الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

روحاني: «فوبيا» إيران والشيعة صنيعة الأجانب

تم نشره في الخميس 16 شباط / فبراير 2017. 01:00 صباحاً

 مسقط -  بدأ الرئيس الايراني حسن روحاني في مسقط أمس جولة خليجية قصيرة تشمل الكويت، وتأتي في وقت تشهد العلاقات بين طهران ودول الخليج توترات متصاعدة على خلفية المواقف المتناقضة من الملفات الاقليمية وعلى راسها النزاعان السوري واليمني.

وقبيل مغادرته طهران، اعلن روحاني بحسب ما نقلت عنه وكالة الانباء الايرانية الرسمية، انه سيبحث خلال جولته القصيرة «حل سوء الفهم» مع دول الخليج.

وقال ان ايران «لا تريد فرض عقائدها الدينية او المذهبية او السياسية على الآخرين (...) ولا بد ان نفكر بالوحدة اكثر من أي وقت آخر ونعمل على سد الفجوة المزيفة التي أوجدتها القوى الكبرى بن السنة الشيعة». وتابع ان «فوبيا إيران وفوبيا الشيعة وفوبيا الجيران كلها من صنيعة الاجانب».

واستقبل السلطان قابوس بن سعيد الرئيس الايراني في قصر العلم، قبل ان يعقدا اجتماعا بحثا خلاله «العلاقات الوطيدة التي تربط البلدين والتعاون الثنائي (...) وسبل تعزيزه في مجالات مختلفة»، بحسب وكالة الانباء العمانية. وقالت الوكالة في تقرير ان زيارة روحاني «تتسم بالكثير من الاهمية» كونها تأتي في ظل «تطورات بالغة الاهمية تشهدها المنطقة والعالم».

واعتبرت ان الزيارة تفرض «تبادل وجهات النظر والسعي الحثيث الى العمل بكل السبل الممكنة لتعزيز مناخ السلام وفرص التقارب بين دول وشعوب المنطقة والدفع نحو حل مختلف المشكلات بالحوار والطرق السلمية وعبر الالتزام باحترام المصالح المشتركة والمتبادلة ومبادئ حسن الجوار».

وتستمر زيارة روحاني الى السلطنة يوما واحدا، ويتوجه بعدها الى الكويت. وتعود آخر زيارة للرئيس الايراني الى عُمان الى آذار 2014، فيما زار السلطان قابوس طهران في آب 2013. وتقيم ايران وسلطنة عُمان تقليديا علاقات جيدة. ولعبت عمان خصوصا دور وساطة بين ايران والولايات المتحدة في ملفات عدة خصوصا المفاوضات حول الملف النووي الايراني.

وستكون زيارة روحاني الى الكويت الاولى له الى الدولة الخليجية النفطية، فيما قام امير الكويت في حزيران 2014 بزيارة الى ايران وصفتها طهران آنذاك بـ»التاريخية».(ا ف ب)

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة