الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لا مواقف للسيارات عند الدوائر الحكومية

نزيه القسوس

السبت 8 نيسان / أبريل 2017.
عدد المقالات: 1602

يشكو معظم المواطنين الذين يراجعون الوزارات والدوائر الحكومية والمؤسسات العامة من عدم وجود مواقف للسيارات وقد يضطر البعض منهم إلى إيقاف سيارته في مكان يبعد عن الوزارة أو الدائرة التي ينوي مراجعتها مسافة طويلة علما بأن هناك أناسا متقدمين في السن لا يستطيعون المشي لمسافات طويلة كما أن المراجعين في فصل الشتاء يضطرون للسير تحت المطر لمسافة طويلة فتتبلل ملابسهم ويتحرجون من مقابلة المسؤول الذي ينوون مقابلته.
وقد يقول قائل بأنه من غير المعقول أن يوقف كل مواطن ينوي مراجعة إحدى الدوائر الحكومية سيارته أمام هذه الدائرة لأنه لا يوجد مكان يتسع لسيارات المراجعين وهذا صحيح مئة بالمئة لكن أيضا من غير المعقول أن يسير المواطن لمسافة طويلة تحت أشعة الشمس الحارقة في فصل الصيف أو ماء المطر المنهمر في فصل الشتاء.
أحد المواطنين بعث إلى هذه الزاوية باقتراح يقول فيه بأنه يراجع أحيانا احدى الوزارات ويضطر إلى إيقاف سيارته بعيدا عن هذه الوزارة بسبب وجود عدد كبير من السيارات في الشارع الموجود أمام الوزارة لكنه لاحظ بأن هناك أرضا خالية بجانب هذه الوزارة لذلك فهو يقترح إقامة مبنى استثماري في هذه الأرض متعدد الأدوار يحوي عددا كبيرا من المواقف بحيث يستطيع أي مراجع لهذه الوزارة إيقاف سيارته في أحد هذه المواقف مقابل رسم دخول محدد ويكون دخل هذه المواقف للوزارة أو لخزينة الدولة.
في العاصمة عمان بشكل عام هنالك نقص كبير جدا في مواقف السيارات كما أن معظم أصحاب العمارات السكنية يحولون الكراجات الموجودة في أسفل عماراتهم إلى شقق سكنية أو مستودعات ويؤجرونها وذلك بعد الحصول على إذن الاشغال لذلك نجد معظم الشوارع الفرعية والرئيسية مليئة بالسيارات التي تقف على جانبي هذه الشوارع وتسبب ازدحاما شديدا أحيانا وأزمات سير خانقة علما بأن الكراجات الموجودة في العمارات السكنية والتجارية يمكن أن تستوعب عددا كبيرا من هذه السيارات لو بقيت كما هي ولم تحول إلى شقق سكنية.
إن المطلوب من أمانة عمان أن تقوم بحملات تفتيشية على جميع العمارات السكنية والتجارية في العاصمة عمان لتتأكد بأن الكراجات الموجودة في هذه العمارات لم تلغ ولم تتحول إلى شقق سكنية وأن تجبر أي مواطن غيّر صفة الاستعمال لهذه الكراجات أن يعيدها إلى ما كانت عليه تحت طائلة المسؤولية والغرامات المالية لأن وجود هذه الكراجات سيخفف كثيرا من الأزمات المرورية ومن وقوف السيارات في الشوارع.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل