الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صبحي يرفض منصب وزير الثقافة وواكد يهاجم ترشيحه

تم نشره في الجمعة 2 كانون الأول / ديسمبر 2011. 02:00 مـساءً
صبحي يرفض منصب وزير الثقافة وواكد يهاجم ترشيحه

 

القاهرة - وكالات

أكد الفنان محمد صبحي في تصريح خاص لـ»اليوم السابع»، أنه رفض منصب وزير الثقافة والذي رشح له مساء الثلاثاء، مؤكداً أنه للمرة الثانية يرفض هذا المنصب، حيث تم ترشيحه لهذا المنصب قبل ذلك عند تولية عصام شرف رئاسة الحكومة بدلاً من د.عماد أبو غازي، موضحاً أنه فور إعلان هذا الخبر تلقى العشرات من الرسائل عبر هاتفه المحمول دون أن يعرف أحد أنه رفض هذا المنصب.

وأشار صبحي إلى أن رفضه جاء من إيمانه بأن الفنان دوره أهم وأكبر وأصدق من السياسي أومن أي مسؤول آخر، قائلاً «لن أنزل من درجة فنان لدرجة وزير».

ووجه صبحي الشكر لشباب الثورة الذين وصفهم بالشباب الواعي القادر على مواجهة المصاعب لقيامهم بترشيحه لهذا المنصب.

وعن رؤيته للانتخابات البرلمانية التي تم إجراؤها في تسع محافظات قال صبحي: «على الرغم من حالة الاكتئاب التي كنت أمر بها، إلا أن أحزاني وآلامي قد تبددت مع أول انتخابات ديمقراطية حقيقية بعد الثورة، وهي المؤشر الأول لنجاح الثورة في مصر»، مضيفا: «لأول مرة في حياتي أنزل لأدلي بصوتي».

وقال صبحي: «إننا لا نحزن اليوم على المليارات المنهوبة من أملاك دولتنا أمام عودة أصواتنا التي ظلت منهوبة منذ 59 عاماً، وهذه هي الجريمة الكبرى فهذه الأصوات هي الثروة الحقيقية التي نجحنا في استعادتها».

وعن رؤيته للمشهد السياسي الحالي، قال: «هناك أهداف كثيرة لضرب الثورة المصرية وهذا ما أشرت إليه كثيراً قبل ذلك، فهناك قوى خارجية تسعى لتقسيم مصر ويجب أن نحذر من ذلك».

ورفض صبحي الهجوم على المجلس العسكري، موضحاً أن سقوط المجلس هو انهيار للدولة بأكملها فلابد أن ندرك ذلك، ولولا نمتلك جيشاً ومجلساً عسكرياً قوياً، لكنا واجهنا تدخلات أجنبية كثيرة، مشيراً إلى أن هناك فرقا كبيرا بين الحرية وإسقاط نظام فاسد، وبين الفوضى واسقاط دولة.

من جهة أخرى فقد أثار خبر ترشيح الممثل محمد صبحي لتولي منصب وزير الثقافة في حكومة الدكتور كمال الجنزوري ضيق الممثل عمرو واكد. حيث كتب واكد على حسابه بموفع التواصل الاجتماعي Twitter: «هو الجنزوري سأل حد من اللي إشتغلوا مع محمد صبحي قبل ما يرشحه وزير ثقافة؟ دي خيبة إيه دي؟ لا لحكومة الجنزوري وألف لا لمحمد صبحي».

وتابع: «محمد صبحي من المعروفين بالإستبداد في وسط المسرح، راجل اشتكا الكثير من افترائه وأنانيته، ينفع في وزارة ديكتاتورية يعني، وكان ضد الثورة جدا».

وللتأكيد على ما كتبه نشر فيديو عن آراء صبحي عن حسني مبارك.

يذكر أن عمرو واكد من أكثر الشخصيات الثورية في الوسط الفني، وشارك في ثورة يناير منذ اندلاعها بميدان التحرير، ومؤيد شديد لفكرة القوائم السوداء لمعارضي الثورة.

التاريخ : 02-12-2011

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل