الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

معارك عنيفة عند اطراف المدينة القديمة غرب الموصل

تم نشره في الاثنين 20 آذار / مارس 2017. 01:00 صباحاً

]  بغداد - تخوض القوات العراقية معارك عنيفة عند اطراف المدينة القديمة في الجانب الغربي للموصل، بهدف كسر دفاعات تنظيم داعش على طريق استعادة السيطرة على كامل المدينة. وتضم المدينة القديمة مباني متلاصقة وشوارع ضيقة لا تسمح بمرور غالبية الاليات العسكرية التي تستخدمها قوات الامن، ما يجعل المعارك فيها اكثر خطورة وصعوبة. ويقع داخل المدينة القديمة مسجد النوري الذي اعلن منه زعيم داعش ابو بكر البغدادي عام 2014 «الخلافة» في مناطق سيطرة التنظيم في العراق وسوريا.

وتقوم قوات من الشرطة الاتحادية والرد السريع، مجهزة باسلحة هجومية، بالتقدم من جهة نهر دجلة تزامنا مع اطلاق قذائف هاون واخرى صاروخية. وتساهم طائرات مروحية بدعم القوات الامنية من خلال استهداف مواقع داعش داخل المدينة القديمة التي يسمع منها دوي انفجارات واطلاق نار.

وقال العميد عباس الجبوري قائد قوة الرد السريع ان «هدف المعركة عبور الجسر الحديدي باتجاه الشمال» في عمق الجانب الغربي. واضاف ان «الصعوبات تتمثل بوجود العائلات وكيفية تفادي اطلاق النار في اتجاهها وعدم تحويل افرادها الى دروع بشرية. انها مدينة قديمة ومنازلها قديمة ونادرا ما نستخدم (فيها) اسلحة ثقيلة». واعلنت القوات العراقية خلال الايام الماضية استعادة السيطرة على عدد كبير من احياء الجانب الغربي للموصل بينها سوق وجامع في المدينة القديمة.

في السياق، أكدت مصادر عسكرية عراقية، هروب العشرات من قيادات تنظيم «داعش» من الجانب الغربي لمدينة الموصل إلى قضاء تلعفر القريب، وذلك بعد انحسار مناطق سيطرة التنظيم في المدينة. في وقت أفاد فيه مصدر أمني، باعتقال مسؤول ديوان الحسبة في تنظيم داعش «حسام الجبوري» في الجانب الغربي للموصل. وقال العميد طيار محمد عبد الإله النوري في القوة الجوية إن «عشرات القادة في التنظيم بدأوا بالهروب من الموصل والتمركز في قضاء تلعفر بعد انحسار مناطق سيطرة التنظيم، واقتراب القوات البرية من تحرير الجانب الأيمن الغربي بالكامل». وأضاف أنه «بعد ورود معلومات استخباراتية عن تمركز قيادات داعش الفارين من الموصل في قضاء تلعفر، شنت طائرات إف 16 الأمريكية صباح أمس نحو 10غارات جوية دقيقة استهدفت عدة مواقع للتنظيم في قضاء تلعفر».

وأشار إلى أن «الغارات الجوية أسفرت عن مقتل 21 مسلحاً وإصابة 8 آخرين بجراح مختلفة، فضلا عن تدمير معسكر كان يستخدمه داعش في إعطاء تدريبات خاصة لمقاتليه عن حرب الشوارع وحسم المواجهات الفردية والانتقال من الجانب الدفاعي إلى الهجومي».وكالات).

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة