للاجئين السوريين منذ اللحظات الأولى لاجتيازهم الحدود . 

ولفت العميد المطر انة ومنذ ذلك الحين بذلت كافة مؤسسات الدولة من وزارات واجهزة امنية جهودا مضنية واستثنائية في التعامل مع اللاجئين السوريين لتقديم افضل الخدمات الانسانية في كافة المجالات تنفيذا لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين .

وبتاريخ 15/1/2013 اتخذ مجلس الوزراء قرارا باستحداث ادارة تختص بشؤون اللاجئين السوريين تحت مسمى ادارة شؤون مخيمات اللاجئين السوريين وذلك بهدف تحسين الخدمات المقدمة للاجئين السوريين وحسن سير العمل في هذا المجال وايجاد مرجعية مختصة للتعامل مع هذا الملف، حيث تمت المباشرة بانشاء واستحداث مخيمات جديدة لاستيعاب اللاجئين السوريين الجدد. 

واشار العميد المطر انة وبتاريخ 27/3/2014 وعلى ضوء ما حققته الادارة من نجاحات في ادارة ملف مخيمات اللاجئين السوريين قرر مجلس الوزراء توسيع مهام الادارة لتشمل كافة شؤون اللاجئين السوريين داخل وخارج المخيمات حيث اصبح المسمى الجديد للادارة « مديرية شؤون اللاجئين السوريين « , وبناء على توسيع مهام المديرية فقد اصبحت معنية بمتابعة كافة الامور المتعلقة باللاجئين السوريين داخل وخارج المخيمات وبالتنسيق مع المؤسسات الحكومية المعنية بهذا الشان، وكذلك المنظمات الدولية ومؤسسات المجتمع المدني بما يحقق الرعاية المتكاملة للاجئين السوريين داخل المملكة وبالتوازن مع رعاية المجتمع المضيف للاجئين السوريين وبما يحافظ على حقوق وكرامة اللاجئين السوريين . واشار العميد المطر انه وفي هذا الاطار عملت مديرية شؤون اللاجئين السوريين على تحديد الخطط الاستراتيجية وسياسات العمل بمشاركة الوزارات ذات العلاقة والمنظمات الدولية والمحلية المعنية ووضع خطة وطنية للاستجابة لكافة قضايا اللاجئين والمتضمنة توفير الامن، العودة الطوعية، الاقامة، اعادة التوطين، والحصول على الخدمات الانسانية والاغاثية والعمل مع بقية الوزارات والدول المانحة والمنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية لتطبيق برامج التأهيل للمجتمعات المضيفة،  وتطوير البنى التحتية لاسكان اللاجئين وتطوير خدمات المناطق التي يسكنون بها من خلال مشاريع المجتمع المحلي حيث عملت على ايجاد بناء مؤسسي قادر على حماية الاشخاص اللاجئين من خلال تدريب منتسبي المديرية والاجهزة الامنية الاخرى والوزارات والمنظمات على العمل مع هذة الفئة .  ونوه العميد المطر الى ان المنظمات غير الحكومية تقوم بالعديد من الادوار الاغاثية،  الا أن مؤسسات الدولة أكملت العديد من مجالات الرفاهية الاجتماعية للاجئين السوريين مثل التعليم والصحة وغيرها من المجالات وبدأت ببناء الشراكات مع الجهات المعنية لتقديم افضل الخدمات الانسانية والاغاثية للاجئين السوريين . 

وفي ضوء الاحداث الجارية والاحتياجات المتزايدة للاجئين السوريين فان المملكة عملت على تنفيذ استجابة هادفة تؤمن المساعدات الاغاثية في الوقت المناسب للمتضررين دون تمييز عرقي او سياسي او ديني وعملت على ايجاد حلول انسانية للتخفيف من الواقع الانساني السيء الذي لا يمكن استيعابه من قبل دولة واحدة او منظمة واحدة، وقامت الحكومة بالمشاركة الفاعلة لمنع تدهور الاوضاع الانسانية للاجئين على الصعيد الاقليمي والدولي بالاضافة الى فتح قنوات جديدة بين المنظمات الانسانية الدولية والاقليمية والمحلية وتسليط الضوء على الدور الهام في الاستجابة الاغاثية والانسانية الدولية . 

وقال ان مخيم الزعتري هو الاكبر على مستوى العالم ويضم 4000 محل تجاري داخله،  وتعمل مرتبات الأمن العام العاملة بالمخيمات على خدمة وتوفير الأمن وحفظ السلام للاجئين. 

 وبين العميد المطر ان مجموع اللاجئين السوريين في مخيمات الايواء في الزعتري ومريجب الفهود والحديقة والازرق يبلغ 140982 لاجئا سوريا , كما ان عدد اللاجئين السوريين المسجلين لدى المفوضية السامية 516,639 لاجئا خارج المخيمات و140,982 لاجئا داخل المخيمات ليصل المجموع الى 657, 621 لاجئا سوريا , اضافة الى ان عدد الجالية السورية على اراضي المملكة يبلغ  1,377,845 اما اللاجئون فيبلغ عددهم 657,621 اما المقيمون فعددهم 720,224 .

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل