الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لماذا لا تحصل شركات الكهرباء الفواتير؟

نزيه القسوس

الأربعاء 15 شباط / فبراير 2017.
عدد المقالات: 1536

المفروض أن تقوم شركات الكهرباء بتحصيل ما يستهلكه المواطنون من الكهرباء في نهاية كل شهر أو بعد قراءة العداد الشهرية وفي حال عدم تسديد الفواتير لمدة شهرين يقوم فنيو الشركة بقطع التيار الكهربائي عن المتأخرين في التسديد وهذه قاعدة ليس لها استثناء لكننا نكتشف أحيانا أن هناك أناسا لم يدفعو ما عليهم من أثمان الكهرباء لأكثر من سنة أو سنتين ولا تقوم شركة الكهرباء بفصل التيار الكهربائي عنهم أو مطالبتهم وهذا ما يسبب اشكالات كبيرة بين المالكين والمستأجرين وسنعطي أمثلة على ما نقول.
أحد المواطنين استأجر دكانا من مواطن آخر ولم يقم بدفع الأجرة المقررة فأقام المؤجر دعوى قضائية على هذا المستأجر وبعد أن استمر التقاضي لحوالي السنتين أخلى المستأجر الدكان لكن تبين أن عليه حوالي الألفي دينار أثمان كهرباء وكان عداد الكهرباء باسمه وعندما ذهب مالك الدكان إلى شركة الكهرباء لتغيير العداد باسم المستأجر الجديد أصرت شركة الكهرباء على دفع أثمان الكهرباء المترتبة على المستأجر السابق وإلا فإنها لن تغير العداد أو توصل التيار الكهربائي.
هذه الحالة يوجد مثلها حالات كثيرة وتصر شركة الكهرباء دائما على عدم ايصال التيار الكهربائي إلا بعد دفع أثمان الكهرباء المتأخرة.المفروض أن هناك عقدا موقعا بين الشخص الذي باسمه العداد وبين شركة الكهرباء ولا علاقة للمؤجر والقانون يقول بأن هناك طرفين شركاء في العقد فلماذا تصر شركة الكهرباء على أن يدفع صاحب الملك أثمان الكهرباء المتأخرة وهو ليس طرفا في الموضوع أم لأنها الجهة الأقوى وتستغل هذا الوضع للضغط على بعض المواطنين الذين لا علاقة لهم بأثمان الكهرباء المتأخرة.
والسؤال المهم جدا الذي نسأله لمسؤولي شركات الكهرباء هو لماذا يغطرشون على بعض المواطنين الذين لا يدفعون فواتير الكهرباء بشكل منتظم ولا يطالبونهم حتى تتراكم عليهم آلاف الدنانير أليس في ذلك شبهة معينة وأن هناك تواطؤا من بعض موظفي الشركة مع هؤلاء المواطنين ؟. ثم هنالك سؤال آخر وهو كيف تقوم شركة الكهرباء بفصل التيار الكهربائي عن أحد المواطنين لأن عليه مبالغ كبيرة أثمان كهرباء ثم تعيد وصل التيار بعد يوم أو يومين بدون أن يدفع هذا المواطن ولو فلسا واحدا مما عليه وما هو تفسير ذلك ؟.
لقد سمعنا بأن هناك متنفذين ومواطنين عاديين عليهم آلاف الدنانير ولا يدفعون ولم يفصل عنهم التيار الكهربائي وهذا ليس سرا وها هي سجلات شركات الكهرباء تحتوي على أسماء الكثيرين من هؤلاء والمبالغ المترتبة عليهم
إن العدل هو أساس الحكم والعدالة يجب أن تسود بين الناس فلا يجب أن يرث محمد ومحمد لا يرث ولا يجوز أن تقوم شركة الكهرباء بقطع التيار الكهربائي عن موظف قد يكون غير قادر على الدفع لمدة شهرين بينما لا تقطع التيار الكهربائي عن مواطنين عليهم آلاف الدنانير.

رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة