الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بصائر سياحية لهيئة تنشيط السياحة

د. مهند مبيضين

الخميس 23 شباط / فبراير 2017.
عدد المقالات: 896

إربد، أول المدن شمالاً، بوح السهول للعاشقين، نتجاوز المتاحف إلى السوق والساعة الكبيرة، ثم إلى مقهى الكمال الذي يطل من شرفاته على السوق والشوارع المكتظة بحركة البائعين والزوار والعابرين والقادمين من الأرياف والعائدين، كأنه رئة وكأن ديوان التل رئة أخرى تحكي قصة الزعامة والسياسة والثقافة لكل المدينة.

 مدينة اربد خاصرة كبرى في الشمال منسية في الترويج أو في رسم صورة إعلامية جذابة تليق بها، نسمع عنها في الإعلام كما نسمع عن الكرك أو الطفيلة او السلط، فقط أخبار السُراق والفتوات والخدمات السيئة والاعتداء على مستشفى هنا أو هناك، وننسى أن لها تراثا وخبرة وطنية واتجاهات نخبوية كبيرة. فقط نقول لهيئة تنشيط السياحة: المقاهي القديمة يجب أن تكون سياحية فمقهى الكمال احتضن وفودا عربية في السبعينيات ولجنة الباهي الأدغم عقدت اجتماعاتها للمصالحة السياسية عام 1970 فيه. ومقهى حمدان الذي اعدمناه في عمان احتضن أول مؤتمر وطني.

عجلون كذلك، خليق بها أن توثق في دكاكين سوقها القديم ومعاصرها، وبيوتها المبنية من الحجر المعتق، كما الحال مع السلط والكرك التي تحفل بالكثير من التراث الحضري العتيق المهم، فهذه مدن الشرق الأردني الأولى قبل أن تخطف عمان الأضواء منها، كانت مدن الحركة الوطنية وكانت عمان مربع المواجهات التجارية والسياسية حين يأتي الاحرار من الأطراف.

نتمنى على وزيرة السياحة المحترمة، وهيئة تنشيط السياحة العمل على خطة واضحة لترويج حياة المدن العتيقة، بطريقة جديدة وعصرية وجذابة وبصيغ تتوافق مع وسائط التواصل الاجتماعي والإعلام الالكتروني، لأنها أجدى برأيي المتواضع من كل ما دفع في عواصم الغرب من اجل الترويج السياحي، والسؤال هنا هل تمّ تقييم التجربة والترويج للعام الماضي. وكم جاء سائح من البلاد التي صرفت عليها ميزانية بالملايين؟

أظن أن ميزانية هيئة تنشيط السياحة تسمح بحملة محلية يقوم بها شباب بإنتاج فيديوهات قصيرة لمدة ثلاث دقائق عن كل مدينة أو جانب من أي مدينة، اردنيه ويتم تحميل الفيديوهات لاحقاً وبثها على التلفزيونات، ويمكن عمل مسابقة جادة لتحسين النوعية وضمان الحياد في الاختيار.

أظن أن فيدو قصيرا عن اربد أو الكرك أو السلط وعجلون ومعان والطفيلة يختارالنص بعناية له ويُقيم ويبث صورة خلاقة للمدينة غير العوار اليومي الذي يقدمه الإعلام يومياً عن مدننا، يمكن أن يكون أفضل من كل حملات الترويج السياحي. فهل ترى بصيرة هيئة تنشيط السياحة هذا الرأي أو تناقشنا بجدواه، لأنها قد تكون تعمل ونحن لا نرى!

Mohannad974@yahoo.com

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل