الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الدستور» .. ترصد أهم الاكتشافات الفلكية التي توصل لها العلماء في العام 2012

تم نشره في الثلاثاء 1 كانون الثاني / يناير 2013. 03:00 مـساءً
«الدستور» .. ترصد أهم الاكتشافات الفلكية التي توصل لها العلماء في العام 2012

 

الدستور - عماد مجاهد

قدم علماء الفلك في العالم للانسانية خلال عام 2012 العديد من الاكتشافات الفلكية المهمة عن الكون والمجرات والكواكب السيارة. ويسعدنا في «الدستور» ان نقدم موجز لاهم الدراسات والاكتشافات الفلكية التي تمت خلال العام 2012 ميلادية، وكلنا امل ان نقدم كل ما هو جديد من اكتشافات وابحاث واخبار فلكية جديدة خلال العام القادم 2013.



1-أضخم ثقب اسود

وجد الفلكيون ثقبا اسودا ضخما Super- massive black hole بل هو أضخم ثقب اسود يتم اكتشافه حتى الان، وهو يشكل حوالي 14% من كتلة المجرة المسماة «ان جي سي 1277» NGC 1277 مقارنة بنسبة كتلة الثقوب السوداء في المجرات الاخرى والتي تشكل 1،0 % فقط من كتلة المجرة، كما ان كتلة هذا الثقب الاسود تصل الى حوالي 17 مليار مرة ضعف كتلة الشمس، وهذا الثقب الاسود علماء الفلك للانتظار طويلا واعادة ابحاثهم وارصادهم من جديد قبل نشر ابحاثهم حوله.

2-أقرب الكواكب الشبيهة بالارض

اكتشف كوكب شبيه بالارض صدفة أثناء رصد نجم «ألفا قنطورس» Alpha Centauri وهو نجم ثلاثي اي ثلاثة نجوم تدور حول مركز جاذبي مشترك بينها، كما انها اقرب النجوم الى الارض حيث انها تبعد عن الارض 4،3 سنة ضوئية فقط، وعلى أثر ذلك يكون هذا الكوكب ليس شبيها بالارض فقط بل أقربها أيضا.

وقد تم اكتشاف الكوكب من خلال تذبذب احد هذه النجوم الثلاثة في مداره، حيث ان هذه الحركة للنجم تعني وجود كوكب حوله، ومن خلال الدراسات والارصاد الفلكية الدقيقة، تبين ان هذا الكوكب يشبه الارض من حيث الحجم والتركيب اي انه كوكب صخري، ومع ذلك لا يتوقع الفلكيون وجود حياة على سطحه بسبب قربه من النجم الام الذي يشبه شمسنا ايضا، حيث يبعد الكوكب عن النجم حوالي 6 مليون كيلو مترا فقط، مقارنة بالارض التي تبعد عن الشمس 149 مليون كيلو مترا.

3-أصغر الكواكب الخارجية

اكتشف الفلكيون من خلال تلسكوب الفضاء الامريكي «كبلر» Kepler Space Telescope ثلاثة كواكب سيارة صغيرة جدا وتبعد عن الارض 120 سنة ضوئية تدور حول نجم يحمل الرمز ( كي أو آي -961) KOI-961 ، واصغر هذه الكواكب الثلاثة حجما قريب من حجم كوكب المريخ الذي يصل حجمه الى حوالي نصف حجم كوكب الارض، حتى ان الدراسات أظهرت ان النجم نفسه التي تدور حوله هذه الكواكب الثلاثة صغير الحجم ايضا حيث يقدر بحوالي 70% من حجم كوكب المشتري اضخم كوكب في المجموعة الشمسية.

4-أصغر نظام شمسي

كشف علماء الفلك نظاما كوكبيا مؤلفا من خمسة كواكب سيارة صغيرة الحجم وتتدافع بواسطة الجاذبية، أطلق الفلكيون على هذه المجموعة الشمسية الصغيرة الرمز «كوي- 500» KOI-500 وتدور هذه الكواكب الخمسة حول النجم الام بحسب بعد كل كوكب عن النجم، فالكوكب الاول يدور في يوم واحد، والكوكب الثاني في 3 ايام، والكوكب الثالث في 4,6 يوم، والرابع 7,1 يوم، والخامس 9,5 يوما ارضيا، وعلاوة على ذلك فان هذه الكواكب صغيرة الحجم ايضا فحجمها يتراوح ما بين 1,3 الى 2,6 من حجم كوكب الارض، كما ان مدار ابعد الكواكب فيها اصغر من مدار الارض بحوالي 150 مرة.

5-أبعد مجرة مرئية في الكون

شاهد الفلكيون أبعد مجرة في الكون المرئي أي أبعد مجرة يمكن رؤيتها من خلال أقوى التلسكوبات المتوفرة للبشر وهو تلسكوب الفضاء «هابل» Hubble Space Telescope، ونشأت بعد أن كان عمر الكون 380 مليون عاما فقط، أي انها مجرة كبيرة السن.

وتتنتمي هذه المجرة الى مجموعة مجرية مكونة من سبعة مجرات، ويتوقع الفلكيون أنها نشأت بعد «الانفجار العظيم» Big Bang وهي فترة نشوء الكون بحوالي 400-600 مليون عاما، علما ان التقديرات الحديثة تشير الى أن عمر الكون كان قبل 13,7 مليار عام.

6-أقدم وأبعد سوبرنوفا

في عام 2012 تمكن الفلكيون من رصد ابعد واقدم نجم منفجر او «مستعر اعظم» سوبرنوفا Supernova وهذا النجم المنفجر بقايا نجم كتلته تصل الى حوالي 100-250 مرة من كتلة الشمس، ونتيجة لهذا الضغط الكبير على نواة النجم انفجر بشكل هائل مولدا طاقة كبيرة جدا بحيث ان الطاقة التي يطلقها النجم المنفجر اثناء انفجاره خلال اسبوعين تعادل الطاقة الناتجة عن الشمس خلال حياتها كلها والتي تقدر بحوالي 10 مليارات عام!!

7-اضخم عنقود مجري

رصد الفلكيون عنقودا مجريا ضخما massive galaxy clusterكتلته تقدر بحوالي 2000 مرة ضعف كتلة مجرتنا درب التبانة، ويبعد عن الارض 7 مليار سنة ضوئية، هذا العنقود المجري المسمى في علم الفلك SPT-CLJ2344-4243 أو «عنقود العنقاء» Phoenix cluster مكون من آلاف المجرات مختلفة الاحجام.

اكتشف الفلكيون هذا العنقود المجري سنة 2010 ميلادية لكنهم تاكدوا من حجمه ولمعانه من خلال مرصد الفضاء الذي يرصد السماء باشعة اكس «شاندرا» Chandra X-ray Observatory حيث تبين انه يطلق سيلا من اشعة اكس تقدر بحوالي 35 % من المع مصدر لأشعة اكس في السماء.

8-أكبر خارطة للكون

رسم علماء الفلك خارطة رقمية للكون تشكل حوالي 70 ميار سنة ضوئية مكعبة من حجم الكون المنظور وهي بذلك تكون اكبر خارطة مرسومة للكون، وذلك ضمن تكنولوجيا حديثة ضمن مشروع «سولان الرقمي الثالث لمسح السماء» The Sloan Digital Sky Survey III وسوف تساعد هذه الخارطة علماء الفلك على تفهم توزيع المادة في الكون وتحديدا «المادة المظلمة» dark matter و «الطاقة المظلمة» dark energy اللتان تعتبران من المظاهر الهامة لنشوء الكون.

9-أعمق نقطة في الكون

تمكن تلسكوب الفضاء «هابل» Hubble Space Telescope من رصد أقدم ضوء بزغ في الكون والذي تم ذلك قبل حوالي 13,2 مليار عام اي عندما كان عمر الكون حوالي 500 مليون سنة فقط!

الصورة التي التقطها تلسكوب الفضاء «هابل» الحقل العميق جدا» The Extreme Deep Field تظهر مجرات ونجوما لامعه في مساحة صغيرة نسبيا تم تصويرها خلال عشر سنوات، وهي أفضل طريقة لرصد أبعد نقطة في الكون.

10-أكبر نجم مغناطيسي

تم رصد نجم مغناطيسي هائل يبعد عن الارض 20 الف سنة ضوئية ويحمل الرمز «ان جي سي 1624-2» NGC 1624-2 وتصل كتلته الى حوالي 35 مرة ضعف كتلة الشمس، ويقع في كوكبة «برساوس» Perseus أو كما سمته العرب «حامل راس الغول» .

ان المجال المغناطيسي لهذا النجم يفوق المجال المغناطيسي للشمس بحوالي 20 الف مرة، وأقوى بحوالي 10 مرات من المجال المغناطيسي للنجوم المعروفة في الكون.

11- انفجارات لأشعة اكس في الكون الشاب

شاهد الفلكيون تيارا نفاثا ضخما من اشعة اكس jet of X-rays ينبثق من «شبه النجم» quasar الذي يحمل الرمز «جي بي 1428» GB 1428 موجودا في مجرة تحتوي على «ثقب اسود عملاق» huge black hole في مركزها، تبعد عن الارض 12,4 مليار سنة ضوئية، ويقدر العلماء حجم ألتيار النفات بضعفي قطر مجرتنا درب التبانة التي يصل قطرها الى حوالي 100 الف سنة ضوئية.

ويقول العلماء ان هذا التيار النفاث لاشعة اكس نشا في مرحلة الشباب من عمر الكون، كما انه يمكننا من تفهم كيفية تصرف الثقوب الكونية السوداء في تلك المرحلة من عمر الكون.

12-أضخم نواة مجرية

موجودة في مركز مجرة ويصل قطرها الى حوالي 10 مرات مثل قطر مجرتنا درب التبانة، مع انه لا يوجد في مركز هذه المجرة اي علامة على وجود ثفب اسود، وهي حالة اثارت علماء الفلك، حيث انه من المفترض وجود ثقب اسود ضخم لكي تكون النواة بهذا الحجم، وقد افترض العلماء ان نواة هذه المجرة الضخمة نشات من خلال اصطدام مجرتين ببعضهما وليس بوجود ثقب اسود خلافا لكل أنوية المجرات الضخمة في الكون والتي تتالف من الثقوب السوداء العملاقة.

التاريخ : 01-01-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش