الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزارة التربية والتعليم والمبدعون الأردنيون

نزيه القسوس

الأحد 26 آذار / مارس 2017.
عدد المقالات: 1603

هنالك مشكلة كبيرة بالنسبة للكتاب والشعراء والمبدعين الأردنيين الذين يقومون بإصدار الكتب فهؤلاء لا يستطيعون تسويق إنتاجهم من هذه الكتب والكاتب أو الشاعر الذي يطبع ألف نسخة وهذا أقل عدد يمكن طباعته في المطابع لا يستطيع بيع خمسين نسخة عن طريق المكتبات والسبب أن شعبنا لا يحب القراءة والمطالعة لذلك فهو لا يقبل على شراء الكتب وقد روى لي أحد الأصدقاء بأنه قد طبع ديوان شعر عام 1972 وكان يبيع النسخة بعشرين قرشا لأن الطباعة كانت رخيصة في ذلك الوقت وأعطى ثلاثمائة نسخة لوكالة التوزيع الأردنية لبيعها في المكتبات الأردنية وبعد ثلاثة أشهر راجع صاحب الوكالة المرحوم رجا العيسى فأبلغه بأنهم قد باعوا من ديوانه اثنتين وأربعين نسخة فاستغرب ذلك فقال له صاحب الوكالة بأن هناك أسماء لامعة ومع ذلك لا يبيعون من كتبهم في المكتبات عشرين نسخة.

بعض الكتاب والشعراء يقومون ببيع عدد من النسخ من كتبهم إلى بعض الوزارات والدوائر الحكومية ويتوقف عدد النسخ التي يبيعونها على علاقاتهم الشخصية مع بعض مسؤولي تلك الوزارات الدوائر.

أما وزارة التربية والتعليم وهي المخرج الوحيد لهؤلاء الكتاب والشعراء فآلية شراء الكتب عندها معقدة جدا فعلى الكاتب الذي يريد أن يبيع عددا من النسخ لهذه الوزارة أن يدفع خمسة عشر دينارا ويقدم ست نسخ من كتابه وإذا ما وافقت على الشراء فإنها تصدر تعميما إلى المدارس تسمح به لمدرائها بشراء نسخة من هذا الكتاب وعلى المؤلف أن يدور على مدارس المملكة مدرسة مدرسة ليبيع كتابه وهذه مسألة مستحيلة وفيها امتهان لكرامة المبدعين الأردنيين.

وزارة التربية والتعليم هي الجهة الوحيدة القادرة على مساعدة المبدعين الأردنيين لأن لديها أكثر من أربع آلاف مدرسة منتشرة في جميع أنحاء المملكة وذلك عن طريق تغيير آلية الشراء فهذه الوزارة بدلا من أن تطلب من الكاتب الدوران على المدارس يمكن أن تقوم هي بشراء ألف نسخة أو خمسمائة على الأقل من الكاتب في حال الموافقة على إقتناء الكتاب في مكتبات المدارس وتدفع ثمنها لصاحب الكتاب ومن ثم تقوم بتوزيعها على عدد من المدارس وتخصم ثمنها من التبرعات المدرسية الخاصة بهذه المدارس وفي هذه الحالة لا تدفع المدرسة سوى مبلغ زهيد جدا قد لا يتعدى الدينارين أو الثلاثة دنانير وهذا المبلغ الذي تدفعه المدارس سيدعم المبدع الأردني ويشجعه على المزيد من العمل والإبداع.

هذا الموضوع نضعه أولا بين يدي وزير التربية والتعليم وثانيا بين يدي وزير الثقافة لأن وزارة الثقافة هي الجهة الرسمية المسؤولة عن دعم المبدع الأردني ووزيرها قادر على محاورة وزير التربية والتعليم وإقناعه بأن تقوم وزارة التربية نفسها بشراء الكتب من المؤلفين الأردنيين وتوزيعها على المدارس.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل