الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

غور الأردن.. أرض الخيرات وقًبلة السياح

تم نشره في الجمعة 24 كانون الأول / ديسمبر 2010. 03:00 مـساءً
غور الأردن.. أرض الخيرات وقًبلة السياح

 

الدستور - إعداد: جمال خليفة



غور الأردن.. سهل خصيب تبلغ مساحته حوالي 400 كم2 ، ويقع على امتداد نهر الأردن بين فلسطين والأردن ويوجد فيه البحر الميت ، ويقسم إلى مناطق كثيرة منها الاغوار الشمالية والاغوار الوسطى ، وهي من أخصب الأراضي الزراعية ، فهو سلة خضار الأردن بسبب دفء مناخه شتاءا وارتفاع حرارته صيفا.

والغور أخفض منطقة في العالم اذ انه ينخفض بحدود 390 مترا عن مستوى البحر ، ويعتبر مقصدا سياحيا حيث أنه يتواجد به الكثير من المناطق الخلابة والأثرية مثل منطقة المغطس ووداي الخرار حيث تم تعميد المسيح عليه السلام ، وكذلك تل ديرعلا وطبقة فحل المدينة الرومانية القديمة ، كما يوجد في الاغوار الشمالية والوسطى العديد من مقامات الصحابة منهم أبو عبيدة عامر بن الجراح وضرار بن الازور وشرحبيل بن حسنة ومعاذ بن جبل وغيرهم من الصحابة والتابعين والذي اصبحت مقاماتهم مقصدا للسياحة الدينية بعد الأعمار الهاشمي لأضرحة ومقامات الصحابة.

ويمتلك غور الأردن أكبر متحف سياحي بالقرب من مقام النبى لوط عليه السلام وفي عدد السدود والأماكن السياحية. واما المناخ فهو حار صيفا بارد شتاء وتشتهر المنطقة في تربية المواشى من القريقرة جنوبا وحتى الموجب شمالا.

ومن أشهر معالم الغور البحر الميت والذي يعتبر من أهم المنتجعات السياحية الموجود على أرض الاغوار حيث اقيمت العديد من الفنادق التي تستقبل الزوار من مختلف أنحاء العالم. ويمتاز البحر الميت بانه أكثر ملوحة من اي بحر عادي بثلاثة اضعاف ويمكن للزائر ان يستمتع بالمشهد عندما ينظر إلى الصخور الملحية المتشكلة على أطرافه.

ويساهم لواء الاغوار في الاقتصاد الاردني من حيث إنتاج البوتاس ومصنع إنتاج البرومين ومصنع ملح الصافي والمغنيسيوم ومصنع الفلاتر ومصنع الطين لمنتجات التجميل.

ويمكن الذهاب إلى غور الأردن من العاصمة عمان بسلوك طريق المطار ثم باتجاه مرج الحمام وبعدها منطقة ناعور ثم يكمل الزائر على طريق العدسية وبعدها يبدأ بالانخفاض بشكل ملحوظ..



مدن الغور

الشونة الجنوبية

هي مركز لواء الشونة الجنوبية وتقع في منطقة الغور ، وتبعد عن العاصمة عمان بحدود 30 كم وهي من ضمن محافظة البلقاء ، وتحد الضفة الغربية.

تشتهر الشونة الجنوبية بزراعة الموز والحمضيات ، وهي من المناطق السياحية حيث أنها مناطق حدودية وزراعية ، وكونها تقع بالقرب من البحر الميت ، كما يوجد بها النصب التذكاري للجندي المجهول.



الكرامة

بلدة حدودية تقع في وادي الأردن شرقي النهر بالقرب من جسر الملك حسين. كانت ساحة قتال يوم 21 آذار 1968 في معركة شملت المنطقة حول البلدة بأكملها حين حاولت قوات الجيش الإسرائيلي احتلال الضفة الشرقية لنهر الأردن. فتصدت لها قوات الجيش العربي الأردني على طول جبهة القتال من أقصى شمال الأردن إلى جنوب البحر الميت بقوة ، واستمرت المعركة أكثر من 16 ساعة ، مما اضطر الإسرائيليين إلى الانسحاب الكامل من أرض المعركة تاركين وراءهم ولأول مرة خسائرهم وقتلاهم دون أن يتمكنوا من سحبها معهم. وتمكن الجيش الاردني في هذه المعركة من تحقيق النصر والحيلولة دون تحقيق إسرائيل لأهدافها.



دير علا

هي مدينة في وادي الأردن وتحديدا في الأغوار الوسطى وتقع على انخفاض 224 مترا تحت سطح البحر ، وهي الى الشمال من نهر الزرقاء (السيل) ، وتمر من خلالها قناة الملك عبدالله المخصصة لري الأراضي الزراعية في وادي الأردن وتعتبر مركزا للواء دير علا ضمن محافظة البلقاء.

سميت ديرعلا بهذا الاسم نسبه للدير العالي الذي تم اكتشافه داخل تل اثري يتوسط دير علا ، وقد تم بناء متحف اثري للدير ويحتوي على قطع اثريه نادره تم العثور عليها داخل الدير. ومدينة ديرعلا يتواجد بها الكثير من المواقع الاثريه الرومانيه والبيزنطيه وبعض القصور الاثريه ، حيث تم العثور على قطع اثرية بالغة الاهمية وتم العثور على بعض الفخاريات الاغريقية .

ويرجح الباحثون ان علا قد تكون تحريف للكلمة الآرامية ( علالا) بمعنى الغلال والمحاصيل وجذر (علل) في اللغة الأرامية القديمة يعني الحصاد وجمع الغلال.

وتشكل ديرعلا التي تتخذ موقعا وسطا بين الأغوار الوسطى والشمالية ، عاصمة اقتصادية لمناطق وادي الأردن ، اضافة لكونها مركزا للزراعات الحديثة على مستوى المملكة ، نظرا لاعتماد غالبية المزارعين فيها على التقنيات الزراعية الحديثة.



بلدة المشارع

وهي ثاني اكبر بلدة في اللواء من حيث السكان والتقدم العمراني ومن أجمل مدن لواء الاغوارالشمالية. وذلك لامتدادها الجغرافي الواسع حيث ان اراضيها دافئة شتاء ومخضرة صيفا نظرا لانتشار ينابيع المياه فيها. حيث كان لها من الأهمية ما كان في العصور المتقدمة. حيث أثبتت الدراسات والمسوحات الأثرية المختلفة بأن بلدة المشارع وطبقة فحل من أقدم القرى في منطقة لواء الاغوارالشمالية ، ومن الناحية التاريخية مرت بعصور مختلفة منها: العصورالعربية الإسلامية والعصرالمملوكي والعصرالعثماني. وتقع بلدة المشارع ضمن بلدية طبقة فحل بوادي الاردن ، غرب هضبة جبال عجلون وجبال الكوره. وتبعد عن مدينة اربد 55كم نحو الجنوب الغربي. وعن الشونة الشمالية 25 كم نحو الجنوب. وعن العاصمة عمان حوالي 125 كم في الاتجاه الشمال الغربي. وتعد العشائر في المشارع امتدادا للأُصول العشائرية في الكرك ومأدبا والبلقاء واربد وبيسان.

والمناطق السياحية والاثرية الهامة بمدينة المشارع هي:

المستنبت في وادي الجرم ، واثار طبقة فحل ، وتل الحياة الاثري الواقع في اراضي عشائر الرياحنة ، وتل سلمان في منطقة الرقة حوض 13 من اراضي الرياحنة ، وطاحونة السكر بحي الجرم ، وسد وادي الجرم.



الشونة الشمالية

تقع في غور الأردن الشمالي على مقربة من ضريح الصحابي معاذ بن جبل. بالاضافة إلى جمال الطبيعة يمر من خلال هذه المدينة نهر الأردن. مناخها في الصيف حارا وفي الشتاء دافئا.

وتعتبر الشونة الشمالية من أبرز الأماكن التي يقصدها مواطنيها وغيرهم من الذين يأتون من الخارج للاستجمام بالمياه التي تحتوي على أملاح تساعد على شفاء الجسم من الأمراض ، وتعمل أيضا المياه الدافئة على إعطاء الجسم الراحة.

ويعود اسم الشونه الشمالية إلى العهد العثماني حيث ان كلمة شونة بالتركي تعني مخزن، حيث كانت تستخدم كمخزن للحبوب .

وكمدينة صغيرة تشتهر الشونة الشمالية بالزراعة والسياحة حيث يرقد الصحابي الجليل معاذ بن جبل على اراضيها وايضا هناك المياه المعدنية . وزراعيا تشتهر بزراعة الحمضيات والخضار والموز.



سلة خضار الأردن

تعتبر منطقة الأغوار من أكثر مناطق العالم حيوية وإنتاجا للمحاصيل الزراعية مثل الخضار والحمضيات والموز والنخيل ، وقد اشتهرت بذلك منذ الأزل والشاهد على ذلك المساحات الشاسعة من الأراضي الزراعية ومزارع النخيل التي اتخذت من هذه المناطق مركزا حيويا لإنتاج التمور بأنواعها.

ولأن المناخ الدافيء يناسب الكثير من الخضار والفاكهة فقد إشتهرت مناطق الأغوار بزراعة الكثير من أصناف الخضار والحمضيات. كما ان المناخ الحار يناسب نبات الموز حيث يوجد في الغور مساحات شاسعة من مزارع الموز.

كما تشتهر مناطق الأغوار بوفرة إنتاجها من الخضروات الورقية كالسبانخ والخبيزة وغيرها.

أما بالنسبة لزراعة النخيل ، فقد حققت التمور في المملكة وخاصة التي تنتجها منطقة الأغوار تطورا ملفتا للنظر ونجاحا كبيرا على الصعيدين العالمي والعربي في الأونة الاخيرة ، حيث وضعت اسم الأردن من خلال جودة انتاجها في مصاف الدول العالمية والعربية ، حيث تنتج المملكة ثلاثة اصناف من التمور الفاخرة وهي: "المجهول" و"البرحي" و"دجلة نور".

وهذه الأصناف من التمور التي يتميز بها الأردن عن غيره من الدول ، حيث يعد "المجهول" تمرا ذو مواصفات عالية الجودة ، ويمتلك من الميزات التي تجعله في مصاف التمور العالمية. وهذا الصنف من التمور قد يتجاوز وزن الحبة منه 100غرام ، كما وانه قد يصل انتاج النخلة الواحدة الى 22 قطفا وبحجم 500 كغم. و "المجهول" يعتبر وجبة كاملة للانسان ناهيك عن استحالة زراعته إلا في الأردن تمثل "معجزة" من الله تعالى خصَّ بها الأردن ويجب الحفاظ عليها والتشجيع على زراعتها ، والعمل بجد على تسويقها محليا وبكثرة.

أما "دجلة نور" فهو يشابه الى حد كبير صنف المجهول من حيث الشكل.

ويستغرب الكثير من المواطنين وجود تمور أردنية مميزة وذات جودة عالية تضاهي مثيلاتها سواء العربية او العالمية ، وأنها وان وجدت فهي حالات نادرة والانتاج دون المستوى المطلوب ولا يتم تسويقه محليا بدرجة كافية ، او الإعلان عنها لكي يشتريها المواطن تشجيعا للإنتاج الوطني الذي نفاخر به الدنيا.



التاريخ : 24-12-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش