الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقتل عنصرين في الشرطة الاميركية في كمينين في ايوا

تم نشره في الأربعاء 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 08:15 مـساءً
واشنطن -  اوقفت الشرطة الاميركية رجلا يشتبه بقتله شرطيين بعد ان نصب لهما كمينين منفصلين في ولاية ايوا الاربعاء، بحسب السلطات.
واوضحت السلطات انها قبضت على سكوت مايكل غرين وهو رجل ابيض في السادسة والاربعين من العمر من ضاحية اوربانديل في عاصمة الولاية دي موين، بعد اقل من ساعتين من نشر الشرطة لاسمه واعلانها انها تبحث عنه، محذرة انه مسلح وخطير.
وقال السرجنت بول باريزيك في مؤتمر صحافي صباح الاربعاء بالتوقيت المحلي "نعتقد ان لديه معلومات مهمة جدا بالنسبة لنا لاغلاق هذه القضية. ولا نستطيع الكشف عن الكثير من التفاصيل الان، ولكنه بالتاكيد شخص نريد ان نتحدث معه".
وذكرت الشرطة ان الشرطيين قتلا في "كمينين" في ساعات الصباح الباكر الاربعاء، واظهرت صور لسيارة احدهما ثقوبا ناجمة عن عيارات نارية في باب الراكب الامامي.
وقال بارزيك "لا يبدو انه حدث تبادل لاطلاق النار مع الضابطين، والمهاجم الجبان .. اطلق عليهما النار بينما كانا يجلسان في سيارتيهما".
وبعد 20 دقيقة عثر على الشرطي الثاني مقتولا عند مفترق طرق على بعد نحو كيلومترين. وذكر الاعلام الاميركي انه توفي اثناء نقله الى المستشفى.
وقال باريزيك "يواجه رجال الشرطة خطرا واضحا اليوم وقررنا تنظيم دوريات ثنائية"، حتى لا يعمل اي شرطي بمفرده.
وذكرت الشرطة ان سلسلة من الاخباريات والادلة قادت الى التعرف على غرين، الا انها رفضت التعليق على دافع القتل.
وقال باريزيك "اعتقد انه في غالب الاحيان في هذه التحقيقات لا نتعرف على الدافع الى حين الانتهاء من التحقيق، واحيانا لا نستطيع تاكيد دوافع المجرمين او انهم لا يطلعوننا على هذا الدافع".
ولم يتعرض اي شرطي للقتل خلال ممارسته عمله في دي موين منذ العام 1977 الذي شهد مقتل شرطيين اثنين.
في الاشهر الماضية تعرض العديد من الشرطيين لهجمات في الولايات المتحدة.
في تموز/يوليو الماضي، قتل خمسة شرطيين في دالاس بولاية تكساس، وثلاثة في باتون روج بلويزيانا. في الحالتين كان منفذ الهجوم جنديا اسود سابقا قرر الانتقام لضحايا العنف الذي تمارسه الشرطة ضد السود.
- ا ف ب
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل