الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

محمود صايمة الضاحك الذي رحل

تم نشره في الأربعاء 21 أيلول / سبتمبر 2011. 03:00 مـساءً
محمود صايمة الضاحك الذي رحل

 

الدستور ـ طلعت شناعة



فقدت الساحة الفنية الاردنية أمس الفنان الضاحك محمود صايمة الذي وافته المنية فجرا بعد معاناة مع المرض. وقد نقل جثمان الفقيد من منزله في ماركا الى مقبرة سحاب حيث ووري الثرى وسط دموع عائلته وأصدقائه ومحبيه.

نقيب الفنانين حسين الخطيب وصف رحيل الفنان صايمة ب «الخسارة الكبيرة» للفن الاردني. وأضاف الخطيب: محمود صايمة من رموز الحركة الفنية في وطننا الاردن ورحيله خسارة فادحة. وقال الخطيب: لقد ترك الفنان الراحل صايمة أثرا وبصمة واضحة على المنجز الفني الاردني رغم مشواره الفني القصير. وكان يمتلك قيما على الصعيد الانساني وكان مثالا للفنان الملتزم بمبادىء امته ووطنه واستطاع أن يقدم رسالته من خلال الكوميديا التي اجادها وأبدع فيها.

أما الفنان حسين طبيشات -الذي كوّن مع الفنان صايمة ثنائيا عبر سنوات طويلة- فقد كان الحزن يحتل قلبه وهو يتحدث ل «الدستور» عن رفيق عمره. وانتزعنا منه بصعوبة هذه الكلمات:

يقول الفنان طبيشات: الفنان محمود صايمة ليس زميلا ولا أخا بل صديق عمر. وقد عرفته منذ مرحلة الطفولة ومضى على صداقتنا اكثر من 35 سنة وكان عمودا من أعمدة الفن في الاردن.

وفي لقاء سابق مع «الدستور» قال الفنان الراحل صايمة:

لقد كنا نقوم بتصوير أربعة أعمال تلفزيزنية كوميدية يتم بثها على الشاشة الأردنية خلال شهر رمضان في ستين ساعة أنا وزملائي الفنان موسى حجازين وحسين طبيشات وحسن السبايلة بكلفة إنتاجية لا تزيد عن 400 الف دينار بينما هذا العام قام التلفزيون الأردني بإنتاج مسلسل النهر الحزين الذي وصلت تكاليف إنتاجه حتى هذه اللحظة الى ما يقارب 2 مليون دينار أردني ولمّا ينته بعد.



الأعمال المسرحية والدرامية

وكان يقول صايمه: إن أهم الأعمال التي أعتز بها على الصعيد المسرحي هي( بكالوريوس في حكم الشعوب) للكاتب المصري علي سالم وإخراج نبيل نجم وكانت في مهرجان المسرح الأردني الأول وهي التي سلطت الضوء على انطلاقتي الفنية وعلى إثرها حصلت على فرصة مع المخرج كمال اللحام والمنتج فهاد العقرباوي في مسلسل شقة فوق شقة، ومن ثم توالت الفرص الى أن احتضنني الفنان الكبير الأستاذ نبيل المشيني وقدمت معه أعمالا متنوعة أهمها طعة وقايمة وقربة مخزوقة ومسرحية الأطفال «الكنز والبحر» للمخرج العراقي جواد الأسدي .. وقدمت مع المخرج مخلد الزيودي عملين بعنوان مدريد واشنطن وبالعكس ومسرحية حكومة خمس نجوم ومن أجمل الأعمال التي قدمتها كانت العلم نور وحارة أبو عواد ومحظوظ وحسون الضوء وأجزاء حمدي والعم غافل أما العمل الأخير فتم بالتعاون مع قناة القدس الفضائية بعنوان «زوم عالمحسوم» كما قدمت مع الزميل حسين طبيشات العديد من الأعمال المسرحية وكانت من انتاجنا الخاص وأخر عمل كان بعنوان التجربة الأمريكية.



نخجل من مواجهة المتلقي

وأضاف صايمه: نحن نخجل حين نلتقي بالمواطنين ويطرحون علينا السؤال المعتاد: أين أعمالكم الجديدة ولماذا تحرموننا منها؟ وأنا أريد أن أتوجه بالرد على ذلك من خلال صحيفتكم الغراء: نحن متواجدون كفنانين وبقوة والدليل على ذلك أن الإعلامي والفنان الأردني متواجد على الفضائيات العربية وأن الخلل ليس فينا لكنّ هناك ظرفا مؤلما يوجع قلوبنا ولا نعلم سره كي نحصل على الدواء.

وين ما طقها عوجة

ونوه صايمه: شاركت منذ اسابيع ماضية في عمل درامي مع المنتج عصام حجاوي واخراج مازن عجاوي بعنوان «وين ما طقها عوجة» وهذا العمل انتج بشكل راق جداً وأرى انه عمل ناجح توفرت فيه وسائل النجاح بشكل جيد وملحوظ، ونحن في الأردن بحاجة لإنتاج أعمال درامية وحديثة تتناول واقعنا وقضايانا الهامة الراهنة ووضعت له ميزانية ضخمة لوحظت من خلال تصوير العمل الذي تم في العديد من المناطق الأردنية وخاصة السياحية، كما أن المنتج لم يترك أي اسم مهم إلا وأوجده في العمل، وأتوقع أن نشاهده ضمن أعمال مهرجان الدراما الرمضانية على إحدى الفضائيات المهمة خلال شهر رمضان القادم.



سيرة

يذكر أن الفنان الراحل محمود عبد الرحمن محمود صايمة هو ممثل أردني فكاهي اشتهر بأداء شخصية (حمدي) في المسلسل الكوميدي العلم نور، وبقي يمثل نفس الشخصية في المسلسلات اللاحقة، وكان أكثر مسلسلاته الفكاهية مرتبطة مع الفنان حسين طبيشات (العم غافل) وكانا ثنائيا جميلا، وكانت انطلاقته من على خشبة المسرح، إذ كان يهوى التمثيل منذ الصغر، وكان عضوا في فرقة «أضواء الشمال»، ومن ثم قدم العديد من المسرحيات على مسرح الهواة في مدينة إربد حتى العام 1981، إلى أن عرفه جمهوره من خلال شخصية حمدي التي أخذت من حياة محمود صايمة الوقت الكبير.

وقد أثبت للعالم ان خفة الدم والموهبة لا تقتصر على زيادة أو قلة الوزن فهو يتميز بكراكتر وروح جميلة، يعشق كرة القدم ويرى أن العمل في الصغر كالنقش بالحجر، حيث إنه لم يخجل يوماً من العمل حيث كان يعمل في صغره (بائع اسكيمو) و (قشطة بحليب و قشطة بالعسل).

قدم العديد من الأعمال المسرحية والدرامية وكانت أخر أعماله المسرحية بعنوان «زووم عالمحسوم»، كرس من خلالها معاناة الشعب الفلسطيني اليومية والقى الضوء بدقة على الحصار والبطش الاسرائيلي الذي يعاني منه الداخل والخارج من خلال هذا المحسوم أي (الحاجز العسكري) بشكل دائم.

وكان صايمة يعاني من امراض في الكلى ازدادت في الفترة الاخيرة؛ ما ادى الى وفاته صباح يوم الثلاثاء الموافق 20/09/2011 في مستشفى الاستقلال.

أعماله: العلم نور، يوميات العم غافل، جحا.

التاريخ : 21-09-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش