الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقام النبي داوود في المزار الشمالي * لم يتبق منه الا ذكريات يرويها الكهول

تم نشره في الأربعاء 11 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 03:00 مـساءً
مقام النبي داوود في المزار الشمالي * لم يتبق منه الا ذكريات يرويها الكهول

 

 
المزار الشمالي - الدستور - سمير جاد الله
لم يبق من مقام النبي داوود عليه السلام في بلدة المزار الشمالي سوى ذكريات يرويها الكهول لأبنائهم بين الحين والاخر وحكايات عنه وعادات وزيارات كان يغص بها المكان بعد ان ازيل هذا المقام ليقام على انقاضه مسجد لاهالي المنطقة وهو مسجد اسامة بن زيد.
ويروي المواطن توفيق محمد ذيب ان المقام كان يتكون من غرفتين من الحجر والطين احداهما على شكل قناطر والاخرى قبة كان فيها المقام وهو قبر قديم يلفه القماش الاخضر ومبني من الحجر والطين وحوله مصابيح تضاء بالكاز وهذه المعالم تمت إزالتها كاملة ليقام المسجد في المكان عينه.
ويقول المواطن محمود محمد العمري ان اهل القرية القدماء كانوا يقومون بزيارة لهذا المقام ويقدمون الحناء والنذور والعلق للتبرك وهذه العادات سرعان ما اندثرت بعد ازالة المقام ولم يعد يرى فيه الناس القدسية التي كانوا يرونها اثناء وجود المقام.
ورجح مدير اوقاف اربد جمال البطاينه ان المقام كان موجودا قبل الفترة العثمانية لان من سكن منطقة المزار بعد ذلك استأنسوا وتقربوا منه مشيرا الى ان بعض الروايات تؤكد ان تسمية بلدة المزار الشمالي يعود الى مزار ومقام النبي داوود مضيفا ان هناك كهفاً يدعى بكهف بنات يعقوب عليه السلام يقع في الجهة الجنوبية للمزار.
واكد عدم وجود دليل تاريخي او حدث بارز يمكن الاستناد اليه في سببب تسمية هذا المقام بمقام النبي داوود مشيرا الى ان لداوود عليه السلام مقامات منتشرة في فلسطين والاردن وهذا يعزز الروايات التي تؤكد ان داوود تنقل في العديد من اماكن المنطقة. واوضح انه تمت ازالة المقام في عام 1986 ولم يبق منه سوى جزء بسيط ظاهر من الأساسات وشيد مكانه مسجد اسامة بن زيد الذي أضيفت له مساحات اخرى في وقت لاحق.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش