الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«ردينة آسيا» تنحاز للوطن والمرأة وتتشبث بالتراث الشعري العربي

تم نشره في الثلاثاء 21 آذار / مارس 2017. 12:00 صباحاً

  عمان - الدستور
عن منشورات دار دجلة في عمان وبدعم من وزارة الثقافة، صدرت حديثا المجموعة الشعرية الاولى (في كفّها حنّاء شمس) للشاعرة ردينة آسيا، التي جاءت في 142 صفحة من القطع المتوسط وتوزعت على إثنين وأربعين قصيدة، إضافة إلى الأهداء ومقدمتين تناولتا المجموعة الشعرية وتجربة الشاعرة آسيا، كتب المقدمة الأولى الناقد الدكتور عبدالرحيم مراشدة، وكتب المقدمة الثانية الشاعر والفنان التشكيلي محمد خضير، فيما أختارت الشاعرة عددا من الابيات الشعرية لتضعها على الغلاف الاخير لمجموعتها.
ثمت بعض الملاحظات التي تبدو لافتة لقارئ هذه المجموعة، والتي يمكن تقسيمها الى ما يلي:
- أن جميع قصائد المجموعة والبالغة كما أشرنا 42 قصيدة جاءت على أوزان بحور الخليل، أي ان الشاعرة تبدو وفيّة ومخلصةً للتراث الشعري العربي بصيغته المتوارثة التي تعتمد الوزن والقافية، ربما لتشير إلى أن هذا الشكل من الشعر ما يزال قادرا على تقديم نفسه للقراء، وقادرا على القول بأن الشعر بصيغته المتوارثة ما يزال ديوان العرب.
- أن قصائد المجموعة تنوعت في موضوعاتها بين الوطني والقومي والوجداني، فمن اليسير على القارئ أن يطوف مع الشاعرة في أجواء القدس وبغداد والكرك وغيرها من المدن العربية التي تمثل وجعا دائما للمواطن العربي، كما حملت بعض القصائد مناجاة لفرسان الامة وأبطالها من القادة والشهداء الذين كتبوا سطورا مهمة من تاريخ هذه الأمة ومن بينهم الرئيس العراقي الشهيد صدام حسين، والشهيد معاذ الكساسبة، وشقيق الشاعرة محمد آسيا الذي أهدته احدى قصائد المجموعة.
- أن الشاعرة ذهبت إلى الأستعانة بأقوال لأدباء وفنانين وسياسيين وعظماء التاريخ أستهلت بها قصائدها، ربما لتقدم للقارئ مفتاحا لقراءة هذه القصائد أو تضع بين يديه بوصلة تساعده في التعرف على اتجاهاتها، وهي استشهادات تناغمت مع روح هذه القصائد وموضوعاتها المتنوعة.
- في كثير من قصائد المجموعة تبدو الشاعرة متحدثة بلسان بنات جنسها، إذ تحدثت بعض هذه القصائد عن هموم المرأة ومشاعرها وأحاسيسها بلغة رقيقة، ما يشير إلى أن الشاعرة تملك قدرة على قيادة مسار قصيدتها في الاتجاه الذي تريد والذي يخدم أهداف قصيدتها الواعية.
-في كفّها حنّاء شمس، وهو عنوان  إحدى قصائد المجموعة اختارته الشاعرة آسيا ليكون عنوانا للمجموعة الأولى لها، وفاتحة أولى لقراءة هذه المجموعة التي تدل القارئ على ولادة شاعرة متمكنة من أدواتها الفنية، ذاهبة إلى الإبحار في المياه المتحركة في وقت لجأ فيه كثير من أقرانها إلى أشكال أكثر يسرا وسهولة في بناء القصيدة، وتمثل هذه المجموعة إضافة، لا بد من الاحتفاء بها، للمشهد الشعري النسوي في الأردن، مؤشرة على شعرية ناضجة لشاعرة قدمت نفسها بثقة تحت ظلال القصيدة العمودية. 

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل