الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العيــد في عيــون الشعـــراء

تم نشره في الخميس 17 أيلول / سبتمبر 2009. 03:00 مـساءً
العيــد في عيــون الشعـــراء

 

 
شكلت المناسبات الإسلامية مادة خصبة للشعراء منذ صدر الإسلام إلى يومنا هذا ، وتفاوت إحساسهم به قوة وضعفُا ، عبادة وعادة ، وأخذ هذا الاهتمام مظاهر عديدة ، ومن هذه المناسبات - إن لم يكن من أهمها - مواسم رمضان والحج والعيدين: فهي تتكرر كل عام مع اختلاف الظروف والأحداث التي قد تمر بالشاعر خاصة أو تمر بالأمة الإسلامية عامة ، وقد تفاعل الشعراء مع الأعياد تفاعلاُ قويًا ظهر في أغراض شعرية منوعة منها:

تحري رؤية الهلال والاستبشار بظهوره:

من ذلك قول ابن الرومي:

ولما انقضى شهـر الصيـام بفضله

تجلَّى هـلالُ العيـدً من جانبً الغربً

كحاجـبً شيخْ شابَ من طُولً عُمْرًه

يشيرُ لنا بالرمـز للأكْـلً والشُّـرْبً

وقول ابن المعتز:

أهـلاً بفًطْـرْ قـد أضاء هـلالُـه

فـالآنَ فاغْدُ على الصًّحاب وبَكًّـرً

وانظـرْ إليـه كزورقْ من فًضَّــةْ

قـد أثقلتْـهُ حمـولـةّ من عَنْبَـرً

حقيقة معنى العيد:

وقد يغفل كثير من المسلمين عن المعنى الحقيقي للعيد فيظنوه في لبس الجديد واللهو واللعب فقط ، وإن كان ذلك من سمات العيد ولكن هناك أمورًا أخرى ينبه إليها أبو إسحاق الألبيري حول حقيقة معنى العيد: فيقول:

ما عيدك الفخم إلا يوم يغفر لك

لا أن تجرَّ به مستكبراً حللك

كم من جديد ثيابْ دينه خلق

تكاد تلعنه الأقطار حيث سلك

ومن مرقع الأطمار ذي ورع

بكت عليه السما والأرض حين هلك

وهو قول ينم عن عمق معرفة بحقيقة العيد ، وكونه طاعة لله وليس مدعاة للغرور والتكبر.

ويستغل الشاعر محمد الأسمر فرصة العيد ليذكر بالخير و الحث على الصدقة فيه تخفيفًا من معاناة الفقراء والمعوزين في يوم العيد: فيقول:

هذا هو العيد فلتصفُ النفوس به

وبذلك الخير فيه خير ما صنعا

أيامــه موسـم للبــر تزرعـه

وعند ربي يخبي المرء ما زرعا

فتعهدوا الناس فيه: من أضر به

ريب الزمان ومن كانوا لكم تبعا

وبددوا عن ذوي القربى شجونهم

دعــا الإله لهذا والرسول معا

واسوا البرايا وكونوا في دياجرهم

بــدراً رآه ظلام الليل فانقشعا

وهذا الشاعر الجمبلاطي يستبشر خيراً بقدوم العيد ، ويأمل أن يكون فرصة لمساعدة الفقراء والمكروبين حين يقول:

طاف البشير بنا مذ أقبل العيد

فالبشر مرتقب والبذل محمود

يا عيد كل فقير هز راحته

شوقاً وكل غني هزه الجود

وللشاعر يحيى حسن توفيق قصيدة بعنوان (ليلة العيد) يستبشر في مطلعها بقوله:

بشائر العيد تترا غنية الصور

وطابع البشر يكسو أوجه البشر

وموكب العيد يدنو صاخباً طرباً

في عين وامقة أو قلب منتظر

ويستمر في وصفه حتى يختمها بقوله:

يا ليلة العيد كم في العيد من عبر

لمن أراد رشاد العقل والبشر

والعيد ما هو إلا تعبير عن السعادة التي تغمر الصائمين بنعمة الله التي أنعمها عليهم باكتمال صيام الشهر الفضيل يقول محمد بن سعد المشعان:

والعيد أقبل مـزهوًا بطلعته

كأنه فارس في حلة رفـلا

والمسلمون أشاعوا فيه فرحتهم

كما أشاعوا التحايا فيه والقبلا

فليهنأ الصائم المنهي تعـبده

بمقدم العيد إن الصوم قد كملا.



حلل شخصيتك

اعداد : فرنسيس عزيز

القراء الاعزاء الراغبون بالمشاركة في «حلل شخصيتك» و«التوافق واللاتوافق» مع فرنسيس الاتصال من العاشرة صباحا حتى الثانية عشرة ظهرا على هاتف (0796808744)

Date : 17-09-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش