الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هذه الأغنية قدمتها لطيفة بدلاً من عبد الحليم.. ومنعت!

تم نشره في الاثنين 20 آذار / مارس 2017. 12:00 صباحاً

دبي-لعبت الصدفة أدوارا كبيرة في حياة المطربة لطيفة في بداياتها، ومثلما كانت هي السبب في دخولها إلى مجال الغناء، كانت سببا في تقديمها أغنية كاد يقدمها العندليب الأسمر عبد الحليم قبل أن تغنيها هي بـ 20 عاما.

تلك القصة ترويها لطيفة في لقاء تلفزيوني، ذكرت فيه أن أغنية «حبك هادي» التي كتبها عبد الوهاب محمد ولحنها زياد الطويل كانت لها قصة مختلفة، حيث كانت في ذلك التوقيت ضيفة على الملحن كمال الطويل في منزله من أجل تناول العشاء، وأثناء جلوسها استمعت إلى عزف رائع على البيانو.

لطيفة قررت أن تبحث عن مصدر العزف فوجدت زياد الطويل في إحدى الغرف يقوم بالعزف، فأخبرته أن العزف الخاص به رائع، لكنه أبلغها أنه وجد كلمات أغنية بالصدفة لدى والده، فحاول أن يقوم بعمل لحن لها، لتقرأ لطيفة الكلمات المكتوبة والتي اتضح أنها خاصة بأغنية «حبك هادي».

وقتها قالت لطيفة إنها تشعر بأن الكلمات تعود للشاعر عبد الوهاب محمد الذي تعتبره بمثابة أب لها، ولكن زياد استبعد ذلك، خاصة أن عبد الوهاب محمد لم يتعامل مع والده، فقامت هي واتصلت بالشاعر عبد الوهاب محمد لتسأله عن كلمات الأغنية ليفاجئها هو باستكمال باقي الأبيات.

وأخبرها أن هذه الأغنية كتبها قبل 20 عاما لعبد الحليم حافظ ولكنها لم تنفذ، فقالت له لطيفة إنها قادمة إليه بصحبة زياد الطويل، وقاموا بتقديم الأغنية.

ولكن يبدو أن هناك قصصا أخرى متعلقة بهذه الأغنية، حيث كشفت لطيفة أنه حينما قامت بعمل فيديو كليب للأغنية بصحبة طارق الكاشف، اعترض عليها التلفزيون المصري لستة أشهر، بعدما رأوا أن الكلمات التي تحتوي عليها الأغنية جريئة للغاية.ورغم تدخلات كمال الطويل إلا أن الكليب ظل ممنوعا من العرض لستة أشهر، ووقتها لم يكن هناك سوى التلفزيون المصري، وأكدت لطيفة أنها كانت تتعجل عرض الكليب لأنها كانت البداية الخاصة بها ولديها رغبة في طرح الألبوم، خاصة بعد المصاريف التي أنفقوها.(العربية.نت)

رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة