الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أمي.. الكرامة والربيع

رنا حداد

الثلاثاء 21 آذار / مارس 2017.
عدد المقالات: 25


رنا حداد

يا آذار ، كيف لك ان تجمع بين ثناياك هذا الثالوث المقدس، فبك الكرامة والأم والربيع، وكله فرح يبعث شعاع دفء وطمأنينة في نفوسنا.
ايا آذار ، رفقا بنا، بل اعطنا كل المتسع للاحتفال ولقلوبنا ان تحتمل هذا الفرح.
من حب الام الذي يبقى للابد ، من قبل ان يولد حتى، الى دحنون احمر،  روته دماء شهداء عطرة فأزهر، فالأمومة كرامة، والكرامة ربيع دافىء لا يحتمل «عواصف» ولا برد.
غريزة حواء الاقوى، تعيشها منذ الطفولة مع «الدمى» والاسرة، فهي الاخت الحنونة والابنة التي تهتم بتفاصيل والديها، ومن ثم تصبح اما وزوجة،  تفنى ليخرج من بيتها بيتا او بيوتا عامرة بالحب والعطاء، منها تتشكل نواة وطن، يلتحم قاطنوه على حب وانتماء.
تحملني الذكرى اليوم،  لصباح اصبحت فيه أماً للمرة الاولى، برهة وتخطيت الخوف من هذا الكائن الصغير الجديد، الذي منحني وجوده بين يدي للمرة الاولى الشعور بمتعة أولى انتصاراتي في هذه الحياة.
خرجت من اعتاب المشفى سرت في شوارع وطني احمل طفلتي بكرامة،  وكلي فخر انها هنا ، بين مواطنين يجمعهم حب الوطن.
لا اخفي كم تعثرت، وسقطت في اختبارات الأمومة لاول مرة، فكنت أداري خيبتي بالسؤال والتجريب والبحث، وبالفعل هي الأمومة من علمتني الصلاة والدعاء أكثر، والحب اكثر والعطاء اكثر، لامي، لارضي، لوطني. وللكرامة.
تيقنت بعد ان اصبحت أماً لِمَ هي الأم وحدها من تعطي كثيرا ولا تأخذ الا القليل وربما لاشيء،مثل الوطن تماما،  ولكنها تبقى سعيدة، وهو ايضا وطن يجمع تماما كالام.
عرفت لما كرم الله الأم ووضع تحت قدميّها الجنة، وعرفت كيف تحرق دموع الأم التي جحدها أبناؤها القلوب، وعرفت لما يغضب الوطن ممن يجحد ايضا.
عرفت يا أمي عندما اصبحت أماً ان الوفاء أم، وان التضحية أم، وان الحياة أم.وان الوطن ام.
طوبى لكل من أحسن اليها واليه.
لك الحب والعطر والورد،  والدعاء أن يطيل الله في عمر أمهاتنا جميعا ، وان يحفظ وطننا بكل الخير .
وكل عام وجميع الامهات بألف خير.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل