الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«المِسبار» ديوان جديد للشاعر نايف الهريس

تم نشره في السبت 17 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 03:00 مـساءً

 عمان – الدستور
يتطوف الشاعر نايف الهريس، في ديوانه الجديد «المِسبار»، في فضاءات العروبة بوصفها هوية منحازة لكل أصيل ونبيل، والحب بوصفه منهاج حياة، والشِعر بوصفه مرآة تتجسد فيها لواعج الروح والوجدان.
وكان الهريس، وقّع يدوانه الجديد، الذي صدر عن دار الغرير للطباعة والنشر، حديثا، خلال الأمسية التي قدمها في «مغارة الشِعر»، في المفرق.وقد تضمن الديوان مقدمة كتبها الدكتور أحمد عبد المنعم عقيلي، وفيها يقول: «يصوغ الشاعر نايف الهريس شعره بريشة فنان مبدع، مداده فيه لواعج الروح والوجدان، برؤية متنوعة، فنراه يلامس قضايا إنسانية واجتماعية ووجدانية ووطنية، فتغدو لديه لوحات بديعة..، ومع أن بدايات الشاعر جاءت متأخرة إلا أن بذرة الشعرية في روحه الحالمة سرعان ما نمت وتألقتوأينع نبتها».
وجاءت المجموعة متضمنة قصائد عمودية، راوحت بين المباشرة والرمزية على صعيد خطابها الفني، كما في قصيدة «كنّا وأصبحنا»، التي جسدت تحية للإمارات، وفيها يقول: «في الإمارات رِفْقُ شجْرة غافا/ علّمتها الصحراءُ تدني اللطافا. كل شبر في ورْفها مستظلٌ حلّ في نسمها بكرْم الوِرافا. ماؤها من سماء الأرض ريّا/ بنمير الحَيا يقيها الجفافا».
ونقرأ في المجموعة قصيدة «هوية الانتماء»، التي ينحاز من خلالها الهريس إلى هويته العروبية، وما تمثّله من قيم إنسانية تعلي من قيمة الأرض والموروث، ومن خلالها يوجه الشاعر دعوة للعودة إلى تلك الهوية، بوصفها بوابة للمستقبل، وفيها يقول: «هويتي هيئة الإنسان في جسدي/ فِلْذاتُها بي كابْن شقّ من كبدي. تستشخص الأرضَ في عيني فتدفعني/ كي أعتلي رابيات النفس للأبدِ. فما ظمئتُ وجلد الأرض ينعشني/ يسقي سمات الوفا للنفس بالجلدِ/ ما تاه قوم ووصل العِرق جمّعهم/ في ألفة روحها طابت على الحَشَدِ».
ويواصل الهريس تأمله في الذات العربية الجمعية منة خلال قصيدة «الأصيل»، عاقدا مقارنة بين راهنا من جهة وما يجب أن تكون عليه من جهة أخرى، وفيها يقول: «أنف الأصيل أبى وجدا على دمن/ إن لم يكن ذا مقامٍ لا يعيش هني. درس الأصيل إذا الأقلام لم تخن/ يُمري كفا بصرٍ في عورة الدجنِ. نفسُ الأبيّ هدى الإيمان علمها/ الأرض كالعرض في آياتها سكني. من ساوم الخصم مذلولا يهابُ ردى/ نال الردى في جحيم العيش بالوهن».
ومن خلال قصيدة «شِعر وشعور» يقرأ الشاعر الحب انعاكساته على الذات الإنسانية، وفيها يقول: «رُبّ غزْل ساق الندى فسقانا/ وشربنا زُلاله فروانا. لِذّة أنطقت شرايين قلبي/ قصصا للمُبتَلي تصبّ حنانا/ ربما لفتة تسقي رضابي/ كي يناجي المساء يدعو لُهانا».
الهريس نفسه كان أصدر عن دار الغرير للطباعة والنشر، ديوانا بعنوان «سواقي المطر».

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل