الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

توجهات الشباب الأردني

حلمي الأسمر

الثلاثاء 7 شباط / فبراير 2017.
عدد المقالات: 2206


قراءة العناوين الأولى لآخر استطلاع رأي خاص بالكشف عن توجهات الشباب الأردني الثقافية والإعلامية، مثيرة للاهتمام وتغري بالقراءة الفاحصة لمحتوى الاستطلاع، الذي أجراه أخيرا مركز عالم الآراء لاستطلاعات الرأي ضمن برنامج «ماذا قالوا لنا ؟.. توجهات الشباب « بـعنوان « التوجهات الثقافية والاعلامية للشباب الاردني «.حيث نقرأ:
(ثلث الشباب الأردنيين يقرؤون كتبا غير المقررات الدراسية يومياً/ حوالي نصف الشباب الأردني يطالعون كتباً دينية/ الأغلبية الساحقة  (96%) من الشباب الأردني يستخدمون الانترنت بشكل يومي ولساعات متفاوتة../  المحتوى السياسي والاخباري الأكثر زيارة من قبل الشباب الأردني عند تصفح الانترنت/ 40% من الشباب الأردني لا يتابعون الصحف اليومية المحلية إطلاقا /شاب أردني واحد من كل عشرة فقط من لا يتابع مواقع الكترونية إخبارية)
أكثر ما لفت نظري في الاستطلاع الشغف الكبير من قبل الشباب بالانترنت، حيث أظهرت نتائج الاستطلاع أن (96%) من الشباب يستخدمون الانترنت بشكل يومي منهم: (44%) بدرجة كبيرة جدا  (أكثر من 5 ساعات يوميا)، و ما نسبته (37.7%) يستخدمونه بدرجة كبيرة (من 2-4 ساعات يوميا)، وما نسبته (14.3%) يستخدمون الانترنت بدرجة متوسطة (أقل من ساعة يوميا)، بينما بلغت نسبة الذين لا يستخدمون الانترنت نهائيا (2.3%) ونسبة من يستخدمه بدرجة بسيطة ( عدة مرات أسبوعيا) هي (1.7%).
وخلافا للمعتقد السابق القائل بأن بين شبابنا وبين القراءة عداء مستحكم، يتبين لنا أن الشباب يقرؤون، وهو مؤشر شديد الدلالة على أن ثمة تغييرا كبيرا طرأ على وعي الشباب، حيث تبين أن أكثر من نصف العينة التي استطلع رأيها من الشباب الاردني تقرأ كتبا مختلفة يمكن وصفها بأنها بشكل منتظم بنسبة بلغت (59.6%): منهم (31.3%) منهم يقرأ بشكل يومي، وما نسبته (28.3%) من الشباب غالباً ما يقرؤون كتبا  (من 3-5 مرات اسبوعيا)، بينما أجاب ما نسبته (15.3%) منهم أنهم أحيانا ما يقرؤون كتبا خارج المقررات الدراسية (مرة أسبوعياً)، و (13.3%) نادراً ما يقرؤون كتبا خارج المقررات الدراسية (مرة واحدة شهريا) وما نسبته (11.7% فقط) لا يقرؤون شيئا من الكتب إلا المقررات الدراسية، والمتأمل بالأرقام يستنتج بدون عناء أن شباب اليوم ليسوا كما هو شائع لا يهتمون إلا بالاغاني وصرعات الموضة وملاحقة الجنس الآخر، بل هم جيل قارىء، وهي نتيجة مفاجئة بالنسبة لي، ولها دلالتها على المديين القريب والمتوسط!
أما ماهية ما يقرأه شبابنا، فتحتل الكتب الدينية كما هو متوقع المرتبة الأولى، بنسبة بلغت (48.3%) تلتها الكتب التثقيفية بنسبة بلغت (33.3%)، ثم الكتب الاجتماعية بنسبة (31%)، تلتها الكتب ذات الطابع السياسي (26.7%)، ثم الكتب التاريخية بنسبة (21.3%)، ثم التقنية والتكنولوجية (15.7%)، واحتلت الكتب ذات الطابع الاقتصادي والأدبي وكتب التنمية البشرية نسبة قراءة بلغت (2.3%)، وأخيرا حلت الكتب العلمية ذيل القائمة في اهتمام الشباب الأردني بنسبة (1%)!!
من المدهش ايضا أن نعلم أن (24.3%) من الشباب الأردني لا يشاهدون القنوات التلفزيونية الأردنية نهائيا، كما أن أغلب الشباب وبنسبة وصلت إلى (40%) لا يقرؤون الصحف اليومية الأردنية نهائيا!
أعتقد أن ثمة ضرورة كبيرة لقراءة تفاصيل استطلاع الرأي هذا بتمعن شديد، لأنه ينبىء عن تغير كبير وربما يكون جذريا في توجهات شبابنا.

رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة