الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تدريب مفاجئ لجيش الاحتلال الإسرائيلي في الجنوب

تم نشره في الاثنين 20 آذار / مارس 2017. 12:00 صباحاً

 فلسطين المحتلة - أجرى جيش الاحتلال الإسرائيلي أمس تدريبا مفاجئا على مستوى الأركان العامة لقوات الاحتياط بالمنطقة الجنوبية العسكرية للتدرب على سيناريوهات متنوعة بخصوص الجبهة الجنوبية. وقال الناطق العسكري الإسرائيلي «خلال التمرين سنلاحظ حركة ناشطة للمركبات ولقوات الجيش الإسرائيلي في البلدات في جنوب ووسط إسرائيل». وتابع المصدر، «نؤكد أنه تم التخطيط للتمرين بشكل مسبق حيث يهدف إلى الحفاظ على جهوزية قوات الجيش لحالات الطوارئ».

واعتقلت قوات الاحتلال فجر أمس 12 فلسطينيا من مناطق مختلفة في الضفة الغربية خلال عملية دهم وتفتيش شنتها قوات الاحتلال. وقال نادي الاسير الفلسطيني في بيان له ان قوات الاحتلال اقتحمت مناطق في الخليل وبيت لحم وجنين واعتقلت المواطنين الاثني عشر، موضحا أن قوات الاحتلال عاثت فسادا كبير في بيوت وممتلكات المواطنين خلال عمليات الدهم والاعتقال .

وأخطرت سلطات الاحتلال أمس بوقف العمل والبناء في أحد المنازل الفلسطينية في منطقة البقعة شرق مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية. وقال منسق الحملة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان راتب الجبور في بيان له إن قوات الاحتلال و»الإدارة المدنية» الإسرائيلية، سلمت المواطن هاني سليم فضل جابر من البقعة شرق مدينة الخليل، إخطارا نهائيا بوقف العمل والبناء في منزله. وأوضح الجبور أن المنزل مأهول منذ سبعينيات القرن الماضي، وأعيد ترميمه، وتبلغ مساحته نحو 130 مترا مربعا، ويؤوي 9 أشخاص، وذلك بحجة أن المنطقة المقام عليها المنزل ضمن المناطق المصنفة «ج» المستهدفة بالاستيطان الاسرائيلي.

في سياق آخر، قدّم النائب عن التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة العربية المشتركة في الكنيست الاسرائيلي باسل غطاس أمس، استقالته رسميا من عضوية الكنيست الاسرائيلي. وجاء في رسالة الاستقالة التي وجهها النائب غطاس إلى رئيس الكنيست الاسرائيلي يولي إدلشطاين، إنه «أقدم بهذا استقالتي من الكنيست وفقا للبند 40 من القانون الأساس الاسرائيلي». وقال النائب غطاس في بيان له أنني «قدمت استقالتي من عضوية البرلمان لرئيس الكنيست بعد أربع سنوات مثلت فيها شعبي وخدمته جُل ما أستطيع». وأضاف أن «الكنيست كانت بالنسبة لي ساحة للنضال وليس مكان عمل، لست آسفا على تركه فساحات النضال الأخرى تنتظر». وقالت مصادر صحفية اسرائيلية إن استقالة غطاس تأتي في اعقاب تقديم لائحة اتهام ضده بتهمة تهريب اجهزة خلوية لأسرى فلسطينيين داخل سجون الاحتلال.

في سياق آخر، أعلن الجيش المصري أمس تدمير نفقين رئيسيين على حدود قطاع غزة، وضبط 37 مشتبها بهم، في محافظة شمال سيناء شمال شرقي البلاد. وقال المتحدث باسم الجيش المصري العقيد تامر رفاعي، في بيان له إنه «تم اكتشاف وتدمير نفقين رئيسيين جنوب مدينة رفح (..) بالإضافة إلى ضبط 37 شخصًا من المشتبه بهم (لم يحدد تهمهم)». وأشار إلى أن قوات الجيش والشرطة بسيناء «تواصل كافة جهودها لاكتشاف وتدمير باقى الأنفاق على الشريط الحدودى لمنع العناصر التكفيرية والإجرامية من استخدامها فى أعمال التهريب والتسلل». ولم يذكر المتحدث العسكري في بيانه أي تاريخ لتدمير هذين النفقين.

وبهذين النفقين، يكون الجيش المصري قد دمر 19 نفقًا على الحدود مع قطاع غزة منذ منتصف كانون ثان الماضي، وفق بيانات رسمية.

في موضوع آخر، تحدث رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو أمس عن انتخابات مبكرة محتملة بعد ازمة مع وزير المالية في حكومته موشيه كحلون بشأن اصلاح لهيئة لاذاعة والتلفزيون العام. وعنونت كل الصحف والاذاعات ومحطات التلفزيون الاحد على التهديدات بحل الحكومة الحالية واجراء انتخابات جديدة، بينما يفترض ان تجرى الانتخابات التشريعية في 2019. ويتعلق الخلاف «بسلطة الاذاعة والتلفزيون في اسرائيل» الهيئة الحكومية التي يفترض ان تغلق في 30 نيسان لتحل محلها هيئة جديدة تحمل اسم «هيئة البث العامة». والهدف رسميا هو تنشيط خدمة عامة ضعفت واستعادة بعضا مما فقده هذا القطاع في مواجهة القنوات الخاصة. لكن نتانياهو يعارض انشاء الهيئة الجديدة. وقال «لا يمكن ان يكون هناك وضع يحترم فيه الليكود (حزب نتانياهو) كل اتفاقات التحالف (الحكومي) بينما لا تحترم الاحزاب الصغيرة التزاماتها بشأن نقاط مهمة لليكود ولي. هذا غير مقبول».

وبموجب اتفاق الائتلاف الحكومي في ايار 2015، فان نتانياهو يملك الحق في الاعتراض على كل القضايا ذات الصلة بالامور المتعلقة بالاعلام. وكان نتانياهو يدعم في البداية انشاء هيئة جديدة،الا انه غير رأيه بعدها.

واعرب كحلون، الذي يتزعم حزب كلنا (يمين وسط) عن دعمه لافتتاح «هيئة البث العامة» في 30 من نيسان المقبل وفق الخطط. وتم تعيين فريق مؤلف من 400 موظف. ولم يشرح نتانياهو سبب تغيير موقفه. ولكن لم يتم ابدا نفي تصريحات لوزيرة الثقافة ميري ريغيف من حزب الليكود الذي يتزعمه، والتي اكدت في تموز 2016 انه «من غير المعقول تأسيس شركة لا نسيطر عليها. ما هي مصلحتنا في ذلك؟». وتحدث نتانياهو عن امكانية دمج الهيئتين القديمة والجديدة كحل ممكن، قائلا للصحافيين «يمكننا النظر في الدمج. لم يفت الاوان لتصحيح الاخطاء». وسيجد نتانياهو نفسه في مأزق دون النواب العشرة من حزب «كلنا» بقيادة كحلون وسيفقد الغالبية في البرلمان.(وكالات).

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل