الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فايز الأغبر .. ثمانيني يمتلك أكثر من ألفي لوحة فنية من إبداعه

تم نشره في الاثنين 25 آذار / مارس 2013. 03:00 مـساءً
فايز الأغبر .. ثمانيني يمتلك أكثر من ألفي لوحة فنية من إبداعه

 

عمان - الدستور

حينما تقف امام الحاج فايز الأغبر، يتملكك شعور غامر بالسعادة؛ فأنت في حضرة الثمانيني الذي استطاع بفضل حنكته ان ينمي ويطور ادواته الفنية منذ أن كان فتى يافعا في حواري مدينة نابلس وإلى يومنا هذا، ورغم ان تحصليه الدراسي لا يتجاوز الخامس الابتدائي الى انه اليوم يملك شركة الحاج فايز الاغبر لانظمة الطوبار؛ التي أسسها قبل سنوات طوال؛ فيديرها بالتوزاي مع موهبته الكبيرة بالرسم والنحت، حيث قام برسم وتصميم اكثر من 2000 لوحة فنية، وبفضل تطور التكنولوجيا والعلم استطاع ان يرى رسوماته وفنه وافكاره تطبع على الزجاج والسيراميك والموكيت والخشب والسجاد والقماش والجلود وتطبيقات اخرى كثيره لتناسب جميع الديكورات الخارجية والداخلية وجميع الاذواق.

وما يثير الاعجاب في مسيرة الحاج الأغبر، هو اهتمام اولاده بما يقدم من فن، فهم يساعدونه على نشر رسوماته وافكاره في مختلف وسائل الإعلام، فهو من أن عاد الى ممارسة هوايته بالزخرفة والرسم في العام 2010 بدأ بجمع كل ما تخزن لديه من أفكار فنية ولوحات عالقة في خياله، قام بتفريغها على الورق. كما سعى لتنمية وتطوير هذه الهواية، وتحقق له هذا عمليا، حيث أنجز أكثر من 1500 لوحة فنية في غاية الجمال منذ 2010. ولا نلمس أي تشابه بين لوحة وأخرى.

وعند بداية تولد الفكرة لديه في الرسم يقول: «أرسم كل لوحة على أساس أنها فكرة تختلف عن غيرها، وتختلف بأنماط ألوانها لتناسب جميع أذواق الناس، وأما الألوان المفضلة لدي فهي الأحمر والأخضر والأزرق والكحلي».

ويضيف: «طبيعة الرسومات المؤثرة في ذاكرتي هي الأشكال الهندسية، بحكم طبيعة عملي الطويل في البناء والآثار الإسلامية، والآثار الرومانية الموجودة في بلادنا، وكذلك الزخارف العربية والإسلامية الموجودة في القدس وعمان والسلط. ولهذا جميع رسوماتي هي عبارة عن زخارف هندسية بحتة، أو مزيج من زخارف إسلامية

ورومانية أو زخارف حديثة.

ويقدم الحاج الأغبر لهواة الرسام نصائح مهمة، فيقول: أنصح كل من يرغب ان ينمي موهبته فى الرسم او اي فنون اخرى ان يكون واسع الاطلاع على كل ماهو جديد وان لايغفل بتاتا عن تجارب وفنون الاخرين الذين سبقوه وقدموا للبشرية فنون منذ القدم وباقية الى يومنا هذا واخص بالذكر فنون النحت والرسم على الاحجار وهي كثيرة فى بلادنا الحبيبه والتي تزخر بفنون ماقبل التاريخ وفنون معاصرة الى يومنا هذا وان يحاول الاستفاده منها ويمكن الاقتباس منها ليخرج بهوية فنية خاصة به ليصل الى مرحلة الابتكار بطريقة وبفكرة جديدة صادرة منه وان يشكل مدرسة خاصة به يفاخر بها الاجيال القادمة.

ويشير الحاج الأغبر، هذا النوع من الفنون يجب ان يستمر لاجيال قادمة ويحضرني هنا رسوم وفنون وزخارف الاندلس فى غرناطه وغيرها وهي قائمة وحاضرة الى يومنا هذا واجيال اخرى سوف تأتى وتعجب بهذه الفنون وارجو ان نكون قدوة لمن بعدنا وان يتطور الفن الزخرفى؛ لانه من حضارة الامم مثلنا ومَنْ سبقونا والله الموفق ولكل مجتهد نصيب.

وتأثر الحاج الأغبر في صغره كثيرا بأستاذ الرسم في المدرسة، المرحوم حمدي البظ، من نابلس، في الأول الابتدائي ولغاية الرابع الابتدائي. كما زاد تعلقي بالرسم والنقش عندما عملت مع والدي وعمي في نحت الحجر».

التاريخ : 25-03-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش