الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تشجير الطريق الصحراوي

نزيه القسوس

الثلاثاء 21 شباط / فبراير 2017.
عدد المقالات: 1536

طالبنا أكثر من مرة من خلال هذه الزاوية بتشجير جوانب الطريق الصحراوي وباقي طرق المملكة وقلنا بأنه يجب وضع خطة استراتيجية طويلة المدى لتشجير جميع طرق المملكة لكن مع الأسف الشديد لا حياة لمن تنادي فنحن في واد ووزارة الزراعة في واد آخر بل كأن الوزارة ليست في الأردن بل في بلد آخر فالمزارعون يعانون من عدم قدرتهم على بيع منتجاتهم وتدني أسعار هذه المنتجات وهم يصرخون بأعلى أصواتهم لكن لا وزارة الزراعة تسمعهم ولا أي مسؤول آخر حتى أن بعض المزارعين قاموا بحراثة أراضيهم وهي مليئة بالإنتاج لأن محاصيلهم لا تغطي ولو جزءا يسيرا من كلفة زراعتها .

الآن نحن نطالب  الوزارة بوضع خطة استراتيجية لزراعة جوانب الطرق فكل بلدية تابع لها جزء من الطريق تقوم بتشجيره والباقي من مسؤولية وزارة الزراعة وأهم هذه الطرق هو الطريق الصحراوي لأن هذا الطريق يمر بمناطق صحراوية وهو أطول طريق في المملكة والسائق يظل طوال الوقت يرى نفس المناظر تتكرر وحتى لو أراد الإستراحة قليلا في فصل الصيف لا يجد منطقة ولو صغيرة تقيه أشعة الشمس الحارقة بل إن تكرار نفس المناظر الصحراوية تجعله عرضة للنعاس وبالتالي تعرضه لحادث مميت .

الحجة التي يتذرع بها دائما مسؤولو وزارة السياحة هي أن الشجر يحتاج إلى السقاية في أول ثلاث سنوات من عمره وهذه الحجة غير مقنعة لأن صهريج كبير يستطيع سقاية ألف شجرة كما أن هناك أنواعا من الأشجار قادرة على تحمل الجفاف ولا تحتاج إلى سقاية ومن يمر من طريق الموجب يشاهد أشجارا مزروعة على جانب الطريق وهي تكبر كل سنة بدون سقاية أو رعاية .

إن تشجير جوانب الطرق مسألة مهمة جدا والأشجار تجعل هذه الطرق جميلة جدا ولا يمل السائق من قيادة سيارته عليها كما أنها تحفظ جوانب الطرق من الانهيارات في فصل الشتاء وتجعل طرقنا مظللة إلى حد ما وهنالك العديد من الفوائد لهذه الأشجار .

إن وضع خطة استراتيجية مدروسة لزراعة جوانب الطرق على مدى بضع سنوات لن يكون مكلفا ولا يحتاج إلى ميزانية كبيرة كما أن تنفيذ هذه الخطة سيكون سهلا وبسيطا لأنه مرحلي وهنالك كما قلنا أنواع من الأشجار القادرة على تحمل الجفاف .

نتمنى على وزير الزراعة أن يأخذ هذه الملاحظة بما تستحق من الإهتمام وأن يوعز إلى مهندسي وزارته بدراسة هذه المسألة وتقديم تقرير فني بحيث يصار إلى وضع الخطة المطلوبة والبدء بتنفيذ هذا المشروع الوطني الحيوي .

 

رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة