الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اول اكسيد الكربون قد يمنع مضاعفات الحمل

تم نشره في الأحد 17 أيلول / سبتمبر 2006. 03:00 مـساءً
اول اكسيد الكربون قد يمنع مضاعفات الحمل

 

 
نيويورك - رويترز
قال علماء في تقرير ان اول اكسيد الكربون وهو غاز من الممكن ان يكون ساما ويوجد في دخان السجائر وعوادم السيارات يمنع موت خلايا المشيمة ومن الممكن ان يمثل اساسا لعلاج اعراض ما قبل التشنج الحملي وهو مرض يصيب الحوامل يصاحبه ارتفاع في ضغط الدم بسبب مشكلات في المشيمة.
واشار الباحثون الى ان استخدام اول اكسيد الكربون كعلاج ما يزال امرا أمامه سنوات كثيرة لانه يتعين عليهم تحديد معدلات الغاز الآمنة التي لا تمثل تهديدا على نمو الاجنة بالاضافة الى التوصل لافضل طريقة لاعطائه للام.
وقال جريم سميث وزملاؤه في مستشفى جامعة كوينز في كينجستون في اونتاريو ان المدخنين الذين يستنشقون معدلات مرتفعة نسبيا من أول اكسيد الكربون لديهم خطر يقل عن المتوسط لحدوث اعراض ما قبل التشنج الحملي.
لكن ذلك لا ينفي المخاطر الاخرى التي يمثلها التدخين على الجنين لذلك فان الباحثين يبحثون عن طريقة علاجية لاعطاء اول اكسيد الكربون للحوامل.
ولتقييم تأثير اول اكسيد الكربون على خلايا المشيمة فقد قام الباحثون بتعريض نسيج مشيمي بشري من حالتي حمل مكتملتي المدة للغاز.
ثم قارنوا التأثير بعينة اخرى من نسيج لم يتم تعريضه للغاز.
ووفقا لتقرير نشر في الدورية الامريكية لعلم الامراض فان معدل موت خلايا النسيج المشيمي التي تعرضت الى اول اكسيد الكربون كان اقل بنسبة 60 في المئة من خلايا الانسجة التي لم تعرض للغاز.
وقال سميث لرويترز "لقد وافقنا للتو على اجراء دراسة لتأكيد هذه النتائج اكلينيكيا".
واوضح "اظن ان امامنا ما بين ثلاث او اربع سنوات لاجراء دراسات على حيونات أاثناء الحمل وذلك للتوصل الى فكرة عن معدلات اول اكسيد الكربون الآمنة بالنسبة للجنين".
وتابع "ربما يعني ذلك انه بعد ذلك بعام او عامين سنتطلع لاجراء دراسات على البشر.
سوف يتعين علينا تطوير طريقة للتناول.
والوضع المثالي هو اعطاء معدل من اول اكسيد الكربون مشابهه لما يحصل عليه مدخن متوسط مع عدم وجود التأثيرات السيئة لتدخين السجائر".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش