الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«موزار طيف الخيال» من المغرب تسرق الأضواء وتحصد»البازر الذهبي»

تم نشره في الاثنين 20 آذار / مارس 2017. 12:00 صباحاً

 دبي-الدستور

لم تتّسع مدّة الحلقة الأولى لتقدم كل المواهب عروضها أمام اللجنة، لذا بدأت الحلقة الجديدة مع مجموعة من المشتركين الذين ظلّوا في صالة الانتظار، يترقبون مرورهم الأوّل على المسرح، وكان في استقبالهم مقدما البرنامج قصي خضر وريا أبي راشد. ولشدّة تميّز المواهب في هذا الموسم، علّقت النجمة كرم بالقول: «لعلها أقوى حلقات البرنامج». وكان المشترك محمد صادق من الجزائر، هو أول من دخل أمام اللجنة، عن فئة رقصPopping ، فجسّد بعرضه معاناة شخصيّة وإنسانية، مستعرضاً فيها ما مرّ به من أحداث مؤلمة وسعيدة في حياته من خلال رقص محترف أبهر اللجنة، من اللحظة الأولى فاستحق «3 نعم»، وثناء من أحمد حلمي على قوّة الفكرة المطروحة والأسلوب المؤثر في التعبير عنها. كما استحق آدم كاريرا من لبنان التأهل إلى المرحلة المقبلة، عن فئة الجمباز، إذ قدّم المشترك عرضاً أظهر فيه قدراته في لعبة التوازن مستخدماً يديه فقط، وهو الذي تعرّض لحادث أضعف رجليه أخيراً، فأصرّ على تقديم عرضاً تسلّق فيه مجموعة كبيرة من الكراسي المتراصة الموضوعة فوق بعضها البعض، بهدف الوصول إلى أعلى نقطة بتوازن مدهش، فاستحق «3 نعم». وقدمت فوزية من تونس مع شريكها دافيد أريكسون من السويد عرضاً بهلوانيّاً تقاذفا خلاله الطابات بواسطة الفم، فكان مشهدا لطيفاً تحلى فيه المشتركان بروح الدعابة، فنالا «3 نعم» نظراً للمستوى العالي في الأداء. بعدها دخلت فرقة «Overboys all stars»من المغرب وتونس، لتقديم عرضاً راقصاً متكاملا، مع حركات جسدية فريدة واستثنائية، الأمر الذي أبهر الجمهور واللجنة ونالوا «3 نعم». كرّت سلسلة من العروض التي لاقت استحسان اللجنة بالإجماع بين غناء وسحر، وهي ليليا الحاج من لبنان، وحسن نصر الدين من لبنان أيضاً، وفرقة «أرابيش» من مصر، و»Meshow» من الأردن.

وتفاعل الجمهور مع موهبة عمار باشا من لبنان في غناء الراب، بقوة حضوره وكيفية تقطيعه للكلام والايقاع جعلت نجوى تتحمس له بشدّة، ودفعت علي إلى سحب «البازر الأحمر» الذي ضغط عليه خلال أدائه، ووعدته نجوى إذا بقي في المنافسة بأن تأخذ منه كلاماً ستغنيه بنفسها في المستقبل القريب. ومن وحي واقعنا العربي المؤلم اليوم ومآسي الحروب والجرائم، قدمت فرقة «موزار طيف الخيال» من المغرب عرضها بطريقة راقصة، فعبرت الفرقة عن رسالتها بأسلوب مؤثر لامست قلوب الجميع بقوة الصورة التي قدموها وشكلوها بتقنية خيال الظل الجميلة، وقبل أي تعليق من اللجنة بادر علي بالضغط على «البازر الذهبي». بعد ذلك، قدمت إليسا أحمد ابنة الـ 8 سنوات عرضها المذهل في رياضة الجمباز، فأدت ببراعة وليونة ملفتة وتركيزها العالي، وحصلت على «3 نعم». أما رضا باسيلي من الجزائر راقص الهيب هوب، فقدم مزيجاً من رقص السالسا والهيب وهوب باحترافيّة عالية، وتفاعلت معه نجوى بشكل كبير، واستحق «3 نعم». أخيرا دخلت فرقة الأحلام لعروض التايكواندو من المغرب، لتقدم عرض تكواندو على إيقاعات موسيقيّة، أدّوا فيه حركات مبهرة، مع أفكار خلاقة، وعناصر أخرى دفعت اللجنة إلى منحها «3 نعم».

 

رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة