الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

محمد عبده : الجمهور الاردني «ذواق»و انا «الحاضر الغائب» بينهم

تم نشره في الأحد 26 تموز / يوليو 2009. 03:00 مـساءً
محمد عبده : الجمهور الاردني «ذواق»و انا «الحاضر الغائب» بينهم

 

 
الدستور - محمود الخطيب

أكد فنان العرب محمد عبده أن الجمهور الاردني "ذواق" وأن غيابه عن الالتقاء بجمهوره منذ اكثر من عشرين عاما ، حفزه لتقديم سهرة طربية تبقى بذهن الجمهور طويلا ، و"ابو نورة" في حواره الذي تنفرد "الدستور" بلقائه للمرة الثانية خلال عامين ، لتكون الصحيفة الاردنية الوحيدة التي تلتقيه ، أبدى استعداده للتعاون مع شعراء وملحنين أردنيين ، بعد نجاح تجربته الاولى بالتعاون مع الملحن الاردني الدكتور ايمن عبد الله ، كما وصف صوت ديانا كرزون بالجميل.

وأكد عبده نبأ انشاده لقصيدة الداعية عائض القرني ، كما اعلن انه قد يعيد تجربة تصوير اغانيه بطريقة "الفيديو كليب" بعد نجاح تصوير أغنية "تفرقنا السنين" التي جمعته مع الفنانة اصالة.



تعود للغناء في الاردن ، بعد انقطاع طويل ، وكنت قد ذكرت في حوار سابق مع "الدستور" بداية العام الماضي انك مستعد للغناء في الاردن في حال وجهت دعوة لك؟

- بداية انا سعيد بقدومي للاردن الحبيب ، لملاقاة جمهوري ، لكن لا اعتبر عدم حضوري "غيابا" لان اغنياتي حاضرة مع الجمهور ، كما انني التقي دوما الجمهور الاردني الحبيب في حفلاتي في القاهرة ودبي وبيروت ولندن ، بمعنى انني "الغائب الحاضر" عن الجمهور الاردني ، وهذا العام تم بحمد الله الاتفاق ما بين وزير الثقافة الدكتور صبري اربيحات وبيني عن طريق "شركة روتانا" ، وتمت الامور ، والتقيت الجمهور الاردني بحفل رائع ، ولي ذكريات جميلة هنا.



كيف وجدت الحفل ، وهل أسعدك الحضور الجماهيري الذي ملأ قاعة الحفل؟

- كنت مرتاح جدا في الحفل ، وكان الاتفاق على أن أغني لساعة ونصف كما هو العقد الموقع ، لكنني وجدت أن الجمهور يطالبني بالمزيد ، ولأنني لا أحب أن أبخل على جمهوري أبدا ، غنيت لأكثر من ساعة أضافية ، وكنت سأبقى ، فوزير الثقافة قام بتكريمي في ختام الوقت المقرر ، لكن حب الجمهور وتفاعله دفعني لأقدم خمسة أغنيات أضافية.



كُرمت معك ايضا الفنانة الاردنية ديانا كرزون ، ماذا تقول عنها؟

- ديانا فنانة جميلة وصوتها جميل ، كما أن الجمهور يحبها ، وفوزها في مرحلة سابقة بلقب "سوبر ستار" يؤكد ان الجمهور يهوى الغناء الذي تقدمه.



صورت مؤخرا لاول مرة اغنية بطريقة الفيديو كليب مع المخرج ياسر الياسري لاغنية "تفرقنا السنين" مع المطربة السورية أصالة ، كيف اقتنعت بالتصوير وكيف وجدت اصداء الاغنية؟

- بصراحة ، وجدت ان الاغنية التي كتبها سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم ولحنها المتميز فايز السعيد ، غاية في الجمال ، كما أن قصة الاغنية التي وضعها المخرج ياسر الياسري ، كانت غير مألوفة ، فأقتنعت بالتصوير ، رغم انني لا احبذ الغناء باسلوب "البلاى باك" ، وتم التصوير في تركيا ، وبالنسبة لاصداء العمل ، فيجب عليك ان تسال الجمهور ، ولكن يكفي ان العمل تم ترشيحه بين ثلاثة اعمال للفوز بجائزة أفضل فيديو كليب عربي للعام ,2009



هل من الممكن أن تكرر تجربة التصوير من جديد؟

- "ليش لأ" ، ولكن يجب أن أقتنع بالفكرة وأن تكون ملائمة لي ولأسلوبي الغنائي ولطريقتي التي يعرفها الجمهور.

تعاونت في الالبوم قبل الماضي (الهوى الغايب) مع الملحن الاردني الدكتور أيمن عبد الله في لحن قصيدة (مغرورة) ، هل يمكن أن تكرر التعاون معه او مع اي شاعر او ملحن أردني آخر؟

- الدكتور أيمن ، ملحن جميل جدا ، وقدم لي لحن مختلف فهو يتناول القصائد الفصحى بطريقة مختلفة عن السائد ، وأعجبني لحنه لقصيدة الدكتور غازي القصيبي "مغرورة" ، فأعتمدت اللحن ، وقمت بغنائه ، وبالطبع سأكون سعيدا في حال تكرار تجربتي معه او مع غيره من المبدعين الاردنيين.



سرت اخبار عن تعاوتك مع الداعية عائض القرني ، عبر غناء قصيدته "لا اله الا الله" ، هل الموضوع صحيح ، واين وصلت الامور؟.

- الموضوع صحيح ، وحاليا يجري التحضير له ، وسأقدم القصيدة بصوتي ، وهي عبارة عن مناجاة آلهية للمولى عز وجل ، أحببت أن أقدمها لأن الكلمات التي خطها الشيخ عائض القرني غاية في الجمال ، وتتقرب من الله جلت قدرته.



قدمت في البومك الاخير "وحدك" مجموعة من الاعمال الغنائية التي طرب لها الجمهور ، لكن أغنية "واحشني زمانك" كان لها صدى مختلفا من جهة انتشارها ، كما ان هناك من اعترض على مفردات الاغنية؟

- الاغنية جميلة ، والفنان محمد شفيق الذي لحن اغاني الالبوم اسمعني النص الذي كتبته الشاعرة القديرة ثريا قابل ملحنا ، وغنائي لثريا ليس بالجديد ، فقد كنت غنيت من كلماتها سابقا اغنية "لا وربي" ، والاغنية كلماتها عادية ليس بها ما يخدش الحياء ، لكنها تحكي عن غرام العاشقين ، كما انها تتحدث عن اشتياق الناس لأيام جميلة كانوا يعيشونها.



هل من اعمال جديدة ستقدمها ، حيث تعودنا عليك ان تقدم اعمال غنائية منفردة؟

- حاليا انا منشغل باحياء مجموعة من الحفلات الصيفية مثل كل عام ، ولا نية لتقديم عملا جديدا في حفلاتي ، خاصة وانني سأقدم اعمال البومي الاخير "وحدك" ، اضافة الى اعمالي القديمة التي يطالب بها الجمهور دوما ، وبالنسبة لجديدي قدمت لحنا للمطرب العراقي ماجد المهندس سيقدمه قريبا.



هل لك أن تحدثنا عن تعاونك مع ماجد المهندس ، ولماذا اخترته؟

- ماجد ، هو من اختارني لألحن له أغنية ، وكذلك الشاعر ساري ، حيث تم الاتفاق أن اقدم له لحن لأغنية (اذكريني) ، حيث تم الاتفاق عندما شاركني تصوير برنامج "تاراتاتا" ، وماجد فنان كبير وصوته رائع واحساسه بالغناء خطير وانا احب صوته ، كما انه من اصدقائي المقربين لي ، فعندما طلب مني لحنا لم اتأخر عليه.



دائما ما تصاحب حوارتك الصحافية ، ردات فعل كبيرة يثيرها الاعلام ، وهذا ما حدث مع الفنانين كاظم الساهر وملحم بركات ، فانت قلت في برنامج "العراب" عن صوت كاظم بأنه لو كان احلى افضل مما أوحى بأن تصف صوته بأنه "سيىء" مما اثار ردات فعل عليك ، ثم عدت وقلت بأنك قصدت من الكلام ، ان صوت كاظم جميل ، كما وصفت في تصريحات صحافية فن ملحم بركات بأنه "نباحي" بعد ان قال عن اغانيك بأنها غير مفهومة عربيا؟.

- يا أخي.. يجب على الاعلام ان يقرأ ما بين السطور ، موضوع كاظم انتهى عندما قلت ان قصدي ان لو كان صوته احلى كان "جننا" من حلاوته ، وبالنسبة لملحم بركات ، انا قلت ، انني لا اعرفه شخصيا فلا اتحدث عنه ، انما ذكرت ان فنه القائم على اغنيته (على بابي واقف قمرين) التي يقول فيها (هو هو هو هو) لا يعحبني وانا حقي كمستمع ان أبدي اعجابي بما أسمع.



اغنيتك "الاماكن" انتشرت كالنار في الهشيم ، حتى وصل صداها الى خارج الوطن العربي ، هل المطرب قادر دوما على تقديم اغنيات كهذه ، ولماذا لم تعيد التعاون مع شاعر وملحن الاغنية؟

- أغنية "الاماكن" الحمد لله انتشرت انتشارا رهيبا وكبيرا ، كما حققت هذه الاغنية رواجا وصل للعالمية ، وقدمتها مطربة باللغة الفرنسية ، واعتقد ان المطرب يستطيع دوما ان يقدم اعمال تبقى بين الناس ، لكن يجب ان يتأنى في اختيار اغانيه وهذا ما أفعله لتقديم الافضل ، ولا تنسى ان لي اغنيات أخرى قدمتها منذ اعوام طويلة ، ما زالت حاضرة بين الناس ، مثل "اختلفنا" و"كل ما نسنس" و"مساء الخير" و"مجموعة انسان" ، وبالنسبة لتكرار تعاوني مع شاعر "الاماكن" منصور الشادي وملحنها ناصر الصالح ، انا ما زلت انتظر منهما تقديم عمل يوازي على الاقل أهمية الاغنية التي قدماها لي.



اخيرا.. "الدستور" تنفرد للمرة الثانية باللقاء معك ، ماذا تقول لقراء الصحيفة ولجمهورك الاردني من خلالها؟

- "الدستور" صحيفة رائدة ، ومن خلالكم انقل تحياتي ومحبتي لجمهوري في الاردن الحبيب ، واقول لقرائكم الكرام ، تابعوا اخباري وجديدي عبر صحيفة "الدستور".



Date : 26-07-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش