الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقتل 84 مدنيا بصواريخ المعارضة خلال 3 أيام في حلب

تم نشره في الثلاثاء 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 12:45 صباحاً
عواصم - حذر الجيش السوري من أن تنظيم «جبهة النصرة» يستغل التهدئة الحالية في حلب، للتحضير لشن عمليات واسعة ضد المدنيين في المدينة. وجاء في بيان صادر عن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة أمس أن تنظيم «جبهة النصرة» وعددا من التنظيمات المتحالفة معه يواصل تصعيد الهجوم على مدينة حلب من عدة محاور، مستغلا فترة التهدئة للتحضير لشن عمليات واسعة واستهداف المدارس والمدنيين «في الأحياء الآمنة لمدينة حلب».
وتابعت القيادة أن 84 مدنيا معظمهم من الأطفال والنساء، قتلوا، وأصيب 280 آخرين بجروح مختلفة نتيجة عمليات قصف بأكثر من من 100 قذيفة هاون و 50 صاروخ غراد و20 اسطوانة غاز على المناطق السكنية في حلب خلال الأيام الثلاثة الماضية. وأضافت القيادة إن «التصعيد الإرهابي بلغ ذروته أمس الأول بإقدام التنظيمات الإرهابية على استخدام قذائف تحتوي غاز الكلور تجاه 1070 شقة وحي الحمدانية السكني في حلب ما أدى إلى حدوث 48 حالة اختناق».
وأكدت القيادة العامة للجيش السوري أن «مثل هذه الهجمات ضد المناطق السكنية في حلب لن تثني القوات المسلحة عن مواصلة تنفيذ مهامها الدستورية في حماية المواطنين ومتابعة حربها على الإرهاب». وسبق لوكالة «سانا» للأنباء أن أفادت أمس بمقتل 3 مدنيين جراء قصف بالقذائف الصاروخية على منازل في حيي الحمدانية وحلب الجديدة بحلب الغربية. وكانت السلطات السورية قد أعلنت عن إصابة أكثر من 35 شخصا بحالات اختناق جراء قصف منطقة حي الحمدانية وضاحية الأسد السكنية بقذائف تحمل غازات سامة.
يذكر أن تعليق طلعات الطيران السوري والروسي في سماء حلب دخل حيز التنفيذ يوم 17 تشرين الأول، قبيل هدنة إنسانية استغرقت 3 أيام، لكن بعد انتهاء الهدنة، بقيت موسكو ودمشق ملتزمتين بتعليق القصف الجوي على أحياء حلب الشرقية الخاضعة لسيطرة المسلحين.
في سياق آخر، أظهر استطلاع للراي أمس ان نحو نصف المواطنين الروس يخشون من ان تؤدي حملة القصف التي تشنها بلادهم في سوريا الى اندلاع حرب عالمية ثالثة. واظهر الاستطلاع الذي اجراه مركز «ليفادا» المستقل الاسبوع الماضي ان 48% من الروس يخشون من ان يؤدي «التوتر المتصاعد في العلاقات بين روسيا والغرب الى اندلاع حرب عالمية ثالثة». وكانت هذه النسبة لا تتعدى 29% في تموز الماضي.
وراى 32% ان الضربات الجوية التي تشنها روسيا في سوريا تؤثر سلبا في سمعة روسيا في العالم، بارتفاع عن نسبة 16% في تشرين الثاني 2015. الا ان 52 % من الروس قالوا انهم يدعمون الضربات الجوية بينما قال 26% انهم يعارضونها. وردا على سؤال عما اذا كان على روسيا ان تواصل «التدخل في ما يحدث في سوريا» قال 49% نعم بينما قال 28% لا. (وكالات)
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش