الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إغلاق قناة العرب وإنهاء خدمات العاملين بها

تم نشره في الاثنين 6 شباط / فبراير 2017. 09:03 مـساءً

 

عمان - الدستور- وكالات

قرر الأمير السعودي الوليد بن طلال إغلاق قناة العرب الإخبارية بشكل نهائي، وإنهاء خدمات العاملين بها، وذلك بعد عامين من توقف القناة عن البث إثر انطلاقها من العاصمة البحرينية المنامة في الأول من فبراير/شباط 2015، حيث لم يستمر بث القناة سوى 24 ساعة فقط ليجيء الاعتراض على سياستها الإخبارية من الحكومة البحرينية وتقرر وقف بثها من المنامة.

وجاء قرار الإغلاق بعد سلسلة من المحاولات لإعادة إطلاق القناة من جديد لم يكتب لها النجاح، ليفاجأ العاملون اليوم، والذين يبلغ عددهم نحو 150 موظفاً، بإيميل من الإدارة يعلمهم بإغلاق فوري للقناة وإنهاء خدماتهم.

وكانت القناة قد توقفت عن البث في المنامة بسبب خلاف مع السلطات البحرينية، حيث استضافت في أول يوم لها أحد وجوه المعارضة في البحرين كأول ضيف، وأحد وجوه الإخوان بعد عدة ساعات، وأعلنت القناة في حينه عبر حسابها في تويتر عن "توقف البث لأسباب فنية وإدارية".

وقالت الصحف البحرينية في ذلك الوقت إن إغلاق "العرب" يأتي "لأسباب تتعلق بعدم التزام القائمين على المحطة بالأعراف السائدة في الدول الخليجية، ومن بينها حيادية المواقف الإعلامية، وعدم المساس بكل ما يؤثر سلباً على روح الوحدة الخليجية وتوجهاتها".

وإثر توقفها في المنامة قررت الإدارة الانتقال خارج البحرين وطرحت عدة وجهات خارج الوطن العربي، من بينها لندن وإسطنبول وقبرص، ليقع اختيار الأمير السعودي على قبرص، حيث تم بالفعل نقل عدد من العاملين بها إلى هناك، خاصة ممن يحملون الجنسية العراقية والسورية والفلسطينية.

لكن بعد عدة أشهر تغير رأي قرار إدارة القناة لتعلن عن وجهتها الخليجية الجديدة وهي قطر وذلك في مارس/آذار 2016، ومنذ ذلك الحين لم يتم اتخاذ أي خطوات إيجابية تجاه عودة القناة، ليفاجأ العامون بها بقرار الإدارة إغلاق القناة وإنهاء خدماتهم.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش