الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الدراسة الوطنية لمعرفة مدى انتشار السكري والأمراض المزمنة

نزيه القسوس

الخميس 29 كانون الأول / ديسمبر 2016.
عدد المقالات: 113
في المؤتمر الصحفي الذي عقده الدكتور كامل العجلوني رئيس المركز الوطني للسكري والغدد الصم والوراثة وبحضور وزير الصحة وأعضاء اللجنة الذين أشرفوا على هذه الدراسة وعدد من الأطباء المهتمين أعلن الدكتور العجلوني عن نتائج الدراسة التي أجريت على عينة من الأردنيين شملت أربعة آلاف وستة وخمسين مواطنا وقد كانت النتائج التي توصلت لها الدراسة مذهلة ويجب أن تجعل كل المسؤولين في القطاع الصحي يدقون ناقوس الخطر .
لقد توصلت الدراسة إلى أن نسبة شيوع السكري والسكري الكامن بلغت خمسة وأربعين بالمئة وأن عدد السكريين حوالي المليونين وهو بالتأكيد رقم كبير جدا نسبة إلى سكان الأردن الحاليين والبالغ عددهم 9559000 . أما شيوع التوتر الشرياني بين الناس فقد بلغت نسبته اثنين وأربعين بالمئة أي حوالي المليوني شخص وهذا المرض يعتبر من الأمراض الخطيرة التي تهدد حياة المواطنين .
أما الظاهرة الخطيرة التي تهدد حياة نسبة كبيرة من الناس فهي السمنة وزيادة الوزن لأن السمنة تسبب مرض السكري والتوتر الشرياني واختلاط الدهون وقد بلغت نسبة السمنة من خلال هذه الدراسة الوطنية اثنين وثمانين ونصف بالمئة أي أن عدد المصابين بالسمنة وزيادة الوزن بلغ حوالي أربعة ملايين شخص .
وبالنسبة للدهنيات فقد بلغت نسبة الكولسترول ثمانية وأربعين بالمئة وانخفاض الكولسترول الحميد ستة وثلاثين بالمئة وارتفاع الكولسترول السيء ثمانية وأربعين بالمئة والدهون الثلاثية ستة وأربعين بالمئة أي أن عدد المصابين باختلاط الدهون : الكولسترول مليونان وانخفاض الكولسترول الحميد مليون ونصف المليون وارتفاع الكولسترول السيء مليونان والدهون الثلاثية مليونان .
النتيجة أن العالم يواجه اليوم تحديا كبيرا في زيادة نسبة انتشار السكري بنوعيه حيث تشير احصائيات منظمة الصحة العالمية إلى أن 350 مليون بالغ حول العالم مصابون بهذا المرض ويتوقع الخبراء أن يرتفع هذا العدد إلى 380 مليونا بحلول عام 2025 .
وتشكل الأرقام الإحصائية مصدر قلق للنظم الصحية إذ يزداد سكري الأطفال بمعدل ثلاثة بالمئة سنويا بين الأطفال قبل المدرسة فيما يصاب بالمرض سبعين ألف حالة من الفئة العمرية تحت سن 15 .
وإذا أردنا أن نذكر الأسباب التي أدت وتؤدي إلى زيادة نسبة انتشار السكري والتوتر الشرياني واختلاط الدهون فمن هذه الأسباب تحسن الظروف البيئية والمعيشية والإجتماعية للسكان وانخفاض معدل الوفيات وارتفاع معدل الأعمار .
هذه النسب المرتفعة من الإصابة بالسكري والسكري الكامن وزيادة الوزن والتوتر الشرياني واختلاط الدهون تؤدي إلى العديد من المشاكل الصحية وتسبب أحيانا العمى والوفاة والضعف الجنسي .
رئيس مجلس الإدارة: د. يوسف عبد الله الشواربة - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة