الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

منزلك : اللون الكريمي يجمع بين الدفء والحيوية

تم نشره في الجمعة 4 كانون الأول / ديسمبر 2009. 02:00 مـساءً
منزلك : اللون الكريمي يجمع بين الدفء والحيوية

 

 
تحظى غرفة المعيشة باهتمام خاص لما لها من خصوصية عائلية تنعكس عليها روح الدفء ، لذا يجب مراعاة بعض الأساسيات لإعطائها الاتساع الكافي لتبدو أنيقة ، بالإضافة إلى الاهتمام بالزخرفة في السقف بوسائل كالجبس والاهتمام بالإنارة.

ويعتبر اللون "الكريمي" أو "البيج" لونا كلاسيكيا محايدا رائعا ، ويمكنك استخدامه كلون أساس للحوائط والسقف بمفرده أو باضافة الألوان الجريئة معه ، ومن أكثر الألوان المفضلة لخبراء الديكور مع الكريمي (الأحمر والبرتقالي والبني) ، ويمكنك أيضاً الاستعانة بنفس اللون في الإطارات الجبسية المزخرفة بشكل عمودي وأفقي ليضيف تغييرا على صورة وجو المكان.

وبصفة عامة ينصح خبراء الديكور باستخدام اللون "الكريمي" لسهوله دمجه مع جميع الألوان بدون حدوث أي خلل أو تضارب فهو مريح للعين سواء استخدم فى الأثاث أو ألوان الحوائط .

وأثناء تصميم نوافذ غرفة المعيشة يجب أن تكون مساحاتها كبيرة حتى تتيح اكبر مجال رؤية ممكنة وتتيح لأشعة الشمس التغلغل داخلها لأنها مسالة صحية مع المحافظة قدر الإمكان على الخصوصية اللازمة.

بإمكانك اختيار أثاث كلاسيكي للغرفة لإعطاء مظهر أنيق ، ولكن عند اختياره تأكدي من متانة المقاعد على أن يكون الشعور بالراحة من أهم أولوياتك ، ومن الأفضل أن يكون الأثاث مصنوعا من مواد طبيعية لتتناسب مع جميع الفصول.حاولي خلق تناقض لوني بين الألوان يكون من السهل على العين إدراكه.

اللون"الكريمي" لا يناسب غرفة المعيشة فقط ، ولكنه مناسب لكل غرف المنزل حتى فى المطبخ والحمام أيضا. أما الأقمشة التى تليق مع اللون الكريمي فهي "المشجرة" ولو اجتمع رسم وردي بألوان هادئة إلى جانب آخر ذي لون قوي وجريء كأحمر التوت البري فى قماشة ما سيتسم المظهر بالجاذبية ، الكريمي مع النقوش يعطي لغرفة المعيشة لمسة خاصة من البهجة والراحة النفسية ، والأقمشة التي تدوم هي المصنعة من الكتان والجاكار والقطن والحرير ، ويمكنك أيضاً دمج النقوش الوردية فى الستائر واختيارها تجمع بين اللون الكريمي والأحمر مع بعض الدرجات اللونية المحايدة.

Date : 04-12-2009

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل