الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الملكة رانيا: استضافة كأس العالم للسيدات إنجاز وطني وفخر لكل الأردنيين

تم نشره في الخميس 1 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 03:00 مـساءً

عمان - الدستور - خالد حسنين
دعت جلالة الملكة رانيا العبدالله الجميع للعمل معا، لتنظيم بطولة كاس العالم للسيدات تحت سن 17، لكي نري العالم كيف هو الاردن المضياف.
واشارت جلالتها خلال كلمة مصورة جرى بثها امساء امس الاربعاء، خلال حفل اعلان بدء العد التنازلي لانطلاق بطولة كاس العالم للسيدات تحت سن 17 التي تستضيفها الاردن خلال الفترة من 30 ايلول وحتى 21 تشرين الاول من العام المقبل 2016، عن فخرها بالاردن الذي سيكون محط انظار العالم في العام 2016 المقبل، مؤكدة ضرورة العمل معا لكي نري العالم كيف هو الاردن.
وبينت جلالة الملكة رانيا العبدالله خلال الحفل الذي اقيم في فندق الفور سيزونز برعاية جلالتها وبحضور سمو الأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد كرة القدم، اهمية احتضان الاردن لبطولة كاس العالم للشابات تحت 17 سنة، مشيرة الى ان هذه الاستضافة التاريخية هي بمثابة انجاز وطني وفخر لكل رادني واردنية.
وأكدت جلالتها أن المسؤولية تقع على الجميع افرادا ومؤسسات للمساهمة في اطلاق بطولة عالمية ناجحة بكل المقاييس، بما يعكس صورة مشرقة عن اردن مضياف ومتعدد الثقافات.
كما اشارت جلالتها الى ان الاردن وقيادته وشعبه لم يألوا جهدا في دعم سمو الامير علي بن الحسين في الانتخابات لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القم «فيفا»، سعيا لاعادة الألق لكرة القدم العالمية.
وحضر الحفل  الأميرة ريم علي، ومندوب رئيس الوزراء ، نائب رئيس الوزراء وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات، والعديد من الشخصيات الرياضية والرسمية.
وتحدثت في الحفل، المديرة التنفيذية في اللجنة المنظمة المحلية سمر نصّار، التي تقدمت بالشكر لصاحبي الجلالة الملك عبدالله الثاني والملكة رانيا العبدالله لقيادتهما وتوجيهاتهما الحكيمة الداعمة لتمكين المرأة الأردنية، مثلما ثمنت جهود الأمير علي بن الحسين ودعمه المتواصل لتطوير كرة القدم النسوية والارتقاء بها على مختلف المستويات، وقالت بهذا الصدد: إنّ هذه القاعدة الصلبة المبنية على الإيمان الراسخ للهاشميين، بقدرات شابّاتنا وإنجازاتهن، تجعلنا أكثر ثقة وإيماناً بواجبنا نحو النهوض بكرة القدم النسوية الأردنية، ونحو تنظيم حدث وطني عالمي، يفخر به كل الأردنيين.
وتطرقت نصّار في حديثها إلى البرامج والخطط التي تسير وفقها اللجنة المنظمة المحلية والفرق التابعة لها، أملاً بترك إرث مستدام لكرة القدم الأردنية بوجه عام، والنسوية تحديداً.
بدورها، لفتت عضو اللجنة التنفيذية في الاتحاد الدولي/ نائب رئيس الاتحاد الآسيوي، الأسترالية مويا دود، إلى الفوائد الكبيرة التي ستعود على كرة القدم النسوية ليس في الأردن وحسب، بل المنطقة عموماً جراء استضافة الأردن للبطولة، خاصة في ظل القوانين التي تم تعديلها بما يصب في صالح المرأة المسلمة وخصوصيتها.
وتم في الحفل الكشف عن سفيري البطولة، وهما الإعلامي محمد الوكيل ولاعبة المنتخب النسوي لكرة القدم والبطلة السابقة بلعبة الجمباز ياسمين خير.
وفي ختام الحفل، انضم الأمير علي بن الحسين إلى سفيري البطولة فوق المسرح، بحضور قائدة منتخب النشميات تحت (17) عاماً لونا سحلول والعديد من الشخصيات ذات العلاقة، ليتم الإعلان رسمياً عن بدء العد التنازلي للبطولة، التي ستنطلق يوم (30) أيلول من العام المقبل.
ويُعد كأس العالم للسيدات تحت (17) عاماً، أضخم حدث رياضي ستشهده الأراضي الأردنية، بالنظر إلى حجم المشاركة المنتظرة، حيث ستتوافد إلى المملكة منتخبات من كافة القارات.
ونال الأردن شرف استضافة كأس العالم للسيدات تحت (17) عاماً نهاية عام (2013)، وتحديداً على هامش قرعة كأس العالم للرجال في البرازيل، حيث تفوّق الملف الأردني آنذاك على ملفات جنوب أفريقيا وأوروجواي والبحرين.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش