الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فتاوى

تم نشره في الثلاثاء 24 آب / أغسطس 2010. 03:00 مـساءً
فتاوى * اعداد يحيى الجوجو

 

 
السؤال: - ما حكم رمي الجمار عن طريق الركوب في السيارة دون النزول منها؟

الجواب: - يجوز ذلك ، بل الأولى أن يرمي الحاج جمرة العقبة يوم النحر راكباً إذا كان قد دخل (منى) راكباً ، ويرمي أيام التشريق ماشياً ، إلا يوم النفر: فراكباً ، وهو مذهب الامام الشافعي ، وذلك لحديث جابر رضي الله عنه قال: - رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يرمي على راحلته يوم النحر ويقول: - (لتأخذوا مناسككم ، فإني لا أدري لعلي لا أحج بعد حجتي هذه) رواه مسلم (1297)

مع ملاحظة أن ركوب السيارة ووسائط النقل الاخرى متعذر هذه الايام ، و يسمح به لزحمة الحجيج وتدافعهم ، تخفيفاً على الناس.

لكن إذا اتخذت وسيلة أخرى يرمي بها الحجاج الجمار وهم راكبون دون إيذاء فلا بأس . والله أعلم.

السؤال: - ما حكم الاسلام في الغناء والموسيقى؟

الجواب: - يجب التفريق بين الغناء والموسيقى ، أما الغناء فهو أشعار أو كلمات تقال بألحان خاصة تحرك المشاعر ، كالذي تقوله الام لطفلها لينام ، أو يقوله الحادي لإبله لتسرع المشي ، أو يقوله المنشدون في الحفلات ، وأما الموسيقى فهي الأصوات التي تنبعث من الآت عند تحريكها بأسلوب خاص وتسمى المعازف.

وجمهور أهل العلم يرون تحريم المعازف (الموسيقى) مستندين الى أحاديث نبوية كثيرة ورد فيها التهديد والوعيد لمن يفعل ذلك ، أو يستمع اليه ، منها: قوله صلى الله عليه وسلم:"ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف" رواه البخاري ، فقوله يستحلون: أي يقولون عنها هي حلال وليست في واقع الامر حلالاً .

وقوله صلى الله عليه وسلم :"ليشربن ناس من أمتي الخمر يسمونها بغير أسمها يعزف على رؤوسهم بالمعازف يخسف الله بهم الارض ويجعل منهم قردة وخنازير" رواه أبو داود. لكن الرسول صلى الله عليه وسلم أباح الضرب بالدف في العرس فقال :"أعلنوا هذا النكاح ، واجعلوه في المساجد ، واضربوا عليه بالدفوف" رواه الترمذي ، وأجاز الفقهاء الضرب على الطبل لجميع الناس للجهاد ونحوه ، وحجتهم في ذلك ما كان معروفاً في زمن السلف الصالح من استعمال هذه من غير نكير ، واما الغناء ـ وهو كما تقدم ترديد الصوت بكلمات من الشعر وغيره ـ فقد أباحه العلماء بشروط منها: -

1. أن تكون كلمات الغناء مما لا يخالف أدب الاسلام ، فلا يدعو الى منكر ولا يشجع على مخالفة الشريعة ، كالشعر الحماسي ، والاناشيد التي تحث على أتباع مكارم الاخلاق ومراقبة الله عز وجل.

2. ألا يكون من أمرأة أجنبية لرجل أو لرجال أجانب ولا العكس.

3. ألا يقترن الغناء بالموسيقى أو ما شابهها من الآت اللهو الموسيقية الحديثة.

4. ألا تشغل عن واجب ديني ولا دنيوي ، وهذه الاوصاف تنطبق على الاناشيد الدينية ، وكانت تسمى السماع ، والراجح من آراء العلماء أنها إن كانت تحث على خير فهي خير ، وإلا فلا خير فيها.

أما الأغاني الشائعة اليوم فإنها غير جائزة لما فيها من المخالفات الشرعية ، كالموسيقى ، والكلام الفاحش ، والتبرج ، والاختلاط.

Date : 24-08-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش