الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأردن يشارك دول العالم الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة الفقر

تم نشره في الأحد 18 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 03:00 مـساءً



عمان -الدستور
 شاركت المملكة امس دول العالم الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة الفقر، حيث أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1993 بموجب قرارها رقم 47/196 برنامج مكافحة الفقر.
 ويُحتفل في السابع عشر من تشرين الأول من كل عام باليوم العالمي للقضاء على الفقر، لتسليط الضوء على واقع الفقر وتعزيز الوعي بأبعاده والحاجة للحد من انتشاره في كافة الدول وبشكل خاص في الدول النامية إذ أصبحت هذه الحاجة إحدى أولويات التنمية.
 وزيرة التنمية الاجتماعية المحامية ريم ابو حسان  قالت في بيان صحافي  بهذه المناسبة  ان الاردن خطى خطوات كبيرة لتحسين مستوى الخدمات المقدمة للفقراء والعمل على الحد من معدلات الفقر واثاره الاجتماعية على المجتمع من خلال برامج واضحة وقابلة للتطبيق في وزارة التنمية الاجتماعية.
 واشارت ابو حسان ان  صندوق المعونة الوطنية  يقدم خدماته لنحو 84 الف اسرة فقيرة من خلال تخصيص 90 مليون دينار لها سنويا، كما بلغ عدد المستفيدين من  برامج مساكن الاسر الفقيرة منذ إطلاقه في عام 2003  نحو (3844) أسرة بينها (2114) أسر الأرامل والأيتام  و(961 ) أسر المعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة فيما بلغت  اسر كبار السن والعجزة  نحو (769) أسرة
 ويتبع لوزارة التنمية الاجتماعية وفقا لابو حسان 47 مركزا ومؤسسة ودار لرعاية المعوقين والأحداث والمتسولين والأطفال الفاقدين للسند الأسري، في حين تشرف الوزارة على 351 مركز ومؤسسة ودار رعاية يتبع للقطاع الخاص، و 256 يتبع للقطاع الأهلي التطوعي، و 518 حضانة مؤسسية.
 كذلك تشرف الوزارة  على أكثر من 3700 جمعية خيرية و140 جمعية أجنبية، في حين أن سجل الجمعيات الذي يرأس مجلس ادارته وزير التنمية الاجتماعية يشرف على أكثر من 4600 جمعية.
 وبينت ابو حسان ان الوزارة تتابع على مدار الساعة 1700 فرد يشغلون أسرة دور الرعاية، و  6000 أسرة عفيفة  مسجل بأسمائها مساكن، و5000 حدث جانح سنويا، و1100 طفل محتضن، و3000 متسول ومتسولة سنويا،  و350 مسن في دور الرعاية غير الحكومية، و4000 طفل وإمرأة مساء إليهم، و36  مركز مجتمع محلي محتاج للتنمية، وغيرهم من الأفراد والأسر والمجتمعات المحلية.
 وتعمل الوزارة على منح الاسر مشاريع القروض الإنتاجية المدرة للدخل للحد من الفقر .
 ويورد تقرير الفقر في الأردن لعام 2010 الذي أصدرته دائرة الأحصاءات العامة، إلى أن نسبة الفقر المدقع بلغت أقل من نقطة مئوية واحدة (0.32 %) وهي أقل من القيمة المستهدفة التي تم تحديدها في تقرير الأهداف الإنمائية للألفية والبالغة 3.3% بحلول العام 2015، كما وبلغ معدّل الفقر 14.4 %.
 وأشارت النتائج إلى أن قيمة خط الفقر المطلق (الغذاء وغير الغذاء) قد بلغت 813.7 دينار للفرد سنوياً كما بلغ خط الفقر المدقع (الغذاء) 336 ديناراً للفرد سنوياً.
ويلعب للجوء السوري إلى الأردن، والذي امتد لعامه الخامس، ضغطا كبيرا ومتزايدا على الحكومة والمجتمع» الأردنيين، وذلك لتأثيره الكبير على الخدمات والبنى التحتية، اضافة الى التكلفة الاجتماعية، المتمثلة بانتشار الجريمة وزيادة الفقر والبطالة.
 ويبلغ عدد اللاجئين السوريين في الأردن مليونا و400 الف، ما بين مسجلين لدى الأمم المتحدة، وغير مسجلين، فيما الدعم الدولي لاستضافة هذا العدد الكبير، لا يزال غير كاف، لمواجهة التكاليف الحقيقية والمتصاعدة، ما يؤدي الى آثار متعددة الأبعاد داخل المجتمع الأردني، الذي يتحمل العبء الأكبر وخاصة قطاع الخدمات الاجتماعية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش