الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بدء تنفيذ اتفاق هدنة في ثلاث بلدات سورية

تم نشره في الاثنين 21 أيلول / سبتمبر 2015. 02:00 مـساءً

 عواصم - بدأ ظهر أمس العمل بوقف لاطلاق النار في مدينة الزبداني في ريف دمشق وبلدتي الفوعة وكفريا في شمال غرب سوريا، بعد التوصل الى اتفاق على هدنة لم تُحدد مدتها، وفق ما اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان.
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن «تشهد مدينة الزبداني وبلدتا الفوعة وكفريا هدوءا تاما منذ الساعة الثانية عشرة من ظهر أمس»، مشيرا الى «الالتزام الكامل بوقف اطلاق النار». وتوصلت قوات النظام ومسلحون موالون لها من جهة وفصائل مقاتلة من جهة اخرى الى اتفاق هدنة هو الثالث من نوعه خلال خمسة اسابيع.
وبحسب المرصد، لم ترد اي معلومات حول مدة وقف اطلاق النار لكن المفاوضات مستمرة للتوصل الى اتفاق اوسع. واشار عضو في المجلس المحلي لمدينة الزبداني الى «تكتم شديد على تفاصيل الاتفاق مضيفا «لم يحدد موعد لانتهاء الهدنة».
واوقف المقاتلون من الطرفين عملياتهم العسكرية صباح أمس في البلدات الثلاث، بحسب المرصد. وبدأت قوات النظام وحزب الله اللبناني منذ الرابع من تموز هجوما عنيفا على مدينة الزبداني، آخر مدينة في المنطقة الحدودية مع لبنان لا تزال بيد المسلحين، وتمكنت من دخولها ومحاصرة مقاتلي المعارضة في وسطها، بحسب ما يقول المرصد. وردا على تضييق الخناق على الزبداني، صعد المسلحون عمليات القصف على بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين واللتين يقيم فيهما مواطنون شيعة.
وينتمي جزء كبير من المسلحين داخل الزبداني وفي محيط كفريا والفوعة الى حركة احرار الشام الاسلامية التي تقاتل الى جانب فصائل «جيش الفتح» وابرزها جبهة النصرة (ذراع تنظيم القاعدة في سوريا). ويأتي وقف اطلاق النار أمس بعد هجوم عنيف شنته فصائل «جيش الفتح» في اليومين الاخيرين على بلدتي الفوعة وكفريا، بدأ الجمعة بتفجير تسع سيارات مفخخة على الاقل في محيط البلدتين، نفذ انتحاريون سبعة منها.
وبحسب المرصد، تسببت التفجيرات والمعارك بمقتل 66 مقاتلا من الفصائل المسلحة واربعين من المسلحين الموالين للنظام وسبعة مدنيين. وبات وجود النظام في محافظة ادلب يقتصر على المسلحين الموالين له في بلدتي الفوعة وكفريا.
وسبق ان تم التوصل الى اتفاقي هدنة مماثلين الشهر الماضي في الزبداني والفوعة وكفريا، لم يستمر العمل بهما اكثر من ايام بسبب تعثر المفاوضات حول بنودهما. ومن ابرز العراقيل التي تواجه المفاوضات الاتفاق على بند انسحاب جميع المسلحين من الزبداني، وتأمين ممر آمن لجميع المدنيين الراغبين في مغادرة الفوعة وكفريا، وتأمين المساعدات الغذائية والطبية للذين يريدون البقاء.
في شمال البلاد، قتل 14 شخصا بينهم خمسة اطفال جراء سقوط قذائف على حي الميدان في مدينة حلب، وفق الاعلام الرسمي. وافادت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) عن مقتل «14 شهيدا واصابة 25 شخصا جراء قذائف صاروخية أطلقها ارهابيون على حي الميدان» الخاضع لسيطرة قوات النظام في مدينة حلب. وتشهد المدينة معارك مستمرة منذ صيف 2012 وتتقاسم قوات النظام وفصائل المعارضة المسلحة السيطرة على احيائها التي تتعرض لقصف متبادل من الطرفين.
ودخل 75 مقاتلا من فصائل المعارضة السورية تلقوا تدريبات عسكرية لمواجهة تنظيم داعش باشراف اميركي في تركيا، الى محافظة حلب في شمال سوريا، بحسب ما اعلن المرصد. وقال المرصد ان المجموعة وصلت الى الاراضي السورية عبر معبر باب السلامة الحدودي، وسلكت طريق الامداد الرئيسية للمقاتلين والعتاد الى محافظة حلب. واوضح عبد الرحمن ان المقاتلين المدربين حديثا انتشروا لتأمين الدعم لمجموعتين، الاولى هي الفرقة 30 التي سبق وتلقت تدريبات اميركية، بالاضافة الى لواء «صقور الجبل».(
في سياق آخر، يواجه جيريمي كوربين الزعيم الجديد لحزب العمال البريطاني انقساما بشأن الضربات الجوية على سوريا بعد تسعة أيام من انتخابه زعيما للحزب على أساس معارضته للتدخل العسكري في المنطقة. وقالت صحيفة صنداي تايمز إن نصف فريق كوربين مستعدون لمساندة دعوة كاميرون لإقرار توجيه ضربات ضد تنظيم داعش في سوريا.
وقالت الحكومة الأسبوع الماضي إنها ستحاول التوصل إلى توافق في الراء بشأن توسيع مشاركة بريطانيا في ائتلاف يوجه ضربات جوية ضد التنظيم بحيث تشمل سوريا إلى جانب العراق. وقال هيلاري بن المتحدث باسم الشؤون الخارجية في حزب العمال أمس إن الحزب سيدرس أي مقترحات في محاولة لانهاء الخلاف في الراء. وتابع في برنامج أندرو مار الذي تذيعه هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) قلنا دائما إنه إذا كان لدى الحكومة اقتراح فاننا سنبحث ما هو: ما هدفه.. ما الغرض منه؟ ما هي قاعدته القانونية؟ ما رأي الدول في المنطقة بما في ذلك حكومة العراق؟
وتفادى بن الاجابة على سؤال عن إقرار الضربات الجوية قائلا إن هناك حاجة لنهج شامل لحل الصراع بما في ذلك المزيد من المساعدات الانسانية وتشجيع التوصل لتسوية سياسية. وقال عضو في فريق حكومة الظل التابعة لحزب العمال لصحيفة صنداي تايمز إن نصف أعضاء الفريق مستعدون لتأييد قصف أهداف لتنظيم داعش إذا طرح كاميرون استراتيجية محكمة. وقالت الصحيفة إنه من المتوقع أن يؤيد أربعة من فريق الشؤون الخارجية بحزب العمال المؤلف من خمسة أفراد اتخاذ المزيد من  الإجراءات العسكرية وبينهم بن.(وكالات).

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل