الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عبيد اللـه من الأردن يشارك في الملتقى الثاني للرواية العربية

تم نشره في الخميس 6 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً

 عمان - الدستور

يشارك الناقد د. محمد عبيد الله أستاذ الأدب والنقد في جامعة فيلادلفيا، في الملتقى الثاني للرواية العربية المنعقد في مدينة بنزرت التونسية في الفترة من 7 إلى 9 نيسان الجاري. وتأتي هذه الدورة من الملتقى الذي تنظمه رابطة الكتاب الأحرار بعد النجاح الذي حققه الملتقى الأول للرواية العربية، الذي انعقد في تشرين الأول 2015. وتأتي الدورة الجديدة من الملتقى تحت عنوان «العنف في الرواية العربية الحديثة». 

وتحدث د.عبيد الله عن مساهمته في الملتقى مبينا أهمية دراسة العنف بوصفها ظاهرة إنسانية معقدة متعددة، ولا تقتصر على البعد السياسي، إنما تمتد إلى أبعاد لغوية واجتماعية ورمزية متعددة. وعن مداخلته في الملتقى فقد بين أنه سيقدم مداخلة تتصل بالأعمال الروائية للشهيد المبدع غسان كنفاني الذي كان من أشد المبدعين تمسكا بالثورة وما يتصل بها من عنف ثوري، ومما يدخل في مفهوم المقاومة الشرعية ضد الاحتلال. ومثل هذا الحق لا ينبغي أن يتوارى وسط موجة إدانة «العنف» فليس العنف مرفوضا بالمطلق، فثمة أوطان لا تسترد إلا بالحرب، التي تعد أعلى أشكال العنف دموية. وأضاف: بأن غسان كنفاني دافع عن قضيته بإنسانية بالغة، وبين ضرورة العنف والمقاومة ضد المحتل، وأن ما خسرناه بالحرب لا يمكن أن نسترده بسياسة السلام أو اللاعنف. يمكنك أن تكون داعية من دعاة السلام واللاعنف مع البشر الذين لا تربطك بهم علاقة عداء، أما المغتصبون فلا يقاومون بالورد والتحيات الطيبات. وختم د.عبيد الله بالقول: إن كنفاني الذي استشهد في 8 تموز 1972م مع لميس الصبية الجميلة ابنة أخته فايزة، غسان ضحية من ضحايا العنف الصهيوني مع أنه كاتب لم يحمل سلاحا، سوى قلمه وصوته وقلبه النابض بحب وطنه. وقد أحببت أن أعيد تأمل تجربته وكتابته ومواقفه ومصيره من منظور صلة الرواية بالعنف والثورة والمقاومة، بمناسبة انعقاد ملتقى بنزرت للرواية الذي يختط لنفسه مسارا قويا ضمن الفعاليات العربية المتخصصة في الشؤون السردية الراهنة. 

ويعد ملتقى بنزرت ملتقى عربي يهتم بالسرد العربي والرواية الحديثة على وجه الخصوص، وتروم  رابطة الكتّاب الأحرار  من هذه التظاهرة الثقافية تحقيق عديد الأهداف، منها التعريف بالإبداعات التونسية والعربية في مجالي الرواية والنقد الأدبي وتقييمها ودعم الحركة الأدبية والفكرية عموما، وربط الرواية بالفنون الأخرى وبسياقاتها الاجتماعية والتاريخية والفكرية والبحث في تفاعل الإبداع مع محيطه ومدى قدرته على تغييره، بعد أن أصبحت الرواية بوتقة تنصهر فيها جميع الأجناس، ووصفت بأنها ديوان العرب لما لها من انتشار وتاثير بين القراء والمهتمين العرب على حد سواء.

ويتميز الملتقى الدولي للرواية العربية بحضور عربي واسع من كتّاب الرواية والنقّاد العرب الذين لاقت أعمالهم انتشارًا واسعًا وتاثيرًا ملحوظًا ورواجًا عند القراء على امتداد الوطن العربي، وتضمن الحضور المتنوع لهذا العام عددا من كتّاب ونقّاد الوطن العربي: حيث يسجّل الملتقى مشاركة عدد من المبدعين العرب منهم: واسيني الأعرج و آمنة بن علا من الجزائر وشعيب حليفي من المغرب و ابراهيم عبد المجيد من مصر ومحمد الحياني وعذاب الركابي من العراق و محمد عبيد الله من الأردن الى جانب عدد من المشاركات التونسية

ويتضمن الملتقى فعاليات متعددة فنية وثقافية ونقدية، وتنتظم الجلسة العلمية الاولى برئاسة محمد الجابلي والتي تقدّم خلالها الاستاذة سعدية بن سالم من تونس مداخلة بعنوان « العنف بنية ذهنية و فكرية في الرواية»فمداخلة الدكتور عذاب الركابي من العراق بعنوان»مظاهر العنف في الرواية العربية المعاصرة» فمداخلة الاستاذ أحمد ابراهيم الفقيه من ليبيا بعنوان « تجربتي في كتابة الرواية»

وتكون الجلسة العلمية الثانية برئاسة الاستاذ محمد آيت ميهوب ويقدّم خلالها الاستاذ ابراهيم عبد المجيد من مصر مداخلة بعنوان» الرواية و العنف عند نجيب محفوظ» فمداخلة الاستاذ محمد عبيد الله من الاردن بعنوان» العنف و الثورة في روايات غسان كنفاني» فتقديم عرض مسرحي مستوحى من رواية غسان كنفاني لفائدة تلاميذ المعهد النموذجي بنزرت فمداخلة للأستاذ عبد القادر عليمي من تونس بعنوان» كيف تقول الرواية العنف من خلال – الالف و النون- لمسعودة بوبكر انموذجا»

وتنعقد الجلسة العلمية الثالثة برئاسة الاستاذ جلول عزونة حيث يقدّم الاستاذ رضا بن صالح من تونس مداخلة بعنوان»عنف الكتاب و عنف المكتوب في رواية – باغندا- لشكري المبخوت» فمداخلة الاستاذ محمد الحياوي من العراق حول»تأثير المتغير السوسيولوجي على الرواية العراقية بعد الاحتلال الامريكي 2003? فتقديم الروائي واسيني الاعرج من الجزائر لشهادة حول الموضوع

ويكون الموعد يوم 9 أفريل الجاري مع الجلسة العلمية الخامسة برئاسة الاستاذ رضا بن صالح حيث تقدّم الاستاذة امنة بلعلي من الجزائر مداخلة بعنوان»متخيل العنف  واعادة انتاج السياسي في الرواية الجزائرية» كما يقدّم الاستاذ شعيب حليفي من المغرب مداخلة بعنوان» الرواية و تمثيل المحنة -في طائر ازرق نادر يحلق معي- ليوسف فاضل» فاستراحة مع ورشة للرسم لتتواصل أشغال الملتقى مع الجلسة العلمية السادسة والتي تقدّم خلالها الاستاذة فاطمة الاخضر من تونس مداخلة بعنوان» العنف في رواية -العراء -لحفيظة قارة بيبان»فتقديم الاستاذة مسعودة بوبكر من تونس شهادة بعنوان «وجع العبارة،عنف السياق» فاختتام الملتقى بتكريم ضيوفه ومؤسسيه.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش