الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أشرف

كامل النصيرات

الخميس 16 شباط / فبراير 2017.
عدد المقالات: 573

حين زرتُ السيدة الفاضلة دارة الطاهر في مرضها لأطمئن عليها ..كان صوتها المريض بالكاد أسمعه..وكنتُ أطالبها مرات أن تعيد بعض الجمل ..وفجأة ..رنّ الموبايل ..ردت دارة بصوتٍ خافتٍ يختفي مع أول ذبذبة ..ولكن وفي فجأة أُخرى تزلزلت أركان الشقّة و السيدة تصرخ : أشرف ..!

وقفتُ على حيلي ..ومن أشرف هذا ؟ وماذا جرى له ..؟ وكيف استطاع أن يحوّل صوت السيدة المريض إلى صوت جهوريّ تهتزّ له الأركان ..وخرجت ابنتها زينة من داخل غرفتها و سألتني : شو في ..؟ قلت لها وملامحي كالأهبل : أشرف ..! هزّت ابنتها رأسها مبتسمة و دخلت إلى غرفتها و أنا بقيتُ على أعصابي أنتظر انتهاء المكالمة لأعرف سرّ الصرخة و أشرف..!

قالت دارة وكان كلّ المرض طار فجأة : أشرف يا كامل أجمل مطرب ممكن تسمعه بحياتك ..؟ قلت لها باستخفاف : مطرب؟! كل هالصرخة ومطرب؟! قالت : كان بالامارات وفاجأني باتصاله وأنه بعمّان ..! على كلّ ستعذر صرختي عندما تسمعه ..! ولم تتباطأ ..اتصلت تلفوناً وحجزت في المطعم الذي يغنّي به أشرف لي و لمجموعة من الأصدقاء المشتركين ..

وكان موعدنا مع أشرف الفتى المصري الأسمر ..وبعد أن غنّى أغنيته الأولى أحسستُ بأن اشياء في أُذني بدأت تخرج للخارج ..فأي طرب أصيل يغنيه أشرف ..! دار بنا من عبد الوهاب إلى عبد الحليم إلى أم كلثوم إلى بليغ حمدي إلى سيد مكاوي إلى شريفة فاضل إلى صالح عبد الحي إلى فايزة أحمد إلى و إلى و إلى و القائمة تطول ..وأدركتُ سرّ الصرخة ..أدركتُ أن أذنيّ اللتين امتلأتا بأوساخ الأغاني الحديثة تطهيرهما و علاجهما وطرد ما وقر فيهما هو ما يقدمه أشرف بحنجرته الذهبية الدافئة ..وبألحان رياض السنباطي و محمد الموجي و زكريا أحمد و العبقري بليغ حمدي و ما شابههم بتلك المرحلة ..!

للآن استمعت لأشرف أربع مرات ..كل مرّة لا تقلّ عن الساعتين ..وأشهد أن هذا الفتى الأسمر لم يأخذ فرصته في الميديا التي يسيطر عليها أرباب المصالح و مافيات الواسطات و المحسوبية ..!

موهبة مثل أشرف ..تطرد المرض من دارة ..وتجعلني أصرخ صرخة أعلى منها : عظمة على عظمة يا أشرف ..!

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش