الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الغيرة .. سر سعادة الرجل والمرأة

تم نشره في الثلاثاء 25 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 02:00 مـساءً
الغيرة .. سر سعادة الرجل والمرأة

 

دائما ما ترتبط الغيرة بالمرأة كشعور طبيعي يمثل غريزة فطرية داخلها، معلقة على أن غيرتها بدافع حبها للرجل، ولكن الدكتور هاشم بحري استاذ علم النفس بجامعة الأزهر، يؤكد أن الغيرة بوجه عام ليس لها علاقة بالمرأة أو الرجل، ولكن لها علاقة بأنها تعطي إحساسا بالسعادة يرتبط بالملكية للغير، والغيرة مرتبطة بشخصية الفرد وبعيدة عما إذا كان رجلا أو امرأة، ومثالنا على ذلك؛ أن الطفل وهو صغير يعتقد أن كل شيء خاص به وملكه.

ويشير الدكتور بحري إلى أن بعض الأزواج يرى أنه لابد من وجود بند من يمتلك الآخر، وأن هذا الامتلاك يحقق سعادة لديه بامتلاكه للآخر، والغيرة أصلها سعادته بنفسه، ولكن المشكلة هي أن الملكية عدو للحب، فامتلاك الشخص يقتل الحب.

الغيرة نوعان

غيرة طبيعية: وهي أن يكون الفرد حريص على الاعتناء بالآخر حبا فيه ولكنه يسمح للآخر بقدر عال من الحرية، ويعطيه قدرا عاليا من التصرف في حياته، وهذا النوع من الغيرة يحقق سعادة للطرفين ويخلق نوعا من الاطمئنان والحب، بينهما، المطلوبَين في العلاقة بين الطرفين.

غيرة مرضية: وفيها يمنع على الشخص أن يتكلم مع احد أو يختلط بالآخرين، وهي غيرة مبنية على عدم الإحساس بالأمان ويريد الشخص في هذه الحالة أن يمتلك الآخرين، ويصر على امتلاك الطرف الآخر، أو أكثر من طرف، هذا يدمر الحب، كما أن الملكية الشديدة للافراد تمنع من تولد الحب، فالمرأة في هذه الحالة تمنع الرجل من التنفس، وتحسب عليه خطواته ويضطر للعيش مع هذه المرأة المريضة بالغيرة من أجل الأولاد والعشرة واستمرار الزواج، ولكن هذا النوع من الغيرة يؤدي بالرجل إلى مرحلة متقدمة من الكبت والحرمان لدرجة أن هناك بعض الحالات تمنع المرأة فيها الرجل من مشاهدة التليفزيون بسبب الغيرة القاتلة عندها وهي في هذه الحالة لا تفكر إلا فى نفسها فقط.

ويرى الدكتور هاشم بحري، أنه لكي تتفادى المرأة هذه الغيرة المرضية بعد الزواج، لا بد من وجود فترة خطوبة كافية قبل إتمام الزواج لأن الخطوبة هي مرحلة للتقييم الحقيقي.

وإذا ما لوحظ وجود هذا النوع من الغيرة من أحد الطرفين؛تكون غيرة مريضة؛ لأن الطرف الغيور لهذه الدرجة هو شخصية فاقدة الثقة في نفسها وتريد أن تأخد سعادتها من حرية الآخرين.

ويؤكد أن الثقة بالنفس عند المرأة هي مفتاح سعادتها مع الرجل كما يجب على المرأة أن تعطي اهتماماتها لأولويات الحياة، وأن يكون لها هدف تهتم به، فالحياة ليست الأولاد فقط أو الزوج فقط ولكن يجب عليها الإحساس بنفسها والإحساس بالآخرين ووضع أهداف متعددة أمامها تريد أن تحققها وتصل إليها.

التاريخ : 25-10-2011

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل