الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأديب جلال برجس يشارك مهرجان السفينة الأدبية في أرمينيا

تم نشره في السبت 3 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 03:00 مـساءً

عمان - الدستور
ممثلا عن الأردن شارك الأديب جلال برجس الغليلات، بمهرجان السفينة الأدبية الذي يعقد سنويا في العاصمة الأرمنية (يريفان) بحضور عدد من الكتاب من مختلف أنحاء العالم، والذي أقيم هذا العام تحت عنوان (الكاتب وتحديات الكوارث الإنسانية في القرن الحادي والعشرين) من الحادي والعشرين إلى الثلاثين من الشهر الماضي. وقد شارك برجس بورقة تحت عنوان (الرواية العربية والإرهاب) إذ رأى عبر ورقته هذه أن هنالك أشكالا عديدة للإرهاب تهدد القيمة الإنسانية، وأن على الكاتب أن يكون مدافعا عن هذه القيمة لا مجرد منظر جمالي لها دون الاقتراب من أزماتها.
واستلهم برجس في ورقته ثلاثة نماذج روائية هما الأردني محمد عبدالله القواسمة في روايته (سوق الإرهاب)، والجزائري واسيني الأعرج في روايته (مملكة الفراشة)، والعراقي أحمد سعداوي في روايته (فرانكشتاين في بغداد)،
ورأى برجس عبر ورقته «أن المنطقة العربية منذ أن منيت بتلك الزعزعة الأمنية، نتيجة ولادة عدد من المنظمات الإرهابية المتطرفة، بدأت الرواية العربية تستلهم هذه الموضوعة لتكون محورا أساسيا يغلب على النتاج الروائي العربي». وتساءل برجس: «إلى أي مدى كانت تلك النتاجات الروائية جريئة في مقاربة الحدث؟» إذ يرى أن هذا السؤال يغدو مهما والعالم يشهد تغولا ملحوظا للإرهاب يهدد القيم الإنسانية.
تفاوتت نسب الاقتراب الروائي- حسب برجس- من واقع الإرهاب في المنطقة العربية، «فمن الروايات ما أتت جريئة تقترب من هذه المعضلة بكل بسالة فكرية، ومنها ما لمح تلميحا وطاف فقط بالحدث، وهذا بالطبع عائد إلى كون تلك المنظمات الإرهابية قد فرضت نفسها كسلطة تهدد المثقفين، بالاغتيال كما حدث لروائيين جزائريين على غرار جيلالي اليابس، وأبي بكر بلقايد، وعبد القادر علولة. وبالتهجير كالجزائريين أيضا مثل رشيد بوجدرة، ورشيد ميموني، وواسيني الأعرج، وأمين الزاوي.»
وعلى هامش المهرجان قرأ برجس عددا من قصائده في مبادرة لعدد من شعراء العالم كانت جزءا من المهرجان، سميت بـ(عشرة آلاف شاعر) قرأ فيها الشعراء قصائد بلغاتهم بصوت واحد وذلك تعبيرا منهم عن ضرورة أن يصبح صوت الشعر في العالم صوت واحد، يعلي من القيمة الإنسانية ويقف بوجه كل من يهدد ديمومتها.
ويذكر أن مهرجان السفينة الأدبية قد اشتمل على عدة فعاليات اقتربت من عنوان المهرجان ألا وهو (الكاتب وتحديات الكوارث الإنسانية في القرن الواحد والعشرين)، وذلك عبر زيارات عديدة لكثير من الأماكن في أرمينيا، وعقد ورش ومحاضرات، ونقاش طاولة مستديرة، وإقامة استكتاب في فندق يقع في الطبيعة الأرمنية، إذ سيخرج المشاركون بنصوص أدبية، سوف تترجم إلى اللغتين الأرمنية والإنجليزية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش